اعتماد مشاركة منتخب هوكي الجليد ضمن دورة الألعاب الخليجية بالكويت

سعيد الزعابي: تذهب معظم الموازنة لاستئجار حصص تدريب المنتخبات الوطنية !
أكد سلطان بن سعيد السناني أمين سر اللجنة العمانية لرياضات التزلج أن المنتخب الوطني لهوكي الجليد سيشارك في دورة الألعاب الخليجية المقرر إقامتها في الكويت في شهر مارس المقبل، جاء ذلك أثناء مشاركة السناني في اجتماع أعضاء اللجنة التنظيمية الخليجية للألعاب الشتوية، وأضاف السناني: تم خلال الاجتماع اعتماد ترشيح أعضاء اللجنة التنظيمية الخليجية خلال الفترة المقبلة، وكذلك اعتماد مشاركة منتخب هوكي الجليد في الدورة الخليجية المقبلة بالكويت، كما تمت مناقشة اللائحة الفنية للبطولة وأهلية اللاعبين والحكام، وغيرها من الجوانب التي تهم الرياضات الشتوية خلال المرحلة المقبلة. وقال السناني أمين سر اللجنة العمانية لرياضات التزلج: اللجنة وضعت العديد من الخطط الرامية لتحقيق الأهداف التي تساهم في نشر ألعاب التزلج وتطويرها لمختلف الفئات وذلك خلال المرحلة المقبلة، كما تولي اللجنة كافة مرتكزات نجاح الألعاب من لاعبين وحكام وإداريين ومدربين اهتمامًا كبيرا، وأيضا توجد خطة للتعاون مع الأندية من أجل انتشار ألعاب التزلج ومنها لعبة الرول بول، حيث سبق وان شاركنا في أول بطولة كأس العالم وحققنا المركز الخامس كإنجاز وطني يحسب للجنة. وتابع السناني حديثه بالقول: في الفترة الحالية نركز على مشاركة المنتخب الوطني لهوكي الجليد في دورة الألعاب الخليجية المقرر إقامتها في الكويت في شهر مارس المقبل والتي سنسعى من خلالها لتشريف السلطنة في هذا المحفل الخليجي، كذلك نولي الجانب الإداري والفني اهتمامنا، ونسعى لصقل وتطوير شبابنا في هذه الرياضات من خلال الورش التطويرية والمشاركات في المعسكرات الدولية التي يقيمها الاتحاد الدولي لهوكي الجليد وكذلك الاتحاد الدولي للرول بول. تطوير المسابقات المحلية وحول نظرة اللجنة العمانية لرياضة التزلج حول تطوير المسابقات المحلية، قال سلطان السناني: نسعى جاهدين نحو توفير كافة السبل الممكنة لتطوير المسابقات المحليات رغم التحديات التي تواجهها اللجنة ولعبة هوكي الجليد بشكل خاص، بحيث نسعى للتطوير من خلال إقامة البطولات المحلية للاعبين وكذلك البطولات الدولية المفتوحة، وستتم إقامة بطولات تنشيطية للاعبين وكذلك إقامة بطولة عمان المفتوحة لهوكي الجليد. وحول الصعوبات التي تواجهها اللجنة خلال المرحلة المقبلة في تنفيذ البرامج المحلية أو إعداد المنتخبات الوطنية؟ قال أمين سر اللجنة العمانية لرياضات التزلج: الصعوبات والتحديات موجودة في كل لعبة ورياضة ولها دور كبير في إيقاف البرامج والحد منها وهي لا تخفى على الجميع ومن أهم هذه التحديات أنه لا توجد صالة تزلج خاصة باللعبة لهوكي الجليد أو الألعاب الشتوية بشكل عام، مما يشكل عائقا نحو تطوير اللعبة بالشكل المطلوب وكذلك انتشارها، والذي نسعى إليه، إلا أنها لن تكون عائقا كبيرا بإذن الله نحو سعينا لدعم وتطوير هذه اللعبة خلال المرحلة المقبلة. مشاركة خليجية وآسيوية من جانبه قال سعيد الزعابي رئيس اللجنة العمانية لرياضات التزلج: إن خطة اللجنة خلال المرحلة المقبلة لعام ٢٠٢١، لم يتم اعتمادها حتى اليوم وإن شاء الله ستتم مناقشتها واعتمادها في اجتماع مجلس إدارة اللجنة المقبل خلال الأيام المقبلة وذلك بسبب جائحة كورونا. وأضاف الزعابي: من أبرز المشاركات التي سوف تتضمنها الخطة الموسم المقبل هو مشاركة منتخب الوطني لهوكي الجليد في دورة الألعاب الخليجية القادمة المقرر إقامتها في دولة الكويت في شهر مارس القادم بعد اعتماد هوكي الجليد ضمن ألعاب الدورة في اجتماع رؤساء اللجان الأولمبية الأخير، كما تتجه النية للمشاركة في بطولة آسيا في سنغافورة في حالة إقامة البطولة والاتجاه أيضا لتنظيم بطولة عمان لهوكي الجليد الثالثة بمشاركة فرق من دول الخليج العربي، وكذلك الاستمرار في تدريبات الفريق النسائي. وتابع رئيس اللجنة العمانية لرياضات التزلج حديثه بالقول: فيما يخص لعبة الرول بول، فهناك بطولة محلية وهي الثانية ونتوقع هذه المرة مشاركة أكثر من ١٠ فرق من مختلف محافظات السلطنة، كما أن هناك نية للمشاركة في بطولة آسيا إذا تمت إقامتها وبطولة بنجلاديش للرول بول. منافسة وطموح في التتويج وحول مشاركة منتخب الوطني لهوكي الجليد في دورة الألعاب الخليجية القادمة المقرر إقامتها في دولة الكويت في شهر مارس القادم وذلك بعد اعتماد هوكي الجليد ضمن ألعاب الدورة في اجتماع رؤساء اللجان الأولمبية الأخير، قال سعيد الزعابي: بعد اعتماد لعبة هوكي الجليد في دورة الألعاب الخليجية القادمة بالكويت، فهذه فرصة للمنتخب للمشاركة والمنافسة مع منتخبات دول الخليج في الدورة، ولدينا طموح كبير لتحقيق إحدى الميداليات، فالمستويات متقاربة بين معظم الفرق المشاركة مع تألق للكويت والإمارات في هذه اللعبة لتوفر الإمكانيات وقدم اللعبة لديهم، ومنتخبنا الوطني بدأ بالاستعداد خلال الشهر الجاري بمعدل حصة واحدة وبداية من الشهر المقبل سيتم تكثيف الحصص على الثلج وخارجه وذلك لرفع معدل اللياقة البدنية. وقال سعيد الزعابي حول نظرة اللجنة العمانية لتطوير المسابقات المحلية خلال الفترة المقبلة: اللجنة تشرف على لعبتي هوكي الجليد والرول بول والرياضات المتعلقة بألعاب التزلج المختلفة، وفي ظل ظروف جائحة كورونا، فقد تم تأجيل جميع البطولات المحلية خلال العام الجاري ونأمل أن يكون عام ٢٠٢١ عاما لانتهاء الوباء وعودة جميع البطولات، ولدينا النية لتنظيم بطولة محلية للاعبين المحليين في هوكي الجليد وأخرى في الرول بول بالإضافة إلى مسابقة السرعة والاستعراض الحر في الرول سكيت. تحديات المرحلة المقبلة وختم رئيس اللجنة العمانية لرياضات التزلج حول الصعوبات التي تواجهها اللجنة خلال المرحلة المقبلة في تنفيذ البرامج المحلية أو إعداد المنتخبات الوطنية، بقوله: لا يخلو أي نشاط أو رياضة من الصعوبات والتحديات والأهم كيف نتغلب على تلك العقبات لاستمرار مشاركة المنتخبات في معظم المنافسات الخارجية المتاحة وتنفيذ برامج اللجنة، وأكبر تحد لنا كلجنة خاصة فيما يتعلق بهوكي الجليد وذلك لعدم توفر صالة خاصة باللجنة وبالتالي نضطر لاستئجار الصالة الوحيدة المتوفرة في مسقط، حيث تذهب معظم الموازنة المالية لاستئجار حصص التدريب، وهذا يؤثر على برامج اللجنة الأخرى، كما أن عدم توفر صالة خاصة تحت تصرف اللجنة العمانية يأثر بشكل كبير على إعداد المنتخب، فاللجنة لا تستطيع توفير الحصص المطلوبة خاصة بعد رفع أسعار الاستئجار، ناهيك عن تحديد أوقات التمارين في أوقات غير مناسبة في أول الصباح أو وقت متأخر ليلا وهو ما يؤثر على إعداد الفرق، كما أن لعبة الهوكي من الألعاب المكلفة، حيث تحتاج إلى أدوات حماية خاصة وهي مكلفة جدا، كذلك لا نستطيع توفير حصص إضافية لفريق الفتيات وفرق الشباب ونكتفي حاليا بحصة واحدة في الأسبوع وهي غير كافية لتطوير أي لاعب في هوكي الجليد، فكل لاعب محتاج على الأقل لثلاث حصص في الأسبوع وهو غير متوفر حاليا، كذلك مقاسات الصالة غير مطابقة للمقاسات الأولمبية وبالتالي المنتخب يعاني في المشاركات الدولية لاختلاف مقاس الصالات.