المسروري: اتحاد الكرة لا يشعر بانزعاج من الجدل القانوني ويراه مفيدا لتطور اللائحة

أبواب الاستئناف مفتوحة أمام الأندية الثلاثة بعد خصم النقاط –
كتب – ياسر المنا –

يتوقع أن تتقدم الأندية الثلاثة التي صدرت بحقها عقوبات من لجنة الانضباط بخصم 6 نقاط من رصيدها باستئنافات للجنة الاستئنافات باتحاد الكرة وذلك تنفيذا لحق الاستئناف الذي تكفله اللائحة للأندية كما جاء ضمن القرار الصادر مساء الخميس الماضي.
وأدى القرار إلى جدل قانوني وخلق العديد من النقاشات في مختلف الوسائل الإعلامية ووسائط الاتصال المتنوعة بعد أن وضع النقطة الأخيرة في المشروع الفني الذي امتد لعدة سنوات وبذلت لجنة التراخيص باتحاد الكرة فيه جهدا كبيرا شمل ورش العمل والزيارات الميدانية من أجل الوصول إلى الحلقة الأخيرة في المشروع الذي امتد العمل فيه خمس سنوات أو أكثر.
وكانت لجنة التراخيص أخطرت الأندية بأن أواخر أيام شهر أكتوبر الماضي يعد آخر مهلة جديدة وافق عليها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
ومسلسل التراخيص شهد العديد من فترات السماح للأندية وكان نهاية الموسم الماضي ٢٠١٨ – ٢٠١٩ شهد آخر مهلة منحها اتحاد الكرة للأندية من أجل الانتهاء من تسليم ملفاتها لإصدار التراخيص المحلية وفق الإجراء التي تم تحديدها.
وحول تداعيات القرار وما آثاره من جدل قانوني تحدث لـ(عمان الرياضي) النائب الأول لرئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة محسن المسروري ورئيس مجلس المديرين المسؤول عن منح التراخيص للأندية مشيرا إلى أن جميع الأندية تدرك حجم الدعم الفني الذي وجدته من لجنة التراخيص في الاتحاد عبر سلسلة من حلقات العمل والزيارات للأندية وزيارات من جانب الاتحاد الآسيوي لكرة القدم كان آخرها من قبل مهاجن نير رئيس التراخيص بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
وقال: إن جميع الأندية ومنذ فترة طويلة على علم بكل ما يتعلق بآلية عمل الاتحاد لتطبيق نظام التراخيص المحلية والآسيوية وما هو مطلوب وكذلك العقوبات التي ستطبق على كل ناد لا يحصل على الرخصة والأمر برمته لم يكن جديدا أو مفاجئا لأحد.
وأكد بان اتحاد كرة القدم لا يشعر بأي انزعاج من الجدل القانوني وعلى العكس يرى في ذلك ظاهرة إيجابية وعمل مطلوب لأن الجدل الواقعي والعلمي يثري من العمل القانوني ويطور القواعد واللوائح ومن ثم يقود للتطور وفوق ذلك ينشر ثقافة الفهم للقوانين المنظمة للعبة كرة القدم وهذا من الأمور التي نحبذها في مجلس الإدارة ونرحب بها دوما حتى وإن كانت وجهة النظر مختلفة للقرارات الصادرة أو تنتقدها بموضوعية من اجل التطور.
وتحدث المسروري إلى أن أبواب استئناف عقوبة خصم النقاط مفتوحة أمام الأندية الثلاثة وهذا حق كلفته لها اللائحة ومنوها إلى مجلس الإدارة حريص كل الحرص على العدالة وتطبيقها على الجميع دون محاباة.
والجدير بالذكر أن اتحاد الكرة سبق أن حذر الأندية التي لن تحصل على الرخصة بأنها لن تتمكن من المشاركة آسيويا بجانب الغرامة المالية المتدرجة التي خفضها مجلس إدارة اتحاد الكرة من 7 آلاف ريال عماني في السنة الأولى إلى النصف وكذلك من 14 ألف ريال عماني في السنة الثانية للنصف أيضا مع خصم 6 نقاط وأخيرا الحرمان من المشاركة في دوري عمانتل.
وسبق أن تسلم اتحاد الكرة من نظيره الآسيوي تحذيرات شديدة بتطبيق عقوبات على اتحاد الكرة في حالة عدم تطبيق نظام التراخيص للدوري المحلي وتشمل هذه العقوبات الاستبعاد من المشاركة، ويأتي تشدد مجلس إدارة اتحاد الكرة العماني في تطبيق اللائحة وخصم النقاط من أندية ظفار والنهضة وصحم نتيجة إصرار الاتحاد الآسيوي على مشروع التراخيص وربطه بالمشاركة في مسابقاته وحضور حلقات العمل ويؤدي ذلك أيضا إلى تراجع مركز وتصنيف المنتخب الوطني بين الاتحادات الآسيوية وعدم النظر في أية برامج تطويرية تخص الاتحاد من الناحية الفنية والإدارية ورفع الموضوع للجنة الانضباط الخاصة بالاتحاد الدولي (الفيفا) للنظر في موضوع الاتحاد العماني في حال لم يطبق نظام تراخيص الأندية.
وبجانب العقوبات المتدرجة أشار آخر تعميم صادر من اتحاد الكرة إلى أن الأندية التي تلتزم بمعايير التراخيص ستحصل على الدعم المالي المخصص لها من عوائد التسويق، حيث ستنال نسبة 40% حسب النتائج والمراكز في الدوري و45% لتطبيق جميع معايير تراخيص الأندية و15% لتنظيم وتجهيز ملعب المباراة بحسب الاشتراطات.