مناقشات هادئة في الجمعية العمومية .. وانضمام الكامل والوافي لعضوية اللعبة

المطالبة بتطبيق القانون في الغياب المتكرر لنائب رئيس اتحاد القوى !

حفلت الجمعية العمومية العادية للاتحاد العماني لألعاب القوى التي اقيمت صباح اليوم بفندق ستي سيزنز بالخوير، بمناقشات هادئة من قبل أعضاء الجمعية العمومية، وقد ترأس الاجتماع المهندس يونس بن يعقوب السيابي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني لألعاب القوى وبحضور أعضاء مجلس الإدارة، واقيمت الجمعية العمومية بحضور 25 ناديا وتعيب عن الحضور13 ناديا. وتم خلال الاجتماع مناقشة العديد من الموضوعات منها التصديق على محضر اجتماع الجمعية العمومية العادية السابق والذي اقيم يوم الخميس 27 يونيو 2019 والتي من بينها انتخاب أمين الصندوق للفترة المتبقية من عمر مجلس الادارة بحضور 9 أندية من أصل 23 نادي أكدت حضورها، وكذلك تم اعتماد تقرير مجلس الإدارة عن حالة الاتحاد الإدارية والمالية وأنشطته المختلفة عن السنة الماضية، وايضا اعتماد الأنشطة المختلفة للعام المقبل ومناقشة الحساب الختامي عن السنة المالية المنتهية واعتماد مشروع الميزانية التقديرية للسنة المالية الجديدة واختيار مدقق الحسابات وتحديد مكافأته.

كما حفل الاجتماع بطلب من بعض الأندية بأهمية فتح مراكز للناشئين للعبة في الاندية وايضا أهمية التعاون مع اتحاد الرياضة المدرسي، حيث جاء الرد من قبل ادارة الاتحاد انه تم توقيع 4 اتفاقيات في بعض الاندية والولايات وهي في سمائل وصحم وقريات وفي أدم وهناك دعم مالي وفني من قبل الاتحاد، كما أن عمل على اقامة شراكة مع اتحاد الرياضة المدرسي من أجل اكتشاف المواهب.
غياب نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد المر بن محمد الهاشمي عن الحضور في الجمعيات العمومية نقاشا كبيرا بين أعضاء الجمعية العمومية، وذلك لغيابه عن حضور 3 مجالس ادارة الاتحاد وايضا غيابه عن حضور 4 جمعيات عمومية، حيث طالب أعضاء الجمعية العمومية من إدارة الاتحاد بتطبيق النظام الاساسي في حق نائب رئيس مجلس اداة الاتحاد، وسيتم مخاطبته بشكل قانوني وتطبيق المادة القانونية خلال اسبوعين من تاريخه.
وجاء اقامة الجمعية العمومية العادية استنادًا للمادة (22) من النظام الأساسي للاتحاد، وكان الاتحاد قد وجه مجلس إدارة الاتحاد دعوة لكافة الأندية الأعضاء التي تنطبق عليها المادة (17) من النظام الأساسي للاتحاد بحضور هذا الاجتماع والمبادرة إلى تجديد العضوية السنوية، واستنادًا للمادة (32) من النظام الأساسي للاتحاد العماني لألعاب القوى فإن الاجتماع يكون صحيحًا بحضور الأغلبية المطلقة للأعضاء العاملين الذين يحق لهم الحضور (النصف + 1) فإذا لم تتوفر هذه الأغلبية يؤجل الاجتماع إلى جلسة أخرى تعقد في من اليوم نفسه، ويكون الاجتماع الثاني صحيحا بحضور (ربع) عدد الأعضاء العاملين الذين لهـم حق الحضور لمناقشة جدول أعمال الجمعية.
من جانب آخر أنهت أغلب المنتخبات الوطنية لألعاب القوى تدريباتها بمختلف فئاتها وذلك بعد فترة التوقف الطويلة بسبب جائحة كورونا لعدة أشهر حالت دون مشاركة المنتخبات الوطنية في أي بطولة أو الدخول في أي معسكر إعدادي تدريبي. وتستعد المنتخبات الوطنية خلال العام المقبل 2021 للكثير من البطولات الخليجية والإقليمية والآسيوية والدولية، ومن المتوقع مشاركة المنتخبات في بطولة الصالات المغلقة للموسم الشتوي وبطولة آسيا للعموم وبطولة غرب آسيا للعموم ودورة الألعاب الخليجية للعموم ودورة الألعاب الآسيوية للصالات المغلقة والدورة الآسيوية للألعاب الشاطئية ودورة ألعاب دول التضامن الإسلامي ودورة الألعاب الرياضية العربية، وأيضًا وهو الحدث الأهم عالميًا وأولمبيًا وهو العمل والاستعداد لدورة الألعاب الأولمبية المقبلة في طوكيو والتأهل المباشر للألعاب الأولمبية برقم تأهيلي.

وقد انخرط في المعسكرات المحلية للمنتخبات مجموعة من اللاعبين في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وايضا في المجمع الرياضي بصحار، وذلك خلال الفترة من 15 نوفمبر الماضي إلى 17 ديسمبر الجاري، وتحت إشراف المدربين حمود الدلهمي ومحمد الهوتي وفهد المشايخي وإبراهيم الخروصي، واللاعبون هم بركات بن مبارك الحارثي وعمار بن ياسر السيفي ومحمد بن عبيد السعدي ومحمد بن سعيد المبسلي وخالد بن صالح الغيلاني وخميس بن جمعة الهدابي ومزون بنت خلفان العلوية وعثمان بن علي البوسعيدي ووائل الشندودي وسمير بن خلف الريامي وراشد العاصمي ويوسف بن مرزوق الحارثي وعمار الشبلي وحسين حاتم فرج الله ونواف فهد الأزكي.