٤ مواجهات في افتتاح الجولة الثانية من دوري عمانتل .. اليوم

اختبار سهل نسبيا للسيب .. وظفار يقارع صحار .. والنهضة وصحم يرفعان شعار التعويض ونزوى يتحدى المصنعة –

كتب : فيصل السعيدي –

تفتتح مساء اليوم مباريات الجولة الثانية لمسابقة دوري عمانتل لكرة القدم للموسم الكروي الرياضي الحالي ٢٠٢٠ / ٢٠٢١ م بإجراء ٤ مواجهات سيحتدم من خلالها الصراع المحموم بين الأندية على حصد النقاط الثلاث وتعزيز موقفها في سلم جدول الترتيب العام لمسابقة الدوري.
ويقصان ظفار وصحار شريط مباريات الجولة بمواجهتهما المرتقبة في الساعة الخامسة والربع مساء اليوم بمجمع السعادة الرياضي تعقبها مواجهة نزوى المصنعة في تمام الساعة السادسة بمجمع نزوى الرياضي تليها مواجهة السيب والاتحاد في الساعة السابعة والنصف باستاد السيب الرياضي وفي التوقيت ذاته يحل صحم ضيفا ثقيلا على النهضة في عقر دار الأخير بمجمع البريمي الرياضي.
وتستكمل مباريات الجولة الثانية مساء غد الأربعاء بإقامة ٣ مواجهات مرتقبة تنبئ باشتعال فتيل المنافسة مبكرا بمسابقة الدوري حيث يستقبل مسقط ضيفه بهلا في الساعة الرابعة وأربعين دقيقة باستاد السيب الرياضي ويحل السويق ضيفا ثقيلا على النصر في الساعة السابعة والنصف بمجمع السعادة الرياضي وتختتم مباريات الجولة بمواجهة نادي عمان مع الرستاق في تمام الساعة الثامنة باستاد السيب الرياضي.

ظفار يسعى لكبح جماح طموح صحار –

يسعى ظفار لكبح جماح ضيفه صحار حينما يتواجهان في افتتاح مباريات الجولة الثانية من مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم للموسم الكروي الرياضي الحالي ٢٠٢٠ / ٢٠٢١ م وتحديدا عند الساعة الخامسة والربع مساء اليوم على أرضية مجمع السعادة الرياضي.
وعلى الرغم من انطلاقته المثالية في مسابقة الدوري وتحقيقه فوزا عريضا على حساب جاره الاتحاد بأربعة أهداف مقابل هدف إلا أن وصيف النسخة الماضية وحامل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بمسابقة الدوري ( ١١ مرة ) نادي ظفار يحتل المركز الثاني في جدول ترتيب النسخة الحالية برصيد سالب ٣ من النقاط جراء توقيع عقوبة خصم ٦ نقاط من رصيده وفرض غرامة مالية عليه بلغت ١٤ ألف ريال بحسب قرارات لجنة الانضباط الأخيرة نتيجة عدم استيفاء نادي ظفار لشروط ومعايير ومتطلبات الرخصة الآسيوية التي ناشد بها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وطالب بضرورة تطبيقها على الأندية العمانية.
ويملك نادي ظفار بقيادة المدرب الوطني المحنك رشيد جابر القدرة على تعويض النقاط المخصومة إذ أن الدوري لا يزال في بداية المشوار ولن تؤثر العقوبة المفروضة على وضعيته في سلم جدول ترتيب المسابقة طالما حافظ على مستواه واستمر على نسق النتائج الإيجابية المرجوة.
ويعول رشيد جابر على عدد من لاعبيه المميزين في صفوف الفريق ممن يملكون القدرة على صناعة الفارق بالمباريات أمثال لاوسن بيكاي ويزيد المعشني وعمر المالكي الذين لطالما تركوا بصمة إيجابية على نتائج الفريق ومثلوا ثقلا فنيا ومعنويا له تأثيره الواضح في الفريق دون أدنى شك.
من جهته يدخل الفريق الضيف نادي صحار حسابات المواجهة بقيادة مدربه عبدالرزاق خيري واضعا نصب عينيه العودة إلى دياره ظافرا بالنقاط الثلاث لاسيما وأنه منتش معنويا في أعقاب فوزه الافتتاحي في الدوري هذا الموسم على حساب ضيفه نادي عمان بهدفين مقابل هدف.
ويبدو صحار في وضع مستقر فنيا وإداريا عقب نجاح مجلس الإدارة مؤخرا في استيفاء اشتراطات ومعايير استخراج الرخصة الآسيوية مما انعكس إيجابا على حضور الفريق القوي في الجولة الافتتاحية للدوري ساعيا إلى مواصلة حصد نتائجه الإيجابية واغتنام نقطته السادسة للاستمرارية ضمن فرق مقدمة سلم جدول الترتيب.
ويتسلح صحار بمجموعة من الصفقات المثمرة والمؤثرة التي أبرمها خلال فترة سوق انتقالات اللاعبين حيث نجح في التعاقد مع سعد سهيل وسعيد الرزيقي وأحمد الخميسي وينتظر أن تحدث هذه الأسماء الفارق في قادم المباريات لنادي صحار نظرا لخبرتها الميدانية الواسعة وباعتبارها عناصر دولية صالت وجالت مع المنتخب الوطني وتملك خبرة اللعب في دوري عمانتل والتجربة المثرية والباع الطويل في هذه المسابقة طيلة مشاركتها على مدى مواسم كروية عديدة ومشهودة. كما يملك صحار في صفوفه أسماء وازنة من شأنها أن تحمل مشعل الفريق في مسابقة الدوري هذا الموسم على غرار محمد علي السيابي والمحترف الأجنبي المتألق ايتوا بيرنجير الأمر الذي يعزز حظوظه في إمكانية المنافسة على لقب الدوري في الموسم الحالي.

النهضة وصحم يتطلعان لتضميد جراح الخسارة –

يتطلع النهضة وصحم لتضميد جراحهما في الدوري عقب سقوطهما في فخ الهزيمة بالجولة الافتتاحية في مسابقة الدوري حيث تجرع النهضة مرارة الهزيمة المفاجئة أمام الوافد الجديد نزوى بهدفين لهدف بينما انقاد صحم للهزيمة أمام النصر بذات النتيجة هدفين لهدف وبالتالي فإن مواجهة الفريقين مساء اليوم في معقل نادي النهضة بمجمع البريمي الرياضي لحساب الجولة الثانية من مسابقة الدوري تحمل شعار بلسمة وتضميد الجراح.
ويقبع كلا الفريقين في قاع الترتيب برصيد سالب ٦ من النقاط عقب توقيع العقوبة المفروضة عليهما بخصم ٦ نقاط من رصيدهما وفرض غرامة مالية عليهما تبلغ ١٤ ألف ريال عماني وفقا لقرارات لجنة الانضباط الأخيرة والتي جاءت نتيجة لعدم استيفائهما شروط ومعايير ومتطلبات استخراج الرخصة الآسيوية المقررة من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والتي ناشد من خلالها بضرورة تعميمها وتطبيقها على جميع الأندية العمانية التي تنشط في مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم.
ويقود النهضة المدرب الوطني القدير محسن بن درويش البلوشي الذي جددت إدارة النادي الثقة به للموسم الثاني على التوالي من مبدأ الحفاظ على الاستقرار الفني للفريق بيد أن ضربة البداية جاءت مخيبة للآمال عقب سقوط الفريق المفاجئ في فخ الهزيمة أمام نزوى في الجولة الافتتاحية بهدفين مقابل هدف مما بعث على الشكوك التي انتابت جماهير الفريق حول جاهزية النادي وقدرته على المنافسة على لقب الدوري في الموسم الحالي عقب الانطلاقة السلبية المحيرة ويعول النهضة على لاعبه نبيل الحبشي المشايخي الذي برز في لقاء نزوى رغم خسارة فريقه لنتيجة المباراة حيث يملك اللاعب قدرات ومؤهلات فنية جيدة يشار إليها بالبنان حيث أبان عن جودة أداء ملفتة استرعت انتباه كل من تابعها عن كثب وبالإمكان أن تتطور أكثر وتتحول إلى ذخيرة خطيرة وقنبلة مدوية تنفجر في وجه الخصوم وتنزرع في شباكهم.
من جانبه يقود نادي صحم المدرب الوطني جمعه الخالدي الذي أعد العدة لمباراة اليوم وجهز فريقه من كافة النواحي الفنية والبدنية والذهنية والمعنوية وعينه على العودة من مجمع البريمي غانما بالنقاط الثلاث التي تعيده إلى السكة الصحيحة مبكرا وترتب أوضاعه سريعا في سلم جدول الترتيب. ويملك صحم في صفوفه أدوات منفذة ناجعة داخل المستطيل الأخضر تتسم بجودة الأداء والفاعلية الملهمة التي لا يشق لها غبار أمثال المهاجم الدولي السابق وعنصر الخبرة في الفريق محمد الغساني بالإضافة إلى اللاعب الحيوي صاحب الأداء الرجولي المتزن مهند المعمري الذي يلعب بروح قتالية عالية داخل الميدان وقد أثبت علو كعبه في اللقاء الافتتاحي أمام النصر وكان من بين أبرز وأخطر مفاتيح لعب فريقه إن لم يكن أبرزهم وأخطرهم على الإطلاق في تلك المباراة رغم الخسارة في نهاية المطاف بهدفين مقابل هدف.

السيب يختبر صدارته أمام الاتحاد –

يختبر حامل اللقب السيب صدارته في مواجهة ضيفه الاتحاد في الساعة السابعة والنصف مساء اليوم باستاد السيب الرياضي لحساب الجولة الثانية من مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم للموسم الكروي الرياضي الحالي ٢٠٢٠ / ٢٠٢١ م.
ويتصدر السيب سلم جدول ترتيب المسابقة برصيد ٣ نقاط عقب فوزه المدوي في الجولة الافتتاحية للدوري على حساب المصنعة برباعية نظيفة ويخوض مساء اليوم اختبارا سهلا نسبيا في مواجهة ضيفه الاتحاد الصاعد الجديد إلى مسابقة الدوري نظرا للفوارق الفنية الواضحة بين الفريقين والتي تتجلى من خلال فارق الخبرات والقدرات والإمكانيات التي من شأنها أن ترجح كفة حامل اللقب السيب وتعزز حظوظه الوافرة في الظفر بالنقاط الثلاث في لقاء اليوم.
وتملك كتيبة المدرب البرتغالي الخبير برونو ترسانة مدججة بالنجوم على غرار علي البوسعيدي وعبدالعزيز المقبالي وصلاح اليحيائي وعيد الفارسي وحاتم الروشدي ممن يعول عليهم المدرب البرتغالي بشدة باعتبارهم أبرز مفاتيح لعب الفريق وعلامته الفارقة في الأداء بالنظر إلى إمكاناتها العالية وقدراتها الكبيرة داخل أروقة المستطيل الأخضر.
من جانبه يدخل الاتحاد حسابات المواجهة بدافع تعويض هزيمته الثقيلة التي تلقاها من جاره ظفار في رسم الجولة الافتتاحية للدوري بأربعة أهداف مقابل هدف والتي قد تلقي بظلالها معنويا على أداء الفريق في مباراة اليوم أمام حامل اللقب السيب.
وتصب الترشيحات والتكهنات لمصلحة السيب في لقاء اليوم وهو ما يدركه جيدا الجهاز الفني والإداري لنادي الاتحاد بيد أنه لا مستحيل في عالم كرة القدم وتبقى الاحتمالات مفتوحة على مصراعيها دائما طالما أن خيار الفوز يظل ممكنا وواردا في أي لحظة على الرغم أن كفة السيب تبدو أرجح وأوفر حظا بطبيعة الحال بالنظر إلى فارق الخبرات والقدرات والإمكانيات. ويملك الاتحاد في صفوفه عددا من اللاعبين المجيدين الذين يعول عليهم في صناعة الفارق بمواجهة اليوم أمثال بلال أمار زاجويو.

نزوى يسعى لمضاعفة محن المصنعة –
يتطلع نزوى لمضاعفة محن المصنعة وتعميق جراحه حينما يستقبله مساء اليوم في مجمع نزوى الرياضي لحساب الجولة الثانية من مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم هذا الموسم .
وكان نادي نزوى الذي يلوح بالانسحاب مؤخرا من مسابقة الدوري قد استهل مشواره في المسابقة بتفجيره مفاجأة مدوية ومن العيار الثقيل حينما الحق الهزيمة بالنهضة ثالث ترتيب النسخة الماضية بنتيجة هدفين لهدف في الوقت الذي كان فيه الجميع ينتظر فوزا سهلا للنهضة على حساب الصاعد الجديد وبطل مسابقة دوري الدرجة الأولى في الموسم المنصرم نادي نزوى .
نزوى الذي نجح في قلب المعطيات رأسا على عقب ومخالفة كل التوقعات في الجولة الافتتاحية يتطلع مساء اليوم بقيادة مدربه الوطني المخضرم عبدالعزيز الريامي إلى مواصلة العزف على أوتار النتائج الإيجابية وتحريك رصيد المؤشر النقطي إلى ٦ نقاط لضمان البقاء في مصاف الأندية الرائدة بمقدمة الترتيب لاسيما وأنه يتخلف بفارق الأهداف فقط عن السيب المتصدر.
ويملك نزوى أسلحة ميدانية خطيرة يعول عليها في إسقاط المصنعة بمباراة اليوم أبرزهم اللاعب سعيد الشريقي الذي يعتمد عليه المدرب عبدالعزيز الريامي في صنع الفارق مثلما فعل تماما في المواجهة السابقة أمام النهضة حينما لعب دورا مؤثرا وبارزا في إسقاط النهضة وكان من بين أبرز عوامل نجاح فريقه في تلك المباراة بالنظر إلى مكانته المحورية ودوره الريادي الملهم داخل أركان المستطيل الأخضر.
من جانبه يأمل نادي المصنعة في تعويض نقاطه المهدورة في لقائه السابق حينما تعرض لهزيمة ثقيلة أمام حامل اللقب ومتصدر جدول الترتيب آنيا نادي السيب برباعية نظيفة أمطرت شباكه على مدار شوطي اللقاء .
ويقود المصنعة المدرب التونسي المحنك عبدالحليم الوريمي الذي نجح في إعادة النادي إلى مكانه الطبيعي بين مصاف أندية دوري عمانتل لكرة القدم عقب ٥ مواسم عجاف ويأمل الوريمي أن ينجح في لملمة أوراق الفريق وتحسين أوضاعه في مواجهة اليوم عبر حصد النقاط الثلاث بغية استعادة عافيته واتزانه سريعا في مسابقة الدوري ورفد غلة رصيده النقطية وتحسين مركزه في سلم جدول الترتيب العام لفرق الدوري.
وتكمن أبرز مفاتيح لعب المصنعة في اللاعبين ناجي السعدي وأحمد العويسي اللذان عكسا معا وجها مشرقا ومشرفا في افتتاحية جولات الموسم الجديد لمسابقة الدوري رغم الانجراف لصعقة الرباعية حيث أبان كلا اللاعبين عن مستوى فني ساحر وملهم قد يزداد نهما وتطورا تدريجيا في الأداء كونهما يمتلكان أدوات الإجادة والبراعة داخل أروقة المستطيل الأخضر. وفي المجمل العام هي مواجهة تجمع قطبيها ما بين الوافدين الجديدين والصاعدين حديثا إلى دوري عمانتل ناديي نزوى والمصنعة وتضعهما وجها لوجه في كفة الميزان فلمن تكون الغلبة؟.

الوريمي: الفريق بعناصره قادر على تحقيق المنافسة –

يخوض نادي المصنعة اليوم الثلاثاء مباراته الثانية في دوري عُمانتل من خلال لقاء نادي نزوى الذي سبق وأن التقيا معا في دوري الدرجة الأولى، ليؤكد التونسي عبدالحليم الوريمي مدرب نادي المصنعة أن الفريق الكروي الأول بنادي المصنعة جاهز لمواجهة نادي نزوى الذي شهد تغييرا كبيرا في العناصر والأسماء التي سبق وأن التقى بها في دوري الدرجة الأولى ويطلب من الجماهير الصبر على اللاعبين الشباب وانتظار دخولهم في غمار منافسات دوري عُمانتل الذي يختلف بصورة كلية عن دوري الدرجة الأولى.
وقال الوريمي عن مباراته الأولى أمام نادي السيب: المباراة الماضية كانت أمام بطل الدوري وعناصر تلعب للمنتخب الأول، وشهدنا ظروفا صعبة منذ الدقيقة الأولى التي تمكن فيها نادي السيب من تسجيل هدف التقدم الذي وزع الأوراق ووضع المصنعة في مأزق قبل أن نحاول ترتيب الصفوف والعودة إلى المباراة التي شهدت هدفا ثانيا خلال منتصف الشوط الأول مما ساهم في فقدان السيطرة على المباراة التي اتضح فيها فرق الخبرة والعمر بين اللاعبين الشباب انتقلت بهم من دوري الدرجة الثانية إلى الدرجة الأولى ومنها إلى دوري عُمانتل، بالإضافة إلى أن نادي السيب أعطى المباراة أهمية قصوى من خلال مشاركة جميع العناصر، وفي الشوط الثاني تحرر لاعبو المصنعة من الضغوطات وظهر اللاعبون بمستوى مختلف يبشر بمستوى أفضل خلال الجولات القادمة من عمر دوري عُمانتل الذي نحتاج فيه إلى 3 أو 4 جولات حتى تكتمل صفوف الفريق من خلال وصول المحترفين وانسجام اللاعبين مع بعضهم البعض.
أما عن المباراة اليوم أمام نادي نزوى فقال المدرب: سبق وأن لعبنا مع نادي نزوى خلال المرحلة الماضية من دوري الدرجة الأولى ولكن خلال متابعتي لأولى مباريات دوري عُمانتل شاهدت عناصر مختلفة عن الأسماء التي لعبت مع نادي نزوى خلال الموسم الماضي، وما يؤكد حديثي هو حصدهم لأولى النقاط أمام نادي النهضة وسنلعب المباراة اليوم على أرضه، مما يدفعه للمنافسة على النقطة السادسة أمام نادي المصنعة، حيث سنسعى من خلال هذه المباراة إلى تعديل المسار والعودة من جديد للمنافسة وإثبات قدرة العناصر الشابة على المنافسة في دوري عُمانتل وذلك من خلال الإمكانيات المتاحة وبالعناصر ذاتها التي تمكنت من تجاوز العديد من الأندية حتى وصلت إلى دوري عُمانتل، لذا أطلب من الجميع الوقوف مع اللاعبين من أجل الوصول إلى مستوى متقدم من العطاء في أرضية الملعب والصبر عليهم وعدم القسوة خلال المباريات القادمة التي تتطلب مزيدا من الجهد والتكاتف بين الجميع.

النقل التلفزيوني –

ستقوم القناة الرياضية مساء اليوم بنقل حي ومباشر لأحداث الجولة الثانية من مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم في الموسم الكروي الحالي حيث ستنقل مواجهة السيب والاتحاد بصوت المعلق محمد البلوشي كما يتم على الهواء مباشرة نقل أحداث مواجهة ظفار وصحار بصوت المعلق أحمد العجمي فيما ستقوم بتسجيل مواجهة صحم والنهضة على أن تبث في وقت لاحق بصوت المعلق راشد الشيذاني.

طاقم تحكيم المباريات –

سمت لجنة الحكام باتحاد الكرة الحكام الذين سيديرون مباريات اليوم، حيث سيدير لقاء نزوى والمصنعة حكم الساحة قاسم الحاتمي والمساعد الأول حمد الغافري والمساعد الثاني سعيد الفارسي والحكم الرابع عمر اليعقوبي، بينما يقيم الحكام عبدالله الهلالي. وفي لقاء السيب والاتحاد يتكون طاقم التحكيم من حكم الساحة خالد الشيدي والمساعد الأول عبدالله الشماخي والمساعد الثاني محمد الغزالي والحكم الرابع عبدالعزيز الغنبوصي، بينما يقيم الحكام إبراهيم الحوسني. لقاء ظفار وصحار سيديره طاقم مكون من حكم الساحة هيثم العامري والمساعد الأول رشاد الحكماني والمساعد الثاني سالم العبري والحكم الرابع يحيى البلوشي، بينما يقيم الحكام محمد مفلح. أما لقاء النهضة وصحم فسيديره حكم الساحة زكي الهنائي والمساعد الأول أبوبكر العمري والمساعد الثاني حمود الشعيبي والحكم الرابع محمد المياحي، بينما يقيم الحكام حمد المياحي.