عرض لوحة للرسام كليمت في إيطاليا بعد 23 عاما من فقدها

روما – «د ب أ»: تعود لوحة لرائد الفن الحديث النمساوي جوستاف كليمت للعرض مجددا في صالة فنية إيطالية أمس بعدما فُقدت لنحو 23 عاما. وكانت لوحة «بورتريه سيدة» قد سُرقت من صالة ريتشي أودي جاليري في بياتشينزا بشمال إيطاليا في فبراير 1997 وتم العثور عليها في باحة صالة العرض نفسها في ديسمبر 2019. وكان بستانيون قد عثروا على اللوحة داخل تجويف محميا بباب معدني ومغطى بطبقات سميكة من نبات اللبلاب في باحة صالة العرض، وكانت ملفوفة بحقيبة بلاستيكية سوداء ويبدو أنها لم تتضرر. وحول القرار الخاص بإعادة عرض اللوحة للمشاهدين مجددا، قال مدير الصالة ماسيمو فيراري في بيان: إنه «هدية لمدينة بياتشنزا التي اختبرتها الجائحة التي ضربت بلادنا والعالم بأسره». وتحتفل صالة عرض ريتشي أودي بالمناسبة بمراسم سوف تبث عبر الإنترنت نظرًا لأن ساحات العروض الفنية الإيطالية ما زالت مغلقة أمام الجمهور العام جراء فيروس كورونا، وهذه اللوحة التي تم العثور عليها هي ضمن سلسلة من بورتريهات أنهاها كليمت في سنواته الأخيرة من حياته بين 1916 و1918، يشار إلى أن العمل مرسوم على بورتريه نسائي آخر من عام 1912.