النادي الثقافي يدشن برنامجه لعام 2021 بعد سنة استثائية

كتبت – بشاير السليمية

في أمسية استثنائية خلت من الحضور هذه المرة دشن النادي الثقافي برنامجه لعام 2021 والذي اندرج تحت عنوان الهوية والانتماء في عالم متغير، والذي سيبدأ في الخامس من يناير من العام الجديد، مستأنفًا النسخة الخامسة من مهرجان الخنساء للشاعرات العربيات الذي انطلق في عام 2000م.

وحول اختيار عنوان البرنامج الجديد قال الدكتور محمود السليمي رئيس مجلس إدارة النادي الثقافي في كلمة له خلال التدشين: لقد اخترنا أن تندرج فعاليات البرنامج لعام 2021م تحت عنوان الهوية والانتماء في عالم متغير، لما تنطوي عليه الهوية وتعزيز الانتماء من أهمية في وقتنا الراهن الذي تستهدف فيه الخصوصيات المحلية وتستلب الثقافات لتعم الثقافة العالمية.

وأضاف: راعينا في برنامجنا تكثيف الفعاليات والأنشطة بإبراز المنجز الحضاري للسلطنة ومراعاة إتاحة الفرصة للعديد من المثقفين والشباب والتركيز على الشراكات مع المدارس والجامعات والمؤسسات المعنية بالحراك الثقافي من أجل دفع المشهد الثقافي بداخل تلك المؤسسات إلى الأمام.
وتضمنت أجندة البرنامج مهرجانات ومحاضرات وندوات وحلقات نقاشية وجلسات حوارية، وسيقيم النادي خلال عام 2021 حوالي 14 محاضرة تتوزع إقامتها بين مسقط وفرع النادي في مسندم، وتتناول هذه المحاضرات موضوعات متنوعة، منها: محاضرة «قصص البر والبحر في الموروث الشعبي العماني»، ومحاضرة «النخلة في الوجدان الثقافي العماني»، ومحاضرة بعنوان «الوعي القانوني لدى المرأة العمانية»، ومحاضرة «قراءة في كتاب (الطريق 60) رحلة الكاتب إلى القدس»، ومحاضرة «جزيرة سقطرى في التاريخ والتراث العماني».

أما الندوات فأبرز ما ستتناوله «الشيخ سعد تاج العارفين – سيرة وحياة»، و«حقوق الإنسان بين الإمام الصلت بن مالك وسعيد بن عبدالله»، و«التراث الطبي في عمان»، و«عوالم الشعر وفلسفة الوجود»، و«أسرة آل مداد وعطاؤها العلمي والأدبي»، و«الدور العماني في الصناعة المعجمية (الخليل بن أحمد وابن دريد أنموذجا) من خلال كتابي العين وجمهرة اللغة».

الجدير بالذكر أن النادي الثقافي وتقيدا بالإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس «كوفيد-19» سيواصل إقامة فعاليات وأنشطة البرنامج الجديد عن بعد عبر مختلف منصاته وحساباته عبر وسائل التواصل الاجتماعي.