البوسعيدي يشارك في الاجتماع الـ 32 لرؤساء اللجان الأولمبية الخليجية

مناقشة تشكيل مجلس أمناء هيئة فض المنازعات واستعراض تطوير العمل المشترك
دراسة دور تعزيز اللجان التنظيمية وحوكمتها .. وإقامة دورة ألعاب افتراضية

يشارك السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اللجنة الأولمبية العُمانية ظهر الغد الاثنين في الاجتماع الثاني والثلاثين لأصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية بدول المجلس عبر الاتصال المرئي، بحضور كل من الشيخ سيف بن هلال الحوسني نائب رئيس اللجنة الأولمبية العُمانية، وطه بن سليمان الكشري الأمين العام، وسعادة بنت سالم الإسماعيلية عضو مجلس الإدارة.
من جانبه شارك طه بن سليمان الكشري أمين عام اللجنة الأولمبية العُمانية عضو المكتب التنفيذي لمجلس أصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية بمجلس التعاون لدول الخليج العربية في الاجتماع التسعين للمكتب التنفيذي لمجلس رؤساء اللجان الأولمبية الخليجية الذي عُقد ظهر أمس الأحد عبر الاتصال المرئي، بحضور خالد بن علي العادي أمين الصندوق باللجنة الأولمبية العُمانية، وبدر بن علي أولاد ثاني عضو لجنة التنسيق والمتابعة بالمكتب التنفيذي. وقد تم خلال الاجتماع استعراض الموضوعات التي سيتم عرضها ومناقشتها في الاجتماع الثاني والثلاثين لأصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء الجان الأولمبية الخليجية، هذا بالإضافة إلى ما ورد من بنود بجدول أعمال الاجتماع كان أهمها تشكيل مجلس أمناء هيئة فض المنازعات الرياضية الخليجية، واستعراض استراتيجية تطوير العمل المشترك في المجال الرياضي لدول مجلس التعاون (2021-2026)، وآخر ما توصلت إليه من أعمال اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الرياضية الخليجية الثالثة التي ستقام بدولة الكويت خلال الربع الأول من العام القادم، والرياضة المدرسية، و التعاون الدولي.
كما تم خلال الاجتماع اعتماد لائحة عمل لجنة التنسيق والمتابعة بالمكتب التنفيذي والتي تعمل على تحقيق خطة تطوير العمل المشترك في المجال الرياضي والمعتمدة من رؤساء اللجان الأولمبية الخليجية ومتابعة أعمال الدورات الرياضية الخليجية المتفق عليها وتتكون من ممثل واحد من كل لجنة أولمبية وطنية بدول مجلس التعاون.
واستعرض الحضور مذكرة الأمانة العامة بشأن اللجان التنظيمية للألعاب الرياضية بدول المجلس وإعادة دراسة وضعها وحوكمتها وتعزيز دورها في تفعيل العمل الرياضي الخليجي المشترك، وأيضًا المقترح الخاص بإقامة دورة ألعاب خليجية (افتراضية) بهدف ضمان عدم انقطاع التواصل بين أبناء دول المجلس ولإقامة أنشطة رياضية عبر الواقع الافتراضي في ظل الظروف التي يعيشها العالم بسبب جائحة كورونا. واختتم الاجتماع التسعين للمكتب التنفيذي لمجلس أصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية بمجلس التعاون لدول الخليج العربية بمناقشة العديد من المواضيع في بند ما استجد من أعمال.