«حيتان ودلافين عُمان» على خمسة طوابع بريدية جديدة من بريد عُمان

أصدرت بريد عُمان مجموعة طوابع بريدية جديدة تحمل اسم «حيتان ودلافين عُمان»، بهدف زيادة مستوى الوعي حول الحياة البحرية الغنية التي تزخر بها السلطنة.
وتم تصميم هذه الطوابع بالتعاون مع جمعية البيئة العُمانية حيث تجسد خمسة كائنات بحرية فريدة ومهددة بالانقراض تسبح بالقرب من سواحل السلطنة وهي حيتان بحر العرب الحدباء، ودلافين المحيط الهندي الحدباء، وحيتان شمال المحيط الهندي الزرقاء، والدلافين الدوارة، ودلافين المحيط الهندي – الهادي قارورية الأنف.
وأصبح بإمكان هواة تجميع الطوابع ومحبي الحياة البرية الاستمتاع بهذا الإصدار الخاص الذي يتضمن مجموعة طوابع وغلاف أول يوم الإصدار وبطاقة تذكارية وبطاقات بريدية.
وتشغل بحار سلطنة عُمان جزءًا معزولًا من المحيط الهندي وتُعد ضمن أبرز المياه ذات التنوع البحري الفريد والأكثر إنتاجية على مستوى العالم. وحسب تقديرات جمعية البيئة العُمانية، فإن هناك ما يقرب من 20 نوعًا مختلفًا من الثدييات البحرية تعيش في سواحل السلطنة بما في ذلك الحيتان والدلافين وخنازير البحر وبعضها معرض للانقراض.
وتضم قائمة المخاطر التي تواجه هذه الكائنات البحرية وتتسبب في انخفاض أعدادها كل من مخلفات شباك ومعدات الصيد، والتلوث الضوضائي، والاصطدام بالقوارب والسفن وفقدان البيئة الطبيعية بسبب أنشطة التطور المستمرة.
وقال رامي اللواتي، مدير الطوابع في بريد عُمان: نهدف من خلال هذه الطوابع إلى إبراز جانب من الحياة والكائنات البحرية التي تنفرد بها مياه السلطنة، فالبيئة البحرية هي أحد أبرز العوامل التي تجعل عُمان وجهة سياحية للجميع وهو أمر سيستمر فقط إذا استمرت جهودنا لحمايتها. ويسعدنا الآن أن ندعم جهود جمعية البيئة العُمانية في الحفاظ على البيئة ونثق بأن هذه الطوابع ستكون تذكيرًا لنا جميعًا لكي نقوم بدورنا ونساهم في حماية هذه الكائنات البحرية الرائعة.
وأضاف: نأمل أن يستمتع هواة تجميع الطوابع ومحبو الحياة البرية بهذه المجموعة الجديدة من الطوابع التي تجسد أهمية حماية أعداد حيتان ودلافين السلطنة للمستقبل.
وتبذل جمعية البيئة العُمانية جهودا حثيثة لحماية هذه الكائنات البحرية الرائعة والتي تركز على زيادة أعدادها من خلال البحث العلمي وتعريف أماكن انتشارها وتقييم المخاطر والمساهمة في الحدّ منها من خلال وضع توصيات وتنفيذ خطط عمل لصونها، فضلًا عن زيادة مستوى وعي المجتمع وتعزيز جهود التعليم البيئي بالسلطنة.
ومن جانبها، قالت سعاد الحارثية، المديرة التنفيذية لجمعية البيئة العُمانية: سيساعدنا رفع مستوى الوعي حول أنواع الحيتان والدلافين الفريدة الموجودة في بحار عُمان في الحصول على المزيد من الدعم لمبادراتنا المختلفة التي نطلقها لحماية هذه الكائنات الرائعة، وقد ساعدنا التعرف على الأنواع الموجودة في السلطنة والتهديدات التي تواجهها على وضعها في مقدمة أولوياتنا، والإصرار على صون التنوع الحيوي الذي تزخر به عُمان، كما أن مشروعات الحماية مثل التي نطلقها تلعب دورا فاعلا في تحقيق ذلك ولكن نؤكد أن المسؤولية هي أيضا على المجتمع بأكمله والذي يجب أن يتبع مبادئ الوعي البيئي من أجل إيجاد تأثير إيجابي.
وتواصل بريد عُمان إصدار طوابع بريدية تجسد أهم الجوانب المحلية والعالمية، وتبرز شخصية السلطنة الفريدة.