“سلمى”.. فيلم روائي جديد للمخرج يوسف البلوشي

“عُمان” – سيطلق المخرج العماني يوسف البلوشي فيلمه الروائي الطويل الجديد “سلمى”، بعد أن كرس العمل عليه خلال جائحة كوفيد 19، يأتي هذا الفيلم كعمل سينمائي ثامن للمخرج في مسيرته السينمائية بعد مجموعة أفلام قصيرة وروائية، وأراد البلوشي هذه المرة ومن خلال فيلم “سلمى” التركيز على طريقة عرض الموضوع والتقنيات الحديثة في الفيلم.
ويخوض الفيلم في المشاعر الإنسانية من حيث فقد الأعزاء وكيفية التعامل مع مصاعب الحياة. فسلمى – بطلة الفيلم- لديها هدف وخاضت الصعاب من أجل أن تصل لهدفها البسيط. كما يتناول الفيلم جوانب أخرى من إبراز معالم سياحية في السلطنة من خلال ترحال سلمى ومغامراتها.
وقصة الفيلم من تأليف الكاتب الأردني نايل الجرابعة، و بطولة الطفلين يزيد البلوشي مقدم برنامج علم ومرح في تلفزيون سلطنة عمان وشقيقته رهف البلوشي في دور سلمى، ويضم طاقم العمل الفنان عبدالله مرعي والفنانة زهى قادر، وشيماء البريكي وفارس البلوشي وعيسى الردهان ومجموعة من الفنانين العمانيين. وتم تصوير الفيلم الذي قد تمتد مدة عرضه من ساعة وأربعين دقيقة إلى ساعتين في ولاية بركاء ووادي المعاول وولاية نخل ووادي طيوي ووادي شاب. وحسب البلوشي فإن الفيلم سيعرض في دور السينما بعد الانتهاء من عمليات الإنتاج.
الاسم السابق للفيلم (رنين) على اعتبارات أخرى، ولكن لحذف أشياء كانت على علاقة بهذا الاسم، تم بالاتفاق مع الكاتب تغيير اسم الفيلم من رنين إلى سلمى، ليكون اسم الفيلم هو اسم بطلة الفيلم سلمى وهي الشخصية المرتبطة بكل شيء في الحكاية.