تعادل سلبي بين عمان والنهضة بدوري عمانتل

كتب -عبدالله الوهيبي –
خرج فريقا نادي عمان والنهضة بتعادل سلبي بدون اهداف في المباراة التي جمعت الفريقان أمس على ارضية استاد السيب الرياضي في ختام لقاءات الجولة الخامسة لمنافسات دوري عمانتل لكرة القدم للموسم الحالي. المباراة بدأت سريعة لأحداث هذا الشوط وضربة البداية جاءت لمصلحة المستضيف فريق نادي عمان مع وجود افضلية نسبيا في اول دقيقتين للاعبيه بفضل انتشارهم الجيد في الملعب، وكادت الدقيقة ٤ من عمر اللقاء ان تشهد افتتاحية باب التسجيل فيها من خلال راسية محترف النهضة سوليمني ديمبا داخل منطقة الجزاء لكن كرته الجميلة خرجت بجانب القائم الايمن لمرمى حارس نادي عمان رياض العلوي، ثم دانت الافضلية في الدقائق التي تلت ذلك للنهضة الذي كان انتشار لاعبيه وتمركزهم الجيد في مختلف ارجاء الملعب ساعد ذلك على تقديم كرة جميلة مع مرور الثلث الساعة الأولى. وفي الدقيقة ٢١ نفذ قائد فريق النهضة منصور النعيمي كرة ثابته لفريقه من خارج الصندوق على راس المدافع المتقدم أحمد المطروشي خلف المدافعين خطفها المطروشي لكنها اعتلت العارضة، في المقابل تواجدت هناك عدد من الفرص السهلة والخطرة لكنها لم تكن بتلك الكمية المنتظرة لمصلحة فريق نادي عمان عن ثلاثي الوسط بقيادة مهندس الوسط الدولي محسن جوهر وجمعه الجامعي ومحمود الحسني وقيامهم بإرسال الكرات العرضية للاعب المقدمة جاينو بولاجي الذي ظل وحيدا بين مدافعي النهضة الذي عملوا على ايقاف تحركاته وانطلاقته الخطرة في الربع الساعة الاخيرة للشوط نفسه الذي جاء مستواه الفني متوسطا من لاعبي الفريقين، لينتهي الشوط بتعادل سلبي. وفي الشوط الثاني كانت البداية جيدة فنيا في اول خمس دقائق فيه كبداية الشوط الاول، والافضلية جاءت لفريق نادي عمان من خلال الفرص من الكرات الثابتة التي احتسبت للفريق اثر الاخطاء التي ارتكبها مدافعو النهضة قريبا من خط المرمى ليتواجد الدولي محسن جوهر على التنفيذ ليسدد الكرة الاولى في الحائط البشري لمدافعي النهضة ويتم ابعادها لخارج المرمى من قبل المدافعين، ثم كرة أخرى من محسن جوهر لكن حارس النهضة عبدالله المعمري تصدى لها ببراعة ويبعدها لتسقط امام لاعب عمان جمعه الحامعي الذي سددها بعيدا عن الخشبات الثلاث مهدرا فرصة التقدم لفريقه، ليستمر اللعب سجالا بين الطرفين مع تألق واضح لمهاجم النهضة علي الهنائي بتسجيله حضورا طيبا في اللقاء باستلامه للكرة ومراوغته الجيدة وتلاعبه بمدافعي نادي عمان، وعمل الهنائي كل شيء بالمباراة ماعدا تسجيل الاهداف، ليعتمد الفريق المستضيف بعدها على انطلاقات البديل اشهاد عبيد وسامح الحمراشدي المجدية ، وكادت راسية محمود الحسني الجيدة وسط زحمة المدافعين ان تباغت الحارس عبدالله المعمري الذي نجح في الاخير من الامساك بها في اللحظات الاخيرة، ليستمر الوضع كما هو عليه وبقاء النتيجة سلبية بينهما، ادار المباراة الدولي خالد الشقصي وساعده على الخطوط الحكمان محمد الغزالي واسحاق الصبحي وعلي الحارثي حكما رابعا.