وزير الصحة يؤكد أن الوزارة تعكف حاليًّا على إعداد الخطة الخمسية العاشرة

مسقط  العمانية / أكد معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة أن وزارة الصحة تعكف حاليًّا على إعداد الخطة الخمسية العاشرة التي ستشتمل على مقترحات لمشاريع جديدة وتوسعات في ضوء الإمكانات المالية التي ستعتمد لوزارة الصحة من أجل تنفيذها على مدار سنوات الخطة مُبينًا أن الأمر تحكمه الظروف الاقتصادية العامة للدولة ومدى تحسنها.

جاء ذلك في بيان للوزارة ألقاه معالي الدكتور وزير الصحة اليوم في أعمال الجلسة الاعتيادية السادسة لدور الانعقاد السنوي الثاني ٢٠٢٠/ ٢٠٢١ من الفترة التاسعة لمجلس الشورى ٢٠١٩/ ٢٠٢٣م.

وقال معاليه إن لوزارة الصحة أربعة مستشفيات تخصصية ذات الرعاية الصحية الثالثية لخدمة كافة سكان السلطنة وهي السلطاني وخولة والنهضة والمسرة حيث يبلغ عدد الأسرّة فيها /١٦٣٩/ سريرًا وتبلغ نسبة الإشغال ٧ر٧٠ بالمائة.

وأضاف أن عدد المستشفيات المرجعية في محافظات السلطنة التابعة لوزارة الصحة يبلغ ٩ مستشفيات وعدد الأسرة فيها /٢٣١٧٨/ سريرًا ونسبة الإشغال ٢ر٥٦ بالمائة، وسجلت أعلى نسبة إشغال في مستشفى صحار بنسبة ٦ر٧٩ بالمائة.

وأكد معالي الدكتور وزير الصحة أن الخدمات الصحية شهدت نموًّا واضحًا في نوعية الرعاية المقدمة للمرضى المنومين في المؤسسات الصحية، فقد بلغت العمليات الجراحية التي أجريت بمستشفيات وزارة الصحة في عام ٢٠١٩ حوالي ١١٨ ألف عملية جراحية مقارنة بحوالي ١١٠ آلاف في عام ٢٠١٦م.

وأشار معالي الدكتور وزير الصحة في بيان وزارة الصحة إلى أن إجمالي العاملين في وزارة الصحة بنهاية عام ٢٠١٩ بلغ أكثر من ٣٩ ألفًا و ٤٠٠ موظف بنسبة تعمين قدرها ٧٢ بالمائة فيما بلغت نسبة العاملين في الفئات الطبية والطبية المساعدة ٧٩ بالمائة من إجمالي العاملين بالوزارة.

وذكر وزير الصحة أن عدد الزيارات للعيادات الخارجية بمؤسسات وزارة الصحة 7ر15 مليون زيارة في عام 2019 ويلاحظ ان المتوسط اليومي لهذه الزيارات بلغ حوالي /43/ ألف زيارة وبلغ متوسط عدد الزيارات للفرد العُماني في السلطنة 6ر5 زيارة.

وأكد أن الوزارة اهتمت بالجراحات عالية التقنية حيث بلغت أعداد جراحات أمراض القلب الوعائي /1190/ جراحة في عام 2019 كما تم إجراء /22/ جراحة لزراعة الكلى في السلطنة منذ عام 2016م.

وأشار معالي الدكتور وزير الصحة إلى أن الوزارة قامت بزيادة وحدات الحوادث والطوارئ إلى 4 وحدات والعمل جارٍ حاليًا على انشاء وحدات الحوادث والطوارئ بمستشفى إزكي ومستشفى ينقل.

وذكر معاليه أنه بنهاية عام 2019م بلغ أعداد المؤسسات الصحية في السلطنة 261 مؤسسة صحية تنقسم إلى 50 مستشفى وتضم 5049 سريرًا و22مجمعًا صحيًا و189مركزًا صحيًا مؤكدًا أن المؤسسات الصحية شهدت تطورًا كبيرا وبدأت تُسهم بشكل تدريجي في التنمية الصحية في السلطنة مشيرًا إلى أن إحصائيات عام 2019م وضحت وجود 27 مستشفى خاصًّا كما بلغ إجمالي عدد المؤسسات الصحية الخاصة الأخرى 1254 مؤسسة بدون الصيدليات.

وأشار وزير الصحة إلى أن عدد إصابات كوفيد 19 في السلطنة بلغ أكثر من 133044 حالة مؤكدة منها 10685 حالة استدعت التنويم و2650 حالة استدعت الرعاية في العناية المركزة كما تم تسجيل 1521 وفاة.

ولفت معالي الدكتور وزير الصحة إلى أنه بالرغم من كل الجهود التي تبذلها الوزارة نحو السعي للمحافظة على الوضع وفق ما تمليه الظروف الاقتصادية التي تمر بها السلطنة منذ عام 2015م وحتى الآن إلا أن هناك بعض التحديات والصعوبات التي تواجه التنمية الصحية بالسلطنة وتتمثل في التحديات التي تتعلق بالموارد المالية والموارد البشرية والمشكلات والخدمات الصحية.