الوطني للأعمال يوقّع عقدًا لاحتضان مشروع «كيذا»

وقع المركز الوطني للأعمال، التابع للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية «مدائن»، عقدًا لاحتضان مشروع كيذا، حيث يعد المشروع المنصة العمانية الأولى والمحطة الواحدة لعرض المنتجات العالمية والعمانية في مجال التجميل والعناية بالبشرة والعطور والأزياء، الذي يدار بكادر عماني ١٠٠%.
وأوضحت صاحبة المشروع رحمة الحبسية أن المنصة تتميز بدورها في تفعيل الشركات العمانية الخدمية في المجال اللوجستي والدفع الإلكتروني، بالإضافة إلى إبراز المنتجات العمانية من خلال خدمة توسعة الأعمال التي تقوم بدورها في عرض منتجات الشركات العمانية الناشئة الرسمية المختصة في مجال المشروع نفسه. وأضافت الحبسية: إن هنالك عدة أهداف يسعى مشروع كيذا لتحقيقها، منها أن تكون هذه المنصة العمانية السفيرة للجمال العماني في السوق المحلي والعالمي، وإيجاد فرص توسع في المجال اللوجستي وصناعة المنتجات التجميلية والشركات ذات العلاقة، ومن خلال إبراز أهداف المشروع وتكوين أسلوب حياة صحي لمستخدمي هذه المنتجات، ونقل صورة حية عن مجال العناية بالبشرة والأزياء في عمان من خلال دورات تدريبية وحوارات مع المختصين بالمجال مستقبلا.
ويعد المركز الوطني للأعمال الذي دشنته مدائن في عام 2013م، حاضنة رئيسة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في السلطنة، من خلال تقديمه للدعم الفني والإداري واللوجستي والتوعوي للمشروعات الناشئة والأفكار المبتكرة بغية الوصول لمشروعات ذات نفع اقتصادي وقيمة مضافة للبلاد، إضافة إلى دوره في تطوير المجتمع العماني بدفع عجلة النمو الاقتصادي من خلال إيجاد الوعي حول ريادة الأعمال وإلهام الجيل الجديد من الشباب لاستكشاف إمكانياتهم وقدراتهم على تأسيس وريادة الأعمال الخاصة.
ويهدف المركز بشكل أساسي إلى تأسيس قنوات للحوار والتواصل بين المجتمعات وأصحاب المبادرات التجارية ورجال الأعمال وتشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة على البروز في الأسواق المحلية من خلال احتضان المبادرات والمشروعات المتخصصة بمختلف القطاعات. وتنقسم الخدمات التي يوفرها المركز إلى ثلاث مراحل تتمثل في خدمة ما قبل الاحتضان والتي تهدف إلى بث الوعي وتنمية فكرة المشروع، والمراجعة الدورية لمسودة المشروع، إضافة إلى دعم تخطيط الأعمال، أما خدمات فترة الاحتضان فتتمثل في تفعيل مخطط المشروع، وفتح قنوات تسويقية، وتطوير المنتج أو الخدمة، وصقل الشخصية (غرس الحس التجاري) إلى جانب صقل الشخصية (غرس الحس التجاري)، أما مرحلة تسريع نمو الشركات فيسعى المركز من خلالها إلى تطوير نمو الشركات في السوق، وغرس التنافسية، والتركيز على الاستقرار الإداري والمالي، علاوة على ضمان حصص السوق المحلي.