برنامج إنمائي في الإشراف التربوي بثمريت ورخيوت

صلالة – عامر الرواس

نظمت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار متمثلة بدائرة تنمية الموارد البشرية قسم تطوير الأداء المدرسي برنامجاً إنمائيا لتبادل زيارات مديرات مدارس مكاتب الإشراف التربوي (برخيوت وثمريت) بمدرسة السان للتعليم الأساسي1- 12 بهدف تبادل الخبرات بين إدارات المدارس والاطلاع على ما يجري في الميدان التربوي عن كثب وتقييمه أولًا بأول.
بدأ اللقاء بكلمة محمد بن عقيل الكاف المدير العام المساعد لشؤون التخطيط وتنمية الموارد البشرية وتقنية المعلومات أكد فيها على أهمية متابعة كل متطلبات العمل التربوي ومتابعة المستجدات التربوية والاستفادة من الخبرات السابقة في المدارس وخارجها وكيفية التعامل مع الزملاء في المدارس وتبادل الزيارات فيما بينهم لاكتساب الخبرات والإلمام بها، وحثهم على التواصل الدائم مع المعنيين في دائرة تنمية الموارد البشرية لمعرفة كافة المستجدات وتذليل الصعاب لهم.
ثم تلتها كلمة الدكتورة فاطمة بنت أحمد الغسانية مديرة دائرة تنمية الموارد البشرية حفزت فيها المعلمات للاستفادة قدر الإمكان من البرامج المقدمة في المنصات التعليمية على مستوى المحافظة والبرامج الوزارية، كما أكدت الدعم المستمر لهم لتذليل كافة التحديات والصعاب التي قد تواجههم.
بعدها بدأ البرنامج بورقة عمل قدمتها بسمة بنت سالم العمرية مشرفة إدارة مدرسية عن الزيارات الإشرافية وكيفية توثيقها، تناولت فيها أبرز وأهم الأساليب الإشراقية التي تساند المدير في الإشراف وتطوير عملية التعليم والتعلم، وتستند ورقة العمل على الدليل الاسترشادي لتوثيق الزيارة الإشرافية المعد من قبل دائرة تنمية الموارد البشرية بمحافظة الباطنة شمال والتي تستعرض مجموعة من الأسس والأمثلة لكيفية إرفاق الأدلة من سياق الحصة في جوانب القوة والتطوير وكيفية وضع التوصيات اللازمة للتطوير والتحسين، معتمدين في ذلك على توصيف الزيارة الإشرافية الذي يحتوي عدد من المؤشرات.
من جانبها قامت سمياء بنت محمد الشيخ مشرفة تقويم الأداء المدرسي باستعراض آليات تحليل نتائج التقويم الذاتي وتوظيفها في الخطط المدرسية، وأوضحت مصادر المعلومات والبيانات والتقارير بالبوابة التعليمية، وآليات تحليلها، والاستفادة منها في وضع أهداف صحيحة، وموجهة للخطط المدرسية والإنماء المهني والفعاليات المدرسية وفق احتياجات المجتمع المدرسي الفعلية بشكل مقنن وقابل للقياس والتقويم.
كما قامت طفول بنت محمد جعبوب مديرة مدرسة ألسان للتعليم الأساسي بعرض السجلات الإدارية المتنوعة وبعض التحديات والحلول التي وضعت لها، والابتكار في أساليب العمل في مجال الإدارة المدرسية والبروتوكول الصحي في البيئة المدرسية ومشروع التعلم المرئي المطبق في المدرسة وسجل المنصة التعليمية ومدى تفعيلها.
وفي ختام اللقاء تم فتح باب المناقشة حول أوراق العمل المقدمة والتحديات التي تواجه إدارات المدارس وكيفية التعامل معها، حيث يأتي هذا اللقاء ضمن خطة قسم تطوير الأداء المدرسي في متابعة المنتدبين في القيادة المدرسية لصقل مهاراتهم وتطويرها والوقوف على ما يعترضهم من إشكاليات وإيجاد الحلول المناسبة لها.