«كورونا» يؤجل دورة الألعاب الخليجية إلى ديسمبر المقبل.. للمرة الرابعة!

المنتخبات الوطنية تلغي معسكراتها الداخلية وتؤجل جاهزيتها للمشاركات الخارجية –

قررت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الخليجية (خليجي 3) تأجيل الدورة للمرة الرابعة والتي كان مقرراً أن تستضيفها الكويت خلال الفترة من 7 – 17 مارس المقبل، وذلك بسبب استمرار المخاوف المتعلقة بفيروس كورونا، وقد حددت اللجنة الأولمبية الكويتية ديسمبر المقبل 2021 موعدا جديدا لاستضافة دورة الألعاب الخليجية، ويعتبر هذا التاريخ الجديد هو الرابع للدورة بعدما كان مقرراً أن تقام في أبريل الماضي ثم تأجلت إلى أكتوبر الماضي، لتتأجل إلى مارس المقبل ثم أخيرا ديسمبر المقبل، وذلك بسبب استمرار تداعيات جائحة كورونا.
وكانت الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي قد خاطبت اللجنة الأولمبية الكويتية من أجل اقتراح موعد جديد للدورة، وبغية إبلاغ اللجان الأولمبية في الدول الخليجية، ليتم تحديد ديسمبر المقبل موعداً للدورة، وقد تلقت اللجنة الأولمبية العمانية خطاب اللجنة الأولمبية الكويتية بالموعد الجديد للدورة. وكان من المفترض أن تتضمن دورة الألعاب الخليجية (خليجي 3) العديد من المسابقات، وهي 6 ألعاب أساسية؛ كرة القدم، كرة السلة، كرة الطائرة، كرة اليد، السباحة، ألعاب القوى، بالإضافة إلى 6 ألعاب اختيارية في الجودو، المبارزة، التنس الأرضي، الدراجات الهوائية، الرماية، الكاراتيه، كما أن منتخباتنا الوطنية قد بدأت قبل أيام الإعداد لهذه الدورة من خلال الانخراط في المعسكرات الداخلية قبل أن يتم الإعلان عن تأجيل رابع للدورة.
وكان فريق العمل المكلف من قبل لجنة التخطيط والمتابعة باللجنة الأولمبية بمتابعة استعدادات المنتخبات الوطنية قد عقد اجتماعا خلال الأشهر الماضية مع الأجهزة الفنية والإدارية لمنتخبات كرة القدم وكرة السلة وكرة اليد والكرة الطائرة وألعاب القوى والسباحة والكاراتيه والرماية والتنس الأرضي والدراجات الهوائية وهي المنتخبات العشرة التي أبدت رغبتها في المشاركة في دورة الألعاب الخليجية (خليجي 3) وقد استمع فريق العمل المكلف إلى خطط وبرامج المنتخبات المشاركة من أجل الاستعداد للدورة ومدى جاهزيتها والنتائج المتوقعة من مشاركتها.