ندوة علمية تناقش جدلية العلاقة بين الفلسفة والأخلاق والمجتمع

نظمت جامعة السلطان قابوس ممثلة بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية ندوة علمية للاحتفاء بيوم الفلسفة العالمي الذي يصادف التاسع عشر من الشهر الجاري تحت عنوان “التواصل الإنساني في زمان الأوبئة: جدلية العلاقة بين الفلسفة والأخلاق والمجتمع” بحضور عدد من الأساتذة المعنيين في مجال الفلسفة، تحاورهم الباحثة عالية السعدية التي افتتحت الندوة بحديثها عن يوم الفلسفة العالمي، والتي أعلنتها منظمة اليونسكو؛ لإبراز قيمة الفلسفة وأهميتها في تطوير الفكر البشري، حيث تعتبر ممارسة يومية تحدث تغيرات في المجتمعات المختلفة.
وتحدث الدكتور محمد الوهيب، أستاذ مساعد ورئيس قسم الفلسفة بكلية الآداب في جامعة الكويت، عن ورقته التي كتبها في ظل حظر التجوال الكلي الذي أقامته دولة الكويت للحد من انتشار فايروس كورونا في البلاد، حيث تحدث عن التهديد الذي خلّفه الحظر من الانفصال عن الآخرين وعن العالم والعودة إلى النفس من خلال الاهتمام بالمجال الخاص وعلاقة الإنسان مع ذاته في ظل هذه الظروف.
فيما تحدث الدكتور رضا مهدي، رئيس تحرير مجلة شرق غرب الثقافية حول التواصل كفعل إنساني في زمن الوباء والذي يتم من خلال الأجهزة المختلفة، إذ لم تكن هذه الأجهزة موجودة في زمن الأوبئة السابقة. حيث تدرجت وسائل التواصل بين البشر بدءًا من الكتابة على الجلود ثم الطباعة. أما الآن فقد أبدع الإنسان العديد من الوسائل وذلك للتواصل بين الآخرين.
وتطرق الدكتور نور الدين الشابي -أستاذ مساعد في الفلسفة- بجامعة السلطان قابوس إلى الفلسفة وتدبير العيش في زمن الوباء؛ حيث يستطيع المهتم بالفلسفة أن يضع التدابير المختلفة في كيفية التعامل مع الوباء باعتبار أن الفلسفة هي طريقة في التكفير والعيش. وأضاف الدكتور نور الدين أن العادات التي تعوّد عليها الإنسان في حياته وانقطع عنها في زمن الوباء هي مؤقته فقط”، وستعود الممارسات بعد الوباء كالمصافحة وغيرها.
واختتمت الندوة بالحديث عن الفلسفة وأهميتها في الواقع الذي نعيش فيه لقربها من الإنسان ومن حياته المعيشية.