أكثر من 722 ألف برميل إنتاج السلطنة من النفط الخام خلال ديسمبر الماضي

مرتفعًا بنسبة 0.23% –
عمان: ارتفع معدل كميات الإنتاج اليومية للسلطنة من النفط الخام خلال شهر ديسمبر من العام 2020 بنسبة 0.23% مقارنة بشهر نوفمبر الماضي، حيث بلغت (722,443) برميلا. بينما بلغ معدل كميات التصدير اليومية للخارج من النفط الخام والمكثفات (806,831) برميلاً، مرتفعاً بنسبة 3.81%، مقارنة مع معدل التصدير اليومي للشهر الماضي. ويرجع تفوق معدل التصدير على معدل الإنتاج – وفقًا لمصدر مسؤول في الوزارة – إلى استخدام السلطنة مخزونها من النفط الخام خلال الفترة المذكورة لتغطية الزيادة في الطلب. وشهدت واردات جمهورية الصين الشعبية ارتفاعاً في الطلب على الخام العماني خلال شهر ديسمبر 2020م بمقدار 6%، لتسجل 81.4% من مجمل الصادرات وذلك بالمقارنة مع كميات شهر نوفمبر 2020م. وارتفعت واردات ماليزيا خلال الشهر بمقدار 0.20%، بينما انخفضت واردات الهند بنسبة 13.40%. وارتفعت أسعار النفط الخام خلال تداولات أسواق النفط في شهر ديسمبر 2020م، وذلك لأهم النفوط المرجعية حول العالم – تسليم عقود شهر فبراير 2021م – بالمقارنة مع تداولات شهر نوفمبر 2020م. فقد بلغ متوسط سعر نفط غرب تكساس الوسيط الأمريكي في بورصة نيويورك للسلع (NYMEX) معدلا قدره (47.19) دولار للبرميل، مرتفعا بمقدار (4.53) دولار مقارنة بتداولات شهر نوفمبر 2020م. في حين بلغ متوسط مزيج بحر الشمال برنت في بورصة انتركونتيننتال (ICE) بلندن معدلا قدره (50.22) دولار للبرميل، مرتفعا بمقدار (6.24) دولار مقارنة بتداولات شهر نوفمبر 2020م. وشهد معدل سعر نفط عُمان الآجل في بورصة دبي للطاقة ارتفاعا هو الآخر بمقدار 14.1 % بالمقارنة مع معدل سعر الشهر الماضي. حيث بلغ المعدل الشهري لسعر النفط الخام العُماني خلال تداولات شهر ديسمبر 2020م، تسليم شهر فبراير 2021م (50) دولارا أمريكيا للبرميل، مرتفعا بمقدار (6.17) دولار مقارنة بسعر تسليم شهر يناير 2020م. حيث تراوح سعر التداول اليومي بين (47.33) دولار أمريكي ، و (51.61) دولار للبرميل. ويذكر أن المعدل السنوي لعقد نفط عمان الآجل لعام 2020م قد بلغ (46.02) دولار للبرميل. ويعزى ارتفاع أسعار النفط الخام خلال تداولات شهر ديسمبر 2020م إلى عدة عوامل أثرت على الأسعار. ومن أبرز العوامل التي أدت إلى ارتفاع الأسعار هو اتفاق أوبك+ على إبقاء مستوى التخفيضات الحالية من الإمدادات مع زيادة طفيفة فقط في الإنتاج من شهر يناير2021م .أيضا أدى انخفاض حاد في مخزونات النفط التجارية الأمريكية إلى ارتفاع الأسعار وهو مؤشر على ارتفاع الاستهلاك، بالإضافة إلى ظهور قراءات تشير إلى طلب قوي في آسيا على المشتقات النفطية.