مقتل 11 شخصا في هجوم مسلح بباكستان

استهدف عمال مناجم –
كويتا (باكستان) – (أ ف ب)- قتل 11 عاملا على الأقل في هجوم مسلح استهدف منجما للفحم في أقصى جنوب باكستان، حسبما افاد مسؤولون أمس. وينتمي ضحايا الهجوم الذي وقع في إقليم بلوشستان لأقلية الهزارة. وأفاد خالد دوراني المسؤول الحكومي في المنطقة لوكالة فرانس برس أنّ “جثث 11 عاملا نقلت الى مستشفى محلي”. تشكل اتنية الهزارة معظم السكان في كويتا، عاصمة إقليم بلوشستان، الأكثر فقرا في البلاد رغم احتوائه على موارد النفط والغاز، كما ينشط فيه متمردون وانفصاليون. وغالبا ما يتم استهداف السكان من قبل المسلحين الذين يعتبرونهم ملحدين، لكنّ لم يتضح سبب استهداف منجم الفحم على وجه التحديد. وأوضح دوراني أنّ الهجوم حصل قبل فجر أمس في منطقة ماجه النائية والجبلية بينما كان عمال المناجم نائمين، مضيفًا أن أربعة عمال مناجم آخرين أصيبوا ويتلقون العلاج في المستشفى المحلي. وأفاد مسؤول أمني فرانس برس أنّ المهاجمين فصلوا العمال أولا وقيّدوا أيديهم وأقدامهم وأخرجوهم إلى التلال وقتلوهم فيما بعد. وأكّد دوراني والمسؤول الأمني أنّ الضحايا ينتمون إلى الهزارة. وأوضح دوراني أنّ المنجم يقع في أعماق الجبال، مشيرا إلى أنّ المهاجمين فروا بعد الهجوم. وقال المسؤولان إنّ الشرطة وأفراد من القوات شبه العسكرية المحلية توجهوا إلى الموقع حيث بدأت عملية بحث لتعقب المهاجمين. ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها بعد عن الهجوم. وندّد رئيس الوزراء عمران خان في تغريدة على تويتر بـ”عمل إرهابي جبان وغير إنساني” أسفر عن “مقتل 11 من عمال مناجم الفحم الأبرياء في ماجه”. وأكد لياقت الشهواني المتحدث باسم حكومة الاقليم وقوع الحادث، وصرّح لقناة جيو التلفزيونية الخاصة أنّه “عمل إرهابي”. ورغم أن المناجم الباكستانية تشتهر بتردي معايير السلامة، إلا أن مثل هذه الهجمات ضد عمال المناجم نادرة.