مناقشة تنمية “الداخلية” اقتصادياً وسياحياً مع أصحاب الأعمال

نزوى – أحمد الكندي –

ناقش سعادة المهندس رضا بن جمعة آل صالح رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان مع أصحاب وصاحبات الأعمال بمحافظة الداخلية تنشيط المحافظة وتطويرها اقتصادياً وسياحياً ودور الغرفة في هذا الجانب.جرى اللقاء بمقر فرع الغرفة بنزوى بحضور المهندس حمد بن سعيد بن ناصر الربخي رئيس فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة الداخلية. وألقى المهندس حمد بن سعيد بن ناصر الربخي رئيس فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة الداخلية كلمة أشار فيها إلى أن اللقاء فرصة لإطلاع رئيس الغرفة على أفكار ورؤى أصحاب وصاحبات الأعمال وكذلك التحديات التي تواجههم؛ وقال يأتي انعقاد هذا اللقاء تتويجا لرؤى وأفكار مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان- في تنمية محافظات السلطنة اقتصاديا وتطويرها بما يتواكب مع المتغيرات التنموية، والتي نطمح من خلاله إلى تسهيل وتبسيط الإجراءات لإيجاد بيئة اقتصادية وتجارية مرنة لهذا القطاع؛ لتؤدي دورها في مساعدة المجالين الاقتصادي والتجاري وتنشيطهما مع فتح قنوات تواصل مع أصحاب وصاحبات الأعمال وإشراكهم في كافة الفعاليات الاقتصادية والاستفادة من خبراتهم المتنوعة؛ كما أننا بصدد رصد آراء وملاحظات أصحاب وصاحبات الأعمال وتبادل وجهات النظر للخروج بصيغة موحدة وطموحة للعمل الاقتصادي بما يتناسب مع المتغيرات والمستجدات على ساحة العمل، والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة للحد من التأثيرات المتباينة لهذه القرارات. وقال الربخي: انطلاقا من أهداف الغرفة- في تفعيل مختلف القطاعات الاقتصادية وتعزيز دور مؤسسات وشركات القطاع الخاص في مختلف محافظات السلطنة والوقوف على مرئياتها وتطلعاتها؛ ووصولا إلى تحقيق الأهداف المنشودة لخدمة مسيرة العمل بالغرفة، والنهوض بقطاع الأعمال، وتعزيز الشراكة والتعاون مع مختلف الجهات الحكومية والقطاع الخاص، وفتح قنوات للحوار حول كل ما يتعلق بالقطاع الخاص والغرفة والشأن الاقتصادي؛ وذلك من أجل إبراز دور الغرفة ومساهمتها الاقتصادية والاجتماعية كونها الشريك الأساسي في التنمية الاقتصادية المستدامة – والممثل الرسمي للقطاع الخاص. من جانبه أوضح سعادة المهندس رضا بن جمعة آل صالح رئيس الغرفة في حديثه أن اللقاء يأتي استكمالاً للقاءات مع باقي المحافظات للوقوف على الهموم المشتركة والتحديات التي تواجه أصحاب وصاحبات الأعمال في المجالات الاقتصادية والسياحية، وقال سعادته إن مجلس إدارة الغرفة شريك أساسي مع رجال الأعمال وأن الغرفة سعت منذ فترة إلى معالجة بعض الملفات العالقة مع الجهات الحكومية سعياً للوصول إلى آلية موحّدة تتيح للمستثمر ورجل الأعمال تنفيذ المشاريع بيسر وسهولة ودون تعقيدات؛ مشيراً إلى جهود الغرفة في تنشيط الاقتصاد بالسلطنة بصفة عامة خلال فترة الجائحة والتي أثّرت كثيراً على المردود الاقتصادي للكثير من المؤسسات، كما تناول سعادته في حديثه إلى الدور الذي تبذله الغرفة حالياً في موضوع مراجعة القرارات الوزارية التي تشكّل تحدياً ومعيقاً للشركات وكذلك دراسة المشكلات التي تواجه الأنشطة التجارية، كما سعت الغرفة إلى معالجة تحديات قطاع التعدين والكسارات التي تواجه العديد من العقبات من جهات حكومية حيث تنسق الغرفة مع وزارة الطاقة والمعادن ومع هيئة البيئة على إيجاد قاعة للعمل تتيح حل المشكلات العالقة، كما أشار إلى دور الغرفة في دعم الشركات الأهلية في حالة وجود توجّه لتأسيس شركات أهلية من خلال دراسة الجدوى التي رصدت لها الغرفة دعماً مالياً لكل ولاية. وقد شهد اللقاء مداخلات من جانب الحضور تناولت المقترحات الخاصة بفرص الاستثمار والتشديد على أهمية القيام بدراسات الجدوى سعياً للاستفادة من المشروع وحتى لا يصطدم بعقبات تؤدي إلى الفشل؛ كما تناول بعض الحضور موضوع التحديات وخاصة التعقيدات الروتينية في الوزارات وما يتعلّق باستخراج التصاريح وتسهيل فرص الاستثمار في مختلف الجوانب. وكان سعادة رئيس الغرفة قد اجتمع مع سعادة الشيخ هلال بن سعيد بن حمدان الحجري محافظ الداخلية لبحث أوجه التعاون بين الغرفة ومحافظة الداخلية حيث استعرض سعادة الشيخ محافظ الداخلية في مستهل حديثه التوزيع الجغرافي والمقومات السياحية والاستثمارية والتنوع الاقتصادي الذي تتميز وتنفرد به محافظة الداخلية.