شربثات..شواطئ نظيفة تبحث عمّن يستغلها سياحياً

كتب – أحمد الكندي –
تتعدد الأماكن السياحية بالسلطنة فلا تكاد تخلو محافظة من بعض الأماكن الخاصة التي تتيح متنفّساً للترويج عن النفس إلا أن الغالبية من هذه تفتقر إلى مقوّمات الاستفادة منها؛ ورغم امتداد شواطئ السلطنة من مسندم إلى ظفار إلا أن أماكن قليلة فقط تم استثمارها وتسويقها بصورة جيدة رغم صعوبة استفادة المواطن منها. في نيابة شربثات بولاية شليم وجزر الحلانيات بمحافظة ظفار وتحديداً قرية منجي الساحلية توجد شواطئ جميلة برمال ناعمة ممتدة في غاية الروعة وُضعت فيها استراحات بسيطة تجتذب هواة التخييم رغم بساطتها لكن المكان يفتقد للكثير من المقومات الضرورية والخدمية التي لو تم التفكير فيها لأصبحت منطقة جذب سياحي بما توفره من أجواء جميلة وهدوء منقطع النظير بالإضافة إلى مناظر خلابة كشروق وغروب الشمس. خلال زيارتنا لهذه المنطقة للاستكشاف والتعرّف رصدت مجموعة من الصور الجميلة لعلها تكون دعوة للمستثمرين للتفكير في مشاريع جذب بعيداً عن أماكن الصخب والزحام ومتنفّساً للأفراد والأسر من هواة التخييم مع مراعاة أن تكون في متناول الجميع عِوضاً عن المنتجعات التي تفوق قدرات المواطن البسيط وهي رسالة للمهتمين سواءً في وزارة التراث والسياحة أو وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار وصولاً إلى رجال الأعمال الذين نأمل أن نجد منهم مبادرة تُسهم في رفد القطاع السياحي الداخلي على وجه الخصوص.