الاوروبي يسرع الحصول على لقاحات .. و”الصحة العالمية” تقلل من آمال تحقق مناعة جماعية

كوفيد-19 يقتل وزيرين بمالاوي في يوم واحد –

عواصم – (وكالات) – بدأ الاتحاد الأوروبي أمس عملية الموافقة على لقاح ثالث ضد فيروس كورونا المستجد غداة تحذير خبراء منظمة الصحة العالمية من أن حملة التلقيح التي بدأت في بلدان عدة قد لا تكون كافية لتحقيق المناعة الجماعية ضد الفيروس هذا العام. وفيما تتعرض دول الاتحاد البالغ عددها 27، لانتقادات لبطء عملية الموافقة ونشر اللقاحات، وعدت “بتسريع الجدول الزمني” بعدما أكدت أن شركة أسترازينيكا قدمت طلبا للحصول على ترخيص للقاح الذي طورته مع جامعة أكسفورد. وأعلنت وكالة الأدوية الأوروبية أن القرار لن يصدر قبل 29 يناير، رغم بدء استخدام اللقاح في بلدان من بينها بريطانيا. وحتى مع حملات تلقيح واسعة، حذر خبراء منظمة الصحة العالمية من أن نطاق تلك الحملات قد لا يكون كافيا لتحقيق مناعة جماعية هذا العام. وقالت كبيرة العلماء في منظمة الصحة العالمية سمية سواميناثان “لن نبلغ أي مستوى من المناعة الجماعية في 2021″، للحماية من الوباء الذي أصاب أكثر من 90 مليون شخص في أنحاء العالم وأودى بما يقرب من مليوني شخص. ولا تزال الولايات المتحدة الدولة الأكثر تضررا بالوباء، وتسجل وفيات يومية بالآلاف، لكن مستشفيات أوروبية تحذر بشكل متزايد من تخطي الإمكانات، فيما تواجه دول آسيوية ارتفاعا في أعداد الإصابات. وأعلنت ماليزيا أمس حالة الطوارئ وسط تزايد المخاوف من اقتراب منظومتها الصحية من بلوغ قدرتها، فيما فرضت الصين واليابان تدابير للحد من بؤر محلية. وعزلت الصين مدينة يبلغ عدد سكانها خمسة ملايين نسمة، لتنضم إلى منطقة أكبر فرضت عليها تدابير إغلاق قرب بكين، قبيل وصول خبراء منظمة الصحة إلى مدينة ووهان (وسط) للتحقيق في منشأ الفيروس. سريعة التفشي ومع تزايد الانتقادات لطريقة تعاطي الولايات المتحدة مع الفيروس، عبر مشرعون أمس عن الغضب إزاء سلوك عدد من زملائهم خلال الاضطرابات التي وقعت الأسبوع الماضي في واشنطن العاصمة. وأُجبر أعضاء الكونغرس على الاختباء في غرف آمنة في وقت اقتحم مناصرون للرئيس دونالد ترامب مبنى الكابيتول. وتأكدت إصابة عدد من المشرعين بالفيروس وهم يلقون باللوم في ذلك على زملائهم. وقالت عضو الكونغرس براميلا جايابال التي أصيبت بالفيروس إن “العديد من الجمهوريين لا يزالوا يرفضون اتباع أدنى درجة من الوقاية من كوفيد-19 وأن يضعوا كمامة في غرفة مزدحمة خلال وباء، ما يخلق بيئة لتفشي الوباء بسرعة تضاف إلى هجوم إرهابي داخلي”. والرئيس المنتخب جو بايدن الذي تعهد تسخير جميع الموارد لمكافحة الجائحة، تلقى الإثنين الجرعة الثانية من لقاح فايزر- بايونتيك، أول لقاح يحصل على موافقة في دول الغرب. وأعلنت شركة بايونتيك الألمانية إنها ستقوم بانتاج ملايين إضافية من الجرعات عما كانت قد توقعته هذا العام، لكنها حذرت من أن كوفيد-19 سيصبح على الأرجح مرضا وبائيا مع ضرورة محاربته بلقاحات ضد نسخ متحورة منه. وفاة وزيرين في مالاوي لاقى وزيران كبيران في حكومة مالاوي وسياسيان بارزان آخران حتفهم أمس بعد إصابتهم بمرض كوفيد-19، حسبما أعلنت الحكومة. جاءت الوفيات في أعقاب اجتماع لمجلس الوزراء وتجمعات أخرى حضرها السياسيون خلال فترة عيد الميلاد، إلا أن المسؤولين لم يحددوا مكان إصابة الضحايا. وقال المتحدث باسم الحكومة إن وزير الحكم المحلى لينجسون بريكانياما ووزير النقل صديق ميا توفيا بالمرض فى الساعات الأولى من الصباح. كان ميا مرشحا محتملا لخلافة رئيس البلاد لازاروس تشاكويرا. وأعلنت الحكومة أيضا وفاة محافظ البنك المركزي السابق، فرنسيس بيريكامويو، وكبير أمناء وزارة الإعلام، إرنست كانتشينتشي، بالمرض. وسجلت مالاوي أمس 452 إصابة جديدة بكوفيد و10 وفيات، في أعلى حصيلة يومية منذ تأكيد أول إصابة في البلاد في أبريل نيسان، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 9027 والوفيات إلى 235. المانيا توزع الجرعات الأولى تم توزيع الجرعات الأولى من لقاح فيروس كورونا من إنتاج شركة “موديرنا” في ألمانيا أمس، وذلك بعد أسبوعين من بدء التطعيم بلقاح شركتي “بيونتيك – فايزر”. وستتسلم ألمانيا نحو مليوني جرعة من لقاح “موديرنا” بحلول نهاية الربع الأول من العام الجاري ونحو 50 مليون جرعة بحلول نهاية العام ، حسبما أفاد وزير الصحة ينس شبان. وقال توماس ميرتنز، رئيس لجنة اللقاحات الألمانية إن كلا اللقاحين “متكافئان في الفعالية والأمان”. ويحتاج متلقو اللقاحين إلى جرعتين يفصل بينهما فترة تتراوح بين ثلاثة إلى أربعة أسابيع. ولن يتاح لمتلقي اللقاحات الخيار بين “موديرنا” أو “بيونتيك – فايزر”. وتلقى أكثر من 600 ألف شخص الجرعة الأولى من لقاح كوفيد 19 في ألمانيا منذ بداية حملة التلقيح، بحسب معهد روبرت كوخ للسيطرة على الأمراض. الفلبين تستعد للتخزين البارد تستعد الفلبين للتخزين البارد للقاحات فيروس كورونا، حيث تأمر الحكومة المجموعات الصناعية التي لديها مرافق لتخزين اللحوم والأسماك بأن تكون على استعداد للمساعدة في حفظ وتوزيع الجرعات. ونقلت وكالة “بلومبرج” للأنباء عن وكيل وزارة التجارة، سيفرينو رودولفو، القول في بيان إن الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا تخطط لزيادة قدرة سلسلة التبريد، وتتوقع ارتفاع الطلب حيث تشتري الدولة اللقاحات التي تتطلب الحفظ في درجة حرارة منخفضة. وأضاف أن سلسلة التبريد في الفلبين تتوقع أن تصل الإيرادات إلى 20 مليار بيزو (416 مليون دولار) بحلول نهاية عام .2023 كما قال أنتوني ديزون، رئيس رابطة سلسلة التبريد في الفلبين، إنه يمكن لمشغلي الخدمات اللوجستية لسلسلة التبريد المحلية المساعدة في توزيع اللقاحات في جميع أنحاء الأرخبيل، حيث أن مرافق التخزين في درجات الحرارة المنخفضة تقع في الغالب في المدن، وأضاف أن المجموعة تنتظر القرار النهائي للحكومة بشأن جرعات اللقاح التي سوف تشتريها. وتخطط الفلبين، التي سجلت ثاني أسوأ تفشي لفيروس كورونا في جنوب شرق آسيا، لشراء 148 مليون جرعة لقاح هذا العام لتطعيم أكثر من نصف سكانها. كما تتطلع إلى توقيع صفقات توريد هذا الأسبوع مع منتجين للقاحات مثل في ذلك أسترازينيكا وسينوفاك بيوتك، للحصول على 60 مليون جرعة لتعزيز خطة التطعيم التي تدعم الانتعاش الاقتصادي للأمة. الكويت: 494 إصابة جديدة أعلنت وزارة الصحة الكويتية أمس تسجيل 494 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الحالات المسجلة في البلاد إلى 155335 . كما تم تسجيل حالة وفاة واحدة متأثرة بالإصابة بالفيروس، ليصبح مجموع حالات الوفاة المسجلة حتى اليوم 946 حالة. وأوضح الناطق الرسمي باسم الوزارة الدكتور عبدالله السند، في البيان الصحفي اليومي، أن عدد الحالات في العناية المركزة بلغ 47 حالة. وعن حالات الشفاء، قال السند إنه تم تسجيل 202 حالة شفاء، ليرتفع بذلك عدد الحالات التي تماثلت للشفاء في البلاد إلى 149575 حالة. اليونانيون يرغبون في اللقاح أظهر استطلاع نشرته بوابة “بوليتيكال” الإخبارية أمس أن الغالبية العظمى من اليونانيين يرغبون في الحصول على لقاح مضاد لفيروس كورونا. وشمل الاستطلاع نحو ألف شخص. وأظهر أن نحو 74% ممن تم استطلاع آرائهم يرغبون في الحصول على اللقاح، بينما أعرب 22% عن تخوفهم أو لم يرغبوا في الحصول على اللقاح. وجاءت نسبة الراغبين في الحصول على اللقاح أعلى من نسبةٍ كان تم تسجيلها في ديسمبر وبلغت 67% . وتشير الأرقام إلى تغير في الرأي العام بشأن اللقاح. وكان استطلاع تم إجراؤه في سبتمبر أظهر أن 42% من الناس لا يريدون اللقاح. ووفقا للحكومة، فقد تم تلقيح نحو 50 ألف شخص في اليونان حتى الآن. يجري حاليا فرض إغلاق في البلاد ومن المقرر أن يستمر حتى 18 يناير. وسجلت البلاد إجمالا نحو 145 ألف إصابة بكورونا، ونحو 5300 حالة وفاة.