تعليمية الداخلية تفوز بجائزة شركة تنمية نفط عمان للطاقة المتجددة

عن مشروع إنتاج وقود الإيثانول من التمر التالف..

كتب – أحمد الكندي:-
حصلت تعليمية محافظة الداخلية على المركز الأول في جائزة شركة تنمية نفط عمان للطاقة المتجددة ممثلة بمشروع «نفيعتنا وقودنا» الذي قدمه الطالب محمد بن سعيد الشقصي من مدرسة بهلا للتعليم الأساسي وبإشراف المعلم عبدالله بن سليمان الهاشمي معلم كيمياء بالمدرسة.
وحول فكرة المشروع يقول الطالب محمد الشقصي: بدأت الفكرة أثناء زيارتي لبعض المزارع في الولاية ولاحظت وجود كميات كبيرة من نفيعة التمر (التمر غير الصالح للاستعمال الآدمي) غير مستغلة صناعيا ويتم استخدامها فقط في الاستخدامات التقليدية كطعام للحيوانات وإذا ما تم استغلالها الاستغلال الأمثل فيمكن أن تعود بمردود اقتصادي لأصحاب المزارع فجاءت فكرة استغلال هذه المادة بطريقة ابتكارية لإنتاج وقود حيوي. ويضيف الشقصي: بما أن أحد جوانب جائزة شركة تنمية نفط عمان للطاقة المتجددة هو ابتكار نوع جديد من الوقود الحيوي واكتشاف وتبسيط طرق إنتاج الوقود الحيوي جاءت فكرة المشاركة في الجائزة والعمل ضمن خطوات علمية إجرائية مقننة لاستخراج الوقود الحيوي من (النفيعة).
وحول خطوات المشروع يقول عبدالله بن سليمان الهاشمي، المشرف على المشروع: طبق الطالب عدة خطوات للمشروع، أولا قام بفصل النواة عن النفيعة بعد ذلك قام بإضافة الماء والخميرة، وتركها تتخمر لمدة ١٤ يوما، وبعد التخمير قام بفصل الإيثانول عن الأجزاء الصلبة والماء عن طريق عمليتين: عملية التقطير البسيط والتقطير التجزيئي.
أما الرؤية المستقبلية للمشروع يقول الطالب محمد الشقصي: للمشروع مستقبل في السلطنة لأن المادة الخام متوفرة وعملية استخراجها سهلة نسبيا ولهذا أفكر بأن أقوم بعملية التسويق للمشروع على أمل أن يجد الدعم والمساندة من الجهات والشركات المعنية بالموضوع وقبل ذلك سوف أقوم بتقديم طلب لوزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار لتسجيل براءة اختراع للمشروع.
ويعبر الشقصي عن فرحته لتصدره قائمة الطلبة المجيدين في الجائزة: أشكر الله تعالى على توفيقه لي وحصولي على المركز الأول على مستوى السلطنة، سعادتي لا توصف بهذا الفوز الذي يدفعني إلى المشاركة في مثل هذه المسابقات التي تثري حصيلتي المعرفية وتصقل موهبتي في البحث والتجريب، وقد ساعدتني هده المسابقة على تنمية قدراتي العلمية وترسيخ مبدأ الابتكار في نفسي، وجزيل الشكر لكل من ساندني وأخص بالشكر معلمي المشرف على المشروع عبدالله الهاشمي ولإدارة المدرسة وأسرتي الكريمة.
وحول المسابقة يقول ناصر بن سالم العبدلي، مشرف كيمياء بقسم الأولمبياد والابتكار بتعليمية الداخلية: تنظم شركة تنمية نفط عمان مسابقة للمشاريع الطلابية في الطاقة المتجددة، وموضوع المسابقة هذا العام يركز على الوقود الحيوي. وقد تواصل قسم الابتكار والأولمبياد العلمي بالمحافظة مع المدارس للمشاركة بالتسجيل عبر الرابط المتاح، ومن ثم التنسيق المستمر عبر الهاتف مع المشاركين حول البرنامج ومستجداته أولا بأول.
ونفذت شركة بيئة ورشا تدريبية استمرت 4 أيام في شهر سبتمبر في أربعة محاور تمثلت في الوقود الحيوي وإدارة النفايات وتحديات الوقود الحيوي وتخطيط وتصميم المشاريع والتواصل الفعال.
وواصل العبدلي حديثه: تابع القسم سير العمل في المشاريع التي شارك بها طلابنا ونتائج التقييم الأولي لمشاريعهم الذي تم في السابع عشر من شهر نوفمبر، وذلك من خلال الاتصال والزيارة الميدانية للاطلاع على تنفيذ مشاريعهم وتقديم الدعم الممكن لهم لاستكمال المشروع وتوجيههم للاستفادة من الملاحظات المقدمة لهم، وحثهم على إرسال التقارير الخاصة بالمشاريع في الوقت المناسب بعد مراجعتها من قبل القسم والاستعداد للتقييم النهائي في 15 ديسمبر عن بعد.
و كان التجاوب من قبل المشاركين مع التوجيهات والمقترحات، حيث عملوا بجد وبتواصل لتحسين المشروع وإبراز ما قاموا به بالطريقة الصحيحة، مما أثمر ولله الحمد حصول مشروع مدرسة بهلا للتعليم الأساسي على المركز الأول والذي كان عن إنتاج وقود الإيثانول من التمر التالف (النفيعة).