السودان ينشر قوات في جنوب دارفور بعد مواجهات قبلية

القاهرة-وكالات:أعلنت السلطات السودانية نشر قوة عسكرية كبيرة في جنوب دارفور بعد اشتباكات قبلية بسبب نبع للمياه خلفت 15 قتيلا، كما أعلنت وكالة الأنباء السودانية الرسمية.وقالت وكالة الأنباء السودانية نقلا عن اثنين من القيادات المحلية إن صراعا على مصدر للمياه بين قبيلتي المساليت والفلاتة في منطقة قريضة أفضى إلى مقتل اثنين من الفلاتة. وقال أحد القيادات المحلية إن أفرادا من الفلاتة ردوا بقتل 13 من المساليت وإصابة 34 آخرين. وتقع قريضة على بعد 97 كيلومترا جنوب نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور. وأفادت الوكالة السودانية بأن المنطقة شهدت عدة اشتباكات دموية بين القبيلتين في العامين الماضيين. وأضافت أن هذه هي المرة الأولى التي تقع فيها أعمال عنف بين القبيلتين منذ توصلهما إلى مصالحة في أكتوبر وقالت الوكالة إن والي ولاية جنوب دارفور موسى مهدي أعلن “نشر قوات عسكرية بأعداد كبيرة لتنفيذ مهمة القبض على المتورطين وجمع السلاح”. وقال مهدي حسب الوكالة إن “عهد مؤتمرات الصلح قد انتهى وجاء عهد تنفيذ القانون”.وصرح مسؤول محلي حسب الوكالة أن “مشادات كلامية بين أفراد من قبيلتين” في بلدة قريضة “حول مصدر مياه تطورت الى اشتباكات بالأسلحة النارية أدت الى مقتل اثنين في الحال”.وأضاف “على أثر ذلك هاجمت مجموعات من الفلاتة بلدة قريضة ما أسفر عن مقتل 13 من أبناء المساليت وجرح 34 تم نقلهم الى المستشفى”.ولم تحدد الوكالة متى وقعت هذه الاشتباكات.