حمدان السعدي: رفضت المشاركة بأولمبي السلام لغياب الهدف

إدارة النادي تريد المشاركة في الدوري كضيف شرف فقط !


صحار – عبدالله المانعي

كشف حمدان بن عبدالله السعدي المدرب السابق للفريق الكروي الأول بنادي السلام النقاب عن أن إدارة النادي كانت تود المشاركة في الموسم الكروي الجديد 2020/ 2021 بدوري الدرجة الأولى بعناصر من الفريق الأولمبي لمجرد المشاركة وإعداد فريق للمستقبل من وجهة نظرها، لكن اتضح أن النتائج ستكون مخجلة ومخيبة للآمال بل قد تكون كارثية مقارنة بوضعية الفرق الأخرى التي تلعب بالدوري والتي لها استعداد قوي وإمكانيات واسعة. وأبدى السعدي حزنه لعدم مشاركة السلام للموسم الثاني على التوالي وتغييب اسم النادي في أهم لعبة شعبية دائما تشكل للأندية علو كعب ويبقى اسمها متداولا في وسائل الإعلام وعبر منصات التواصل الاجتماعي.
وقد أوضح السعدي الموقف الراهن برمته فقال: مجلس الإدارة عرض علي إلى جوار مدربين آخرين بقيادة الفريق للمشاركة الشرفية بدوري الدرجة الأولى لكرة القدم دون وجود هدف طموح للصعود لدوري عمانتل. وأضاف: حسب ما أورده مجلس الإدارة في تقاريره أن عليهم مديونية يريدون غلق ملفها وقد أعلنوا المشاركة لمجرد التواجد فقط ولكنني رفضت قيادة الفريق.
وتابع قائلا: احتسب مجلس الإدارة في حال المشاركة المصروفات المالية اللازمة حسب كلامهم كما احتسبوا المبالغ التي قد تتوافر في حال عدم المشاركة وفي ظل الظروف الحالية مدة الدوري 5 أشهر ومع استعداد فرق الأندية الأخرى، فوجدوا أن مشاركتنا ستكون مجرد عبور وسنخرج بنتائج سلبية على اللاعبين.
لاعبو السلام توزعوا على الأندية بدوري عمانتل والدرجة الأولى منهم من أكمل المهمة التي تواجد بها في الموسم الماضي 2019/ 2020 ومنهم من يتواجد لهذا الموسم وهم: خليفة الجماحي ومطر الوشاحي في الرستاق وفي عبري ربيع المعمري وعمر المطروشي ووليد المعمري وعمر المسلمي وفي مجيس عادل المعمري وعلي المعمري ومحمد المعمري وسالم البلوشي ومهند المقبالي وفي النهضة احمد المطروشي ومحمد القايدي وعبدالله الزعابي وتامر الزعابي واتجه وليد الفارسي للشباب وحمد المسلمي للاتحاد وعلى الصعيد الخارجي يحترف محمد المطروشي في نادي الفجيرة وعبدالرحمن المزروعي في نادي الوصل وسالم عادل في بني ياس وخليل نصيب في نادي الإمارات.
وعلق السعدي قائلا: هذه أسماء مجيدة ومن ابرز لاعبي السلام ولو تواجدوا مع الفريق مع توفر الدعم المادي واللاعبين المحترفين فكان بإمكان الفريق أن يصعد لعمانتل وهو شيء ليس صعبا لكن الإدارة ارتأت أن الأمور المالية لا تساعد هذا الموسم وفترة عملها تنتهي في 25 من شهر مارس من العام المقبل ولا تريد إدخال الإدارة الجديدة في رؤية الإدارة الحالية.