اختبار فحص السائقين والحصول على رخصة السياقة ورخصة المركبة .. إلكترونيا

افتتاح منظومة معاهد السلامة المرورية بالسلطنة –
استخدام أجهزة المحاكاة المتطورة لقياس مهارات السائق في كيفية التعامل مع مخاطر الطريق –

“عمان” : تم أمس افتتاح منظومة معاهد السلامة المرورية في مختلف محافظات السلطنة، وتدشين ثلاث خدمات إلكترونية تتعلق بالجانب المروري، التي تتمثل في نظام اختبار فحص السائقين الإلكتروني، وخدمة الحصول على رخصة السياقة الإلكتروني، وخدمة الحصول على رخصة المركبة الإلكتروني، وذلك ضمن احتفال أقيم بمعهد السلامة المرورية بعبري في محافظة الظاهرة بمناسبة يوم شرطة عمان السلطانية، تحت رعاية معالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك. ويأتي تفعيل العمل بمعاهد السلامة المرورية في مختلف محافظات السلطنة، إيذانًا ببدء منظومة إلكترونية متكاملة تستخدم التقنية الحديثة والأجهزة المتطورة في عمليات تدريب وتأهيل سائقي المركبات، ولرفع مستوى الوعي المروري لديهم من خلال منهجية متطورة بالشراكة مع الجهات العلمية المحلية والعالمية وبيوت الخبرة ذات الاختصاص. أما نظام اختبار فحص السائقين الإلكتروني فيهدف إلى تسهيل إجراءات تقديم الطلب وتأدية الاختبار عن طريق نظام تقني يتيح للشخص تأدية الاختبار المبدئي للحصول على رخصة السياقة، ويعتبر نظام اختبار فحص السائقين الإلكتروني الشق الأول من منظومة فحص السائقين الإلكترونية المتكاملة، حيث بنيت هذه المنظومة وفق إجراءات عمل إلكترونية تبدأ بتقديم الطلب للتقدم للحصول على رخصة السياقة وحجز المواعيد إلكترونيًا وتأدية الاختبارات النظرية إلكترونيًا، والانتقال إلى مرحلة أجهزة المحاكاة المتطورة التي تستخدم تقنية الواقع المعزز التي روعي فيها نماذج بيئة مختلفة التضاريس والطرق المحلية في مختلف ولايات السلطنة وذلك لضمان كفاءة مستخدمي الطريق للوصول إلى سياقة آمنة. بينما يوفر نظاما رخصة السياقة الإلكترونية ورخصة تسجيل المركبات الإلكترونية نسخا إلكترونية للوثائق الخاصة بمستخدمي الطريق من خلال الخدمات المقدمة في تطبيق شرطة عمان السلطانية، بحيث يمكن للمستخدم بعد تسجيل الدخول في التطبيق الإلكتروني والتأكد من هويته، استخراج نسخة من رخصة السياقة وكذلك نسخ من رخص تسجيل المركبات المسجلة باسمه، ويمكنه الاحتفاظ بنسخ منها في جهازه الخاص لاستخدامها عند الحاجة، كما تُمكن هذه الخدمة المستخدم من متابعة حالة الرخص الخاصة به وصلاحيتها. وتتيح هذه الخدمة كذلك إمكانية إضافة وثائق إلكترونية أخرى لتكوين ملف إلكتروني متكامل يضم جميع الوثائق الخاصة بالمستخدم، كما يمكن للمستخدم طباعة نسخ الوثائق الخاصة به مباشرة عن طريق هاتفه الخاص. ويمكن تسجيل الدخول للنظامين عبر تطبيق شرطة عمان السلطانية عن طريق التصديق الإلكتروني للهواتف الذكية، والتوجه لخدمات الوثائق واختيار رخص السياقة أو اختيار رخص المركبات. وصرح العميد مهندس محمد بن عوض الرواس مدير عام المرور قائلاً: إن معاهد السلامة المرورية ستساهم في رفع الوعي المروري في جميع محافظات السلطنة، وسوف يكون لها دور كبير وفعال في تأهيل مستخدمي الطريق، وتأهيل كافة شرائح المجتمع بما فيهم من يتطلب تأهيلهم في حالة تكرار الحوادث المرورية أو ارتكاب مخالفات عديدة، وسائقي وسائل النقل العامة مثل: سيارات الأجرة والحافلات المدرسية وسائقي الشاحنات والمركبات الخفيفة. أدوار متكاملة يذكر أن معاهد السلامة المرورية تضطلع بأدوار متكاملة تتمثل في اختبار المتقدمين للحصول على رخصة السياقة وتأهيلهم من خلال اجتياز الاختبار التحريري الإلكتروني عبر التطبيق الإلكتروني المعد لذلك على هاتفه النقال، ثم الانتقال إلى أجهزة المحاكاة لقياس مهاراته في كيفية التعامل مع مخاطر الطريق، مرورا باختبارات قواعد السياقة الصحيحة في الطرقات، ويتم احتساب ورصد نتائج الاختبارات إلكترونيًا في منضدة الخدمات المرورية تمهيدًا لمحنه رخصة السياقة، كما يضطلع المعهد بدور بارز في غرس مفهوم السلامة لدى النشء، بالإضافة إلى تدريبهم وتأهيلهم منذ الصغر لصناعة أجيال واعية بالمسؤولية المرورية، وتعزيز مفهوم الثقافة المرورية لدى منتسبي شرطة عمان السلطانية ومستخدمي الطريق من خلال تنفيذ العديد من البرامج التأهيلية. ويعد معهد السلامة المرورية نموذجًا متميزًا بحكم تفرده في أداء الرسالة المنشودة للسلامة المرورية على الطريق، لما يضطلع به من جوانب تأهيلية وتدريبية وتثقيفية وتوعوية لمستخدمي الطريق، الذي يتمثل في كادره التدريبي المؤهل، ومرافقه المتكاملة والأجهزة المتطورة المستخدمة في العملية التدريبية، بالتعاون مع بيوت خبرة عالمية، وبناء شراكات مع مؤسسات تدريبية عالمية في مجال السلامة المرورية. كما يُعد المعهد مقصدًا للكثير من المهتمين بالسلامة المرورية سواء على الصعيد المحلي أو الخارجي من خلال عقد دورات لمتدربين من خارج السلطنة، كما أن جميع البرامج التدريبية مستوحاة من البيئة العمانية ولكافة الظروف المناخية. وترسيخًا لقيم ومبادئ القواعد المرورية لدى جميع فئات المجتمع، يعمل معهد السلامة المرورية على تنفيذ العديد من البرامج والفعاليات والزيارات الميدانية الهادفة بالتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة المهتمة بالسلامة المرورية، بهدف تنشئة وخلق جيل مروري واعٍ بجوانب السلامة المرورية، وذلك بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار ووزارة التربية والتعليم بحيث تشمل المناهج التعليمية مبادئ السلامة المرورية.