“قادرون” في نسخته الثانية يطمح إلى تقديم 250 مشروعا مستداما لذوي الإعاقة

تسلم بنهاية 2021 لتوفير فرصة دراسية وخدمات طبية


توظيف وتدريب وإنشاء مشاريع تتواءم مع رؤية “عمان ٢٠٤٠”


– 5 مباردات للقطاع الخاص تدعم رواد الأعمال من ذوي الإعاقة وتقدم استشارات قانونية
توظيف وتدريب وإنشاء مشروعات تتواءم مع رؤية “عمان ٢٠٤٠”

كتبت- نوال الصمصامية
تصوير- هدى البحرية

دُشنت صباح اليوم في مؤتمر صحفي الانطلاقة الثانية لملتقى ومعرض “قادرون ” الثاني تحت شعار “نزرع الأمل ونحصد العمل” ، وذلك تحت رعاية سعادة السيد سعيد بن سلطان بن يعرب البوسعيدي وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للثقافة، وبتنظيم شركة أساس مسقط  بالتعاون مع الوزارات والهيئات، وبحضور عدد من المختصين والمشاركين من مختلف القطاعات.
ويهدف ملتقى (قادرون) إلى دمج ذوي الإعاقة بالمجتمع في مختلف المجالات؛ من خلال العمل على تحقيق أفكار وطموحات ذوي الإعاقة، وإنشاء مشروعات تتناسب مع قدراتهم في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم.
وقد أوضح محمد الشمالي الرئيس التنفيذي لشركة أساس مسقط في تصريح لــ” عمان” أن النسخة الأولى من برنامج (قادرون) تكللت بالنجاح؛ حيث عمل البرنامج على توفير فرص تدريسية لذوي الإعاقة ومستشفيات طبية لمدة عام. كما يسعى الملتقى في نسخته الثانية إلى توظيف وتدريب وتأهيل وإنشاء مشروعات مستدامة تتواءم مع رؤية “عمان ٢٠٤٠” والتي تؤكد على أهمية توفير الخدمات المتكاملة والرعاية الكريمة لذوي الإعاقة، بالإضافة إلى معرض دولي يوفر الأجهزة الطبية ويقدم خدمات وأجهزة حديثة لذوي الإعاقة.
وأردف الشمالي أن “قادرون” يطمح في نسخته الثانية إلى توفير مشروعات مستدامة لذوي الإعاقة والوصول إلى ٢٥٠ مشروعا مستداما لذوي الإعاقة، وسيتم تسليم هذه المشروعات في نهاية العام المقبل، مشيرا إلى أنه في مارس المقبل سيتم عقد مؤتمر صحفي يكشف تفاصيل أول مشروع لبرنامج قاردون، وفي يونيو سيتم أيضا كشف التفاصيل عن مشروعات أخرى، وفي ديسمبر سيتم إقامة معرض ومؤتمر صحفي وتسليم المشروعات لذوي الإعاقة.
ودعا الرئيس التنفيذي لشركة أساس مسقط القطاع العام والخاص لمضاعفة الجهود والعمل باستمرار لتوفير الخدمات والمشروعات التي تخدم ذوي الإعاقة.
وقد قدمت عدد من القطاعات الخاصة نبذة عن مساهمتها في برنامج “قادرون” في نسخته الثانية، حيث أوضحت شركة “كيمجي رامداس” نبذة عن برنامج “إشراقة” والذي سيعمل على توفير خمسة أفكار تجارية تدعم رواد الأعمال من فئة ذوي الإعاقة لمدة عام بالإضافة إلى توفير برامج متنوعة تخدم ذوي الإعاقة.
فيما يقدم مكتب المحامي مطر السعيدي للمحاماة، الاستشارات القانونية لذوي الإعاقة لمدة عام ، إلى جانب اختيار ١٠ قضايا لذوي الإعاقة بالتنسيق مع شركة أساس ليترافع عنها المكتب بطريقة متكاملة، وتعد المبادرات المجتمعية التي يقدمها القطاع الخاص جانبا مهما تعمل على توفير خدمات مهمة لذوي الإعاقة وتؤكد أهمية الشراكة بين القطاعين.
وعلى هامش المؤتمر، أقيمت جلسة حوارية ناقشت أبرز القضايا التي تواجه الأشخاص ذوي الإعاقة في الجوانب الحياتية المختلفة بالإضافة إلى الإشكاليات التي قد تواجههم في سوق العمل.