الغمارية ترشح لجائزة أفضل ممثلة في مهرجان الأفلام الدولي عن الفيلم الأمريكي

متابعة – بشاير السليمية
لم تتوقع نور الهدى الغمارية عندما شاركت في تجارب الأداء التي أجرتها شركة الإنتاج required reading في نهايات سبتمبر الماضي بالقرم أن تخوض تجربة جديدة كليا بصحبة طاقم من الولايات المتحدة الأمريكية، فبعد أن نجحت في تجربة الأداء، تنقلت مع الطاقم لمواقع تصوير عديدة في السلطنة صور فيها الفيلم، بدءا من يتي والسيفة في محافظة مسقط إلى ولاية الحمراء في محافظة الداخلية. وتدور أحداث فيلم “The Falconer” حول اثنين من الأصدقاء، طارق، ابن مربي نحل فقير، وكاي، وهو غربي متميز، ويعملان في حديقة حيوانات في عمان.
تتعرض صداقتهما لتحد عندما وعد طارق بمساعدة أخته عليا على الهروب من زواج سيء. تتعارض رؤية كاي للعالم وحبه للحيوانات مع خطة طارق الجريئة لسرقة الحيوانات من حديقة الحيوان وبيعها لإنقاذ عليا. فيصبحا مجبرين على المصارعة مع خيارات معقدة أخلاقيا تكشف المسافة الشاسعة بين عوالمهم. إلى جانب نور شارك في الفيلم فنانون عمانيون هم: الفنان خميس الرواحي بدور والد عليا والفنانة وفاء الراشدية بدور الصحفية التي غطت قصة الشابين. قضت نور الهدى خلال تصوير الفيلم تجربة عمرها شهر ونصف تقريبا بدور عليا الفتاة التي تنحدر من عائلة فقيرة، ويتزوجها شخص ذو نفوذ ودخل جيد ويبدأ بتعنيفها، وعند عودتها لبيت أهلها تطلب الطلاق لكنه يطلب في المقابل أن يسترد أموال المهر.
ترشحت نور بعد ذلك لجائزة أفضل ممثلة في مهرجان الأفلام الدولي عن الفيلم الأمريكي، وحصل الفيلم على جائزة أفضل تصوير سينمائي وأفضل إعلان تشويقي. تقول نور الهدى البالغة من العمر 25 عاما فقط في حديث خاص لـ(عُمان الثقافي) إنها تفاجأت بالترشح للجائزة، وتذكر أنها صمتت وقتها ولم تتوقع أن يحدث ذلك البتة، وأنها كانت من بين اثنتين فقط ترشحتا للجائزة، وعندما لم تحصل نور الهدى على الجائزة في المهرجان الذي أقيم عن بعد في السادس عشر من ديسمبر الجاري قالت إنه كان يكفيها أن تكون هذه مشاركتها الأولى لفيلم سينمائي صعد وحقق نجاحا حتى وإن لم تحصل هي على الجائزة. والجدير بالذكر، أن نور الهدى شاركت محليا في العديد من الأعمال منها “زنزانة تراب” في مهرجان آفاق وفازت كأفضل ممثلة دور أول و”من أتى أولا” في مهرجان الدن افضل ممثلة دور ثان، و”عندما يأتي الليل” في إبداعات شبابية الذي فاز كأفضل عرض متكامل ثالث على مستوى السلطنة، و”ظل وسبعة أرواح” في مهرجان بيت الزبير كأفضل عرض متكامل أول مع فرقة الدن، و”صالح للحياة” في إبداعات شبابية كأفضل عرض ثان على مستوى السلطنة وأفضل ممثلة دور ثان على مستوى السلطنة ومحافظة الداخلية، و” الحلاج” في مهرجان الدن وفازت كأفضل ممثلة، إضافة إلى مشاركتها في عمل “سكن عزابية 1 و 2”.