95 % نسبة الإنجاز بمشروع أنابيب لدائن البولي إثيلين بالدقم.. وتوقع افتتاحه في الربع الثاني

تعزيز البنية الأساسية لقطاع الطاقة لتلبية احتياجات المشاريع الجديدة في المنطقة –

عمان: انطلقت أعمال مشروع ربط المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بشبكة الكهرباء الرئيسية للسلطنة ذات الجهد العالي400 كيلوفولت الذي يستهدف تعزيز مقومات البنية الأساسية في قطاع الطاقة بالدقم لتوفير كهرباء آمنة ومستقرة وموثوقة.
ويشمل المشروع ربط شبكة الشركة العمانية لنقل الكهرباء في شمال السلطنة بشبكة الكهرباء التابعة لشركة تنمية نفط عمان وشبكة شركة تنوير في محافظة الوسطى وشبكة الكهرباء في المنطقة الاقتصادية في الدقم.
وقالت مجلة الدقم الاقتصادية في عددها الجديد إن المشروع سيوفر للدقم قدرة كهربائية لا تقل عن 500 ميجاواط في 2023 مقارنة بـ 75 ميجاواط في الوقت الراهن، كما يمثل هذا المشروع بنية أساسية لزيادة القدرة الكهربائية إلى ما نحو 2000 ميجاواط عند الحاجة إليها؛ الأمر الذي سيؤدي إلى جذب الاستثمارات والمستثمرين وتشجيع رؤوس الأموال المحلية والعالمية لوجود قاعدة اقتصادية قوية في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.
ومن المتوقع إنجاز المشروع الذي تقوم بإدارته الشركة العمانية لنقل الكهرباء في عام 2023.
ويأتي مشروع ربط الدقم بالشبكة الرئيسية للكهرباء في الوقت الذي تستعد فيه العديد من الشركات لافتتاح مشاريعها بالمنطقة، ونقلت مجلة الدقم الاقتصادية عن مسؤول في مصنع هونجتونج الدقم لصناعة أنابيب لدائن البولي إثيلين المقوى قوله: إن نسبة الإنجاز في المشروع بلغت حوالي 95%، متوقعا أن يبدأ المصنع عملياته التشغيلية خلال الربع الثاني من هذا العام، ليصبح أول مشروع تحتضنه المدينة الصناعية الصينية العُمانية بالدقم.
وفي القطاع العقاري قالت شركة بلادي للتطوير إنها تستعد لافتتاح مركز بلادي للأعمال خلال النصف الأول من العام الجاري موضحة أن المركز تم تشييده بمساحة بناء تزيد على 7200 متر مربع ويعد أول مجمع تجاري على هذا المستوى بالدقم.
وخلال العام الماضي قامت المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بتسليم المباني الرئيسية بالمحطة الجمركية ومبنى المحطة الواحدة بميناء الدقم إلى الجهات المرتبطة بعمليات التشغيل التجاري للميناء بعد اكتمال إنشائها ضمن مشاريع حزم البنية الأساسية للميناء.
ونوهت مجلة الدقم الاقتصادية الصادرة عن الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة بالنمو الذي تشهده الدقم والمناطق الحرة في صحار وصلالة والمزيونة، وأكد سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب نائب رئيس الهيئة والمشرف العام على المجلة الأهمية التي تحظى بها المناطق الاقتصادية والمناطق الحرة في خطط السلطنة التنموية، مشيدا بالنجاحات التي تم تحقيقها خلال السنوات الماضية، وقال: إن النجاحات المحققة جعلت المناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة محل اهتمام المستثمرين من السلطنة والخارج، موضحا أن خطة الهيئة للعام الجاري تتضمن زيادة المكاسب التي تحققها هذه المناطق على الاقتصاد الوطني.
وأفردت المجلة العديد من صفحاتها للملف الرئيسي الذي جاء تحت عنوان: «الدقم أيقونة سياحية وسط كمّ هائل من المشروعات الاستثمارية»، وأوصت المجلة أثناء استعراضها لهذا الملف بزيارة 8 مواقع تقع بالدقم أو على مسافات قريبة منها، معتبرة أن هذه المواقع تتميز بثرائها السياحي وهي: حديقة الصخور، وصخرة حَمَر، وشاطئ المنتجعات حيث يوجد فندق كراون بلازا الدقم وفندق ومنتجع بارك إن الدقم وعدد من المشروعات الأخرى التي بدأ تشييد بعضها، وشاطئ شوعير المطل على بحر العرب، ومخيّم شاطئ الدقم الذي تمت تهيئته لمحبي التخييم، كما أوصت المجلة بزيارة رأس مدركة، وبر الحكمان، ومحمية الكائنات الحية والفطرية.
وتضمنت المجلة التي تقع في 116 صفحة باللغتين العربية والإنجليزية العديد من الموضوعات والحوارات عن أبرز المشروعات الجديدة بالدقم، وما قدمته المنطقة من تسهيلات ساهمت في تنشيط قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.