“أخبار الأدب” تصدر ملحق “إبداع من عمان”

الناقد محمد شوشة: الأدب العربي في السلطنة يرتاد آفاقا جديدة ويعيش حالة مختلفة

“عمان”: أصدرت جريدة أخبار الأدب في عددها الصادر هذا الأسبوع ملحقا عن الأدب العماني حمل عنوان “إبداع من عمان”، أعده وقدمه الكاتب والإعلامي سليمان المعمري. وفي افتتاحية الملحق قدم المعمري سردا عن الأدب العماني بعنوان “منعطفات الأدب العماني”. بدأه بسؤال عن إمكانية اعتبار فوز الروائية جوخة الحارثي بجائزة مان بوكر للرواية عام 2019، منعطفا تاريخيا للأدب العماني؟

تضمن الملحق نصوصا شعرية وسردية لعدد من الأدباء العمانيين منها قصص قصيرة جدا لعبدالله حبيب، عناوينها ليمون وليس كما يفعل الناس، والمطار الجديد وابن الوالي وحريق، ونص سردي لمحمود الرحبي بعنوان “سهرتان حتى الصباح”، ونص شعري لزهران القاسمي بعنوان “كتبت اسمك فطارت فراشة”، ونص سردي لهلال البادي بعنوان: “احتمالات هارون الرشيد: غرايس”، ونص سردي لهدى حمد بعنوان “فستان شيفون”، ونص سردي لمنى حبراس بعنوان “دفتر موهن”، ونص سردي لأمل السعيدية بعنوان “الفصول تذهب وراء بعضها”، ونص شعري لفاطمة إحسان بعنوان “تابوت في فناء داخلي”، ونص سردي لنوف السعيدية بعنوان “الشيء الناقص أو الزائد في كل طبق”، ونص سردي بعنوان “أدونيس: معركتان في المساء والصباح” لسليمان المعمري.

وحوى الملحق قراءة نقدية للناقد المصري محمد سليم شوشة بعنوان “السرد العماني وآفاق المغايرة والتميز”، قرأ فيها عددا من النصوص الأدبية الحديثة المتميزة حسب وصفه مشيرا إلى أنه من خلال القصة القصيرة في عمان يمكن القول بأن الأدب العربي في السلطنة يرتاد آفاقا جديدة ويعيش حالة مختلفة فيها قدر من التنوع والثراء والحماس الأدبي.