شركة بي. بي. تبيع 20% من حصتها في خزان وغزير لشركة النفط الوطنية التايلندية

وتحافظ على 40% من حصصها في المربع 61

– أكثر من 610 ملايين دولار أمريكي قيمة العقود المسندة للشركات العمانية في 2020

كتبت – رحمة الكلبانية

وافقت شركة بي. بي على بيع 20% من حصصها في حقلي خزان وغزير بمنطقة الامتياز (61) في السلطنة إلى شركة بي تي تي للاستكشاف والإنتاج التايلندية (بي تي تي إي بي PTTEP) بمبلغ قدره 2.6 مليار دولار أمريكي. وستستمر شركة بي. بي. في دورها كمشغل العمليات للمربع 61 وشريكة بنسبة 40 بالمائة من الحصص. وتعد بي تي تي إي بي شركة النفط الوطنية التايلندية للاستكشاف والإنتاج ولديها حقوق امتياز في أكثر من 15 دولة من ضمنها السلطنة.
وبعد عملية البيع، سيصبح توزيع حصص منطقة الامتياز (المربع 61) كالآتي: 40% لشركة بي. بي. (المشغل للعمليات)، و30% لشركة أوكيو، 20% لشركة بي تي تي اي تي، و10% لشركة بتروناس ويخضع استكمال الصفقة إلى موافقة حكومة السلطنة بالإضافة إلى موافقة الشركاء خلال 2021. وستقوم الصفقة بواقع 2,590 مليار دولار مستحقة الدفع عند استكمالها (وفقاً للتعديلات النهائية) منقسمة إلى 2,450 مليار دولار مستحقة الدفع مباشرةً و140 مليون دولار مستحقة الدفع بشروط مستقبلية متفق عليها مسبقا.
ونقل موقع الشركة التايلندية تصريح لـ«فونجستورن ثافيسين»، الرئيس التنفيذي للشركة، قال فيه: يتماشى الاستثمار في المربع 61 مع توجه الشركة للنمو، من خلال التركيز على المناطق ذات الإنتاجية العالية، كما يعزز هذا التعاون وجودنا في السلطنة على المدى الطويل، ويمهد للمزيد من الاستثمارات في منطقة الشرق الأوسط. وأضاف: إن الاستثمار سيكون له تأثير فوري في زيادة احتياطيات النفط وأحجام المبيعات للشركة. مشيرًا إلى أن الشركة كانت قد دخلت من قبل في استثمار مع تنمية نفط عمان في المربع 6، وفي مشاريع مع الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال.

وقال المهندس يوسف بن محمد العجيلي رئيس شركة بي.بي. عُمان «نتطلع للعمل جنباً الى جنب مع شركة بي تي تي اي بي وشركائنا، ووزارة الطاقة والمعادن لتحقيق المزيد من الإنجازات لحقلي خزان وغزير. كما نتطلع لفرص استثمار أخرى إلى جانب منطقة الامتياز- المربع 61. نحن ملتزمون بالشراكة الاستراتيجية مع سلطنة عمان، وتوفير الأسس اللازمة التي يستند عليها مجال الطاقة في عمان من خلال تطوير حقلي خزان وغزير. كما أننا نستثمر بشكل كبير في الشركات المحلية والكوادر العمانية، بالإضافة إلى ما نقدمه للمجتمع من خلال برامجنا للاستثمار الاجتماعي».

ومن جانبه قال بيرنارد لوني، الرئيس التنفيذي لشركة بي بي: «نرحب بانضمام شركة بي.تي.تي.أي.بي لنا في شراكة مشروع منطقة الامتياز -المربع 61 والذي يعد مثالاً ناجحاً على تطبيق التقنيات الرائدة للرفع من الكفاءة والتقليل من الانبعاثات.» مضيفاً «كما نؤكد على التزامنا بأعمالنا في عُمان حيث تمكننا هذه الاتفاقية من الاستمرار كمشغل العمليات لحقلي خزان وغزير بينما ننجز تقدماً نحو خطتنا لبرنامج بيع الأصول.»
وتستهدف خطة شركة بي. بي. لبيع الأصول مبيعات بما يقارب 25 مليار دولار من استثمارات الشركة عالمياً بحلول عام 2025م. ولقد تم بيع مشروع أعمال البتروكيماويات إلى شركة اينوس بحوالي 5 مليارات دولار في نهاية عام 2020م.

وبلغ إجمالي قيمة العقود المسندة للشركات العمانية في 2020 أكثر من 610 ملايين دولار أمريكي، بنسبة تعمين تصل إلى 85%، وقد بدأت عمليات الشركة في مجال الاستكشاف والإنتاج في السلطنة منذ 2007 وذلك بمنطقة الامتياز 61. كما وقعت شركتي بي. بي. وشركة إني الإيطالية الاتفاقية النفطية للاستكشاف ومشاركة الإنتاج الخاصة بمنطقة الامتياز – مربع 77 مع وزارة الطاقة والمعادن في سلطنة عُمان عام 2019م، وتشتري شركة بي.بي. للتجارة والشحن 1.1 مليون طن سنويًا من الغاز الطبيعي المسال من الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال بموجب صفقة مدتها سبع سنوات بدأت في 2018.

وتعتبر منطقة الامتياز – المربع 61 لحقلي خزان وغزير أحد أكبر مشاريع تطوير الغاز الضيق المكامن في الشرق الأوسط بمساحة إجمالية تبلغ 3950 كم مربع. وقد تمت المرحلة التطويرية للمربع 61 على مرحلتين حيث بدأ الإنتاج من حقل خزان عام 2017م، بينما بدأ الإنتاج من حقل غزير في أكتوبر 2020م. وتهدف المرحلتان إلى الرفع من إجمالي السعة الإنتاجية من المربع 61 إلى 1.5 مليار قدم مكعب من الغاز يومياً وأكثر من 65,000 برميل يومياً من المكثفات المصاحبة. ومع ما يقدر بـ10.5 تريليون قدم مكعب من موارد الغاز القابلة للاستخراج. ويتم نقل الغاز من المربع 61 للاستهلاك المحلي عبر شبكة الغاز الوطنية في السلطنة للاستخدام المحلي بالإضافة إلى تعزيز توافر إمدادات المواد الأولية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال.