إندونيسي يمتهن صناعة ملابس القطط

جاكرتا – (د ب أ): قد لا يكون الأمر قد وصل إلى مرحلة تصميم الأزياء الراقية، ولكن المدرس الإندونيسي السابق الذي تحول إلى مصمم الأزياء فريدي لوجينا بريادي وجد سوقًا مربحًا لأزيائه الخاصة بالقطط، حيث يصمم أزياء تنكرية فريدة للقطط.

بعدما استقال من مهنة التدريس، حاول العمل في العديد من المهن، قبل أن ينتهي به المطاف إلى أزياء القطط وهي فكرة أخذها من أحد أقاربه من محبي القطط، بحسب موقع «جاكرتا بوست».
يقدم فريدي 39 عامًا الأزياء لأصحاب القطط الانتقائيين الذين يتطلعون لتلبيس حيواناتهم الأليفة أي شيء من أزياء الأبطال الخارقين مثل سوبرمان إلى شخصيات تنكرية مثل أزياء الممرضين وحتى الحجاب.
وقال فريدي: «في البداية أعطاني قريبي الذي يحب القطط الفكرة لصناعة هذه الأزياء التنكرية وأعتقدت أنها فكرة غريبة».

وأضاف: «لكنها تحولت إلى فكرة ممتعة رؤيتهم في أزياء تنكرية»، متحدثا من ورشته البسيطة التي يوجد بها ماكينة خياطة في بوجور الواقعة جنوب العاصمة الإندونيسية جاكرتا.

ومنذ أنشأ شركته عبر الإنترنت قبل ثلاث سنوات، يدر ما يصل إلى ثلاثة ملايين روبية (210 دولارات) في الشهر في حال باع أربع قطع على الأقل في اليوم. ويبلغ ثمن كل زي ما بين ستة إلى عشرة دولارات.