المنتخب الوطني يتمسك ببرنامج اعداده وينتظر تطورات برمجة التصفيات

احتمالات تعديل الاتحاد الاسيوي المواعيد واردة –
كتب – ياسر المنا –

تفيد انباء عن ان حدوث تعديل على برنامج المباريات المتبقية في التصفيات الاسيوية المؤهلة لنهائيات مونديال قطر 2022 ونهائيات امم الصين 2023 لايزال واردا وممكنا بالرغم اصدار لجنة المسابقات في الاتحاد الاسيوي لكرة القدم جدول ما تبقى من برنامج التصفيات حيث سبق ان قررت ان تكون أيام 25 و30 مارس وأيضا 7 و15 يونيو 2021 موعدا لقيام الجولات المتبقية، بعد أن دارت في فلك التأجيل لأكثر بسبب جائحة كورونا وتداعياتها المعلومة. وحدد قرار لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي ان يكون المنتخب الوطني الاول يوم 25 مارس المقبل في راحـة اجبارية على أن يواجه منتخب أفغانستان 30 من نفس الشهر في العاصمة الطاجيكية دوشنبه، ومن بعد ذلك يلتقي المنتخب القطري 7 يونيو المقبل في السلطنة ليختتم مشواره في التصفيات يوم 15 يونيو المقبل في العاصمة دكا بلقاء منتخب بنجلاديش. واكد الاتحاد الاسيوي لكرة القدم بان امكانية مراجعة برنامج المباريات المتبقية في التصفيات واردة وذلك على ضوء مستجدات الامور فيما يتعلق بانتشار فايروس كورونا وتشير المعلومات الى ان مقترح اقامة المباريات المتبقية في مجموعات واردة وان قرار لجنة المسابقات ستتم مراجعته قبل حلول موعد انطلاقة المباريات. وابان ظهور مقترح اقامة المباريات المتبقية في مجموعات كان مجلس ادارة اتحاد الكرة العماني تقدم بطلب لاستضافة المباريات المتبقية في مجموعته الخامسة وعقب صدور برنامج المباريات سعى ايضا لتقديم دعوة لمنتخبي افغانتسان وبنجلاديش لاقامة مباراتيه معهما في مسقط ولا تزال اتصالاته جارية بهذا الشأن في حال اقر الاتحاد الاسيوي نظام المجموعات فان طلب الاستضافة سيكون نافذا وينتظر الرد. وبالنظر لوضعية المنافسة في المجموعة الخامسة فان منتخب قطر يجلس في صدارة المجموعة برصيد 16 نقطة من 6 مباريات مقابل 12 نقطة للمنتخب الوطني من 5 مباريات، و4 نقاط لأفغانستان وثلاث للهند وواحدة فقط لبنجلاديش. وفي حال حدث تعديل في برنامج المباريات المتبقية في الدور الاول من التصفيات فان مباريات المرحلة النهائية من التصفيات ستعدل ايضا ويتأهل 12 منتخبا في المرحلة الثانية والاخيرة ويتم تقسيمهم لمجموعتين ويتأهل الأول والثاني مباشرة للمونديال، بينما يلعب صاحبي المركز الثالث مباراة واحدة في ملعب محايد والمتأهل يخوض الملحق العالمي ذهابا وإيابا في يونيو 2022. ورغم عدم وضوح رؤية القرار الاخير لموعد المباريات المتبقية في التصفيات يبقى برنامج الجهاز الفني للمنتخب الوطني الاعدادي سيمضي كما هو في شهر مارس المقبل وخوض تجربة رسمية امام منتخب الأردن يوم ١٩ مارس في مسقط قبل الدخول مضمار التنافس الرسمي ومواجهة التحديات الصعبة والدفاع عن حلم المونديال الذي يعد هو أساس هذه التحديات في ظل وجود نجاح سابق للمدرب الكرواتي برانكو الذي يراهن على امكانية تحقيق هذا الحلم. ويملك المنتخب الوطني حظوظ جيدة في التصفيات وانتزاع صدارة مجموعته بعد ان اصبح ضمن أفضل المنتخبات الآسيوية والعربية ويحتل مركزا متقدما في التصنيف العالمي ويعكس هذا الأمر مؤشرات تطور إيجابية وقدرات طيبة يمكنها أن تستغل في زيادة مساحات التفوق والتقديم وتحقيق الأهداف الكبيرة عندما يعود من جديد إلى ميدان التنافس القاري.