العروبة يواجه الطليعة وصور يستضيف الاتفاق بالدرجة الأولى.. غداً

فيما تأجل لقاء مصيرة وجعلان
كتب – حمد الريامي
تختتم غدا مباريات الأسبوع الثالث من مباريات الذهاب بالدور الأول لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم من خلال المواجهة المرتقبة ما بين العروبة والطليعة بمجمع صور الرياضي الساعة 8 مساء وتسبقها في نفس الملعب مباراة صور التي يستضيف فيها الاتفاق الساعة 4:50 مساء، فيما تأجلت مباراة مصيرة وجعلان المقرر لها غداً في ملعب مصيرة نظرا للأحوال الجوية وتوقف العبارات لنقل اللاعبين، حيث يتوقع أن تكون المباراتان فيهما الإثارة والتنافس على الفوز للمحافظة على صدارة المجموعة.
العروبة – الطليعة
المواجهة المرتقبة ما بين الجارين العروبة والطليعة ستكون بالفعل مثيرة في عودة الذكريات القديمة ما بين الفريقين واللذين لم يلتقيا في مناسبات رسمية منذ سنوات طويلة بعدما كان العروبة في عمانتل والطليعة جمد نشاطه إلا أن الظروف جعلتهم يلتقيان من جديد عندما هبط العروبة للدرجة الأولى وقرر معها الطليعة في العودة للمشاركة بالدوري ومع كل تلك الأحداث والظروف التي مر بهما الفريقان إلا أنهما يسعيان لتقديم الأداء المشرف والعودة سريعا إلى دوري عمانتل خاصة العروبة الذي يمتلك كل الإمكانيات التي تؤهله إلى ذلك خاصة وأنه يتصدر المجموعة حاليا برصيد 6 نقاط بعد الفوز على جاره صور 1/صفر وكرر النتيجة ذاتها بالفوز على مصيرة لذلك يسعى إلى مواصلة سكة الانتصارات والوصول للنقطة التاسعة للتمسك بصدارة المجموعة ، أما الطليعة الذي لا يزال يمتلك نقطة واحدة فقط بعد الخسارة من جعلان بهدف وتعادله السلبي مع صور فهو الآخر يطمح إلى تحقيق الفوز وضمان التقدم إلى الأمام لأنه أي تعثر جديد يمكن أن يصعب من مهمة الفريق في قادم المباريات خاصة وأن المنافسة في المجموعة قوية جدا على المراكز الثلاث الأولى.
صور – الاتفاق
مواجهة صور والاتفاق ليست بالسهلة للفريقين اللذين يتطلعان إلى التواجد في المقدمة ولعل صور الذي لم يتذوق طعم الفوز حتى الآن يبحث عن الانتصار الأول بعد الخسارة من العروبة والتعادل مع الطليعة وعدم ظهوره بالمستوى المطلوب حتى الآن يترك علامة استفهام كبيرة نظرا للأداء غير المقنع للاعبين في المباراتين الماضيتين اللتين تعتبران المقياس الحقيقي لجاهزية الفريق للمنافسة والدوري لذلك أصبح مطالب بالفوز وخطف النقاط الثلاث لأن أي عثرة جديدة ليست في مصلحة الفريق مع بقاء مباراتين فقط من الذهاب بالدور الأول، أما الاتفاق الذي ينتشي بالانتصارين على مصيرة وجعلان من خلال حماس ورغبة اللاعبين الشباب والذين قدموا مستوى جيدا حتى الآن يطمحون بأن يعبروا أهم العقبات في المجموعة والوصول للنقطة التاسعة وهذا يعني بان الفريق سيكون له شأن كبير في الدوري اذا حافظ على مستواه وايضا على الاداء المتصاعد والخطط المحكمة التي يضعها المدرب عبدالله الشكيري لكل مباراة وهو يعلم بمستوى أصحاب الأرض وما يمتلكه فريقهم من أسماء لكنه يأمل أن يتعامل اللاعبون مع هذه المباراة بشكل مغاير وأداء أقوى وأفضل حتى يضمن الفريق المنافسة على المراكز الثلاثة في المجموعة وأيضا الوصول للمرحلة الأخيرة من الدوري.