العمانية للغاز الطبيعي المسال توقع مذكرة تفاهم لتعزيز التحول الرقمي

تنفيذ مشروعات استراتيجية لزيادة معدلات الإنتاج –

كتبت – رحمة الكلبانية –
أكد حارب بن عبدالله الكيتاني الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال أن الشركة تمكنت من رفع معدلات الإنتاج بنسبة 10% على أقل تقدير ويتزامن ذلك مع زيادة استهلاك الغاز الطبيعي المسال حول العالم.
وأوضح الكيتاني لـ عمان أن الزيادة في معدلات الإنتاج تعزى إلى المشروعات الاﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﺔ التي شرعت فيها الشركة بهدف تعزيز الإنتاجية ومنها ﻣﺸﺮوع ﺗﺠﺪﻳﺪ اﻟﻤﺼﻨﻊ ورﻓﻊ ﻛﻔﺎءة إﻧﺘﺎﺟﻴﺔ اﻟﻘﺎﻃﺮات وﻣﺸﺮوع اﻟﻄﺎﻗﺔ الجاري تنفيذه حاليا، وبذلك ارتفعت ﻣﻌﺪﻻت الإنتاج إلى آﻓﺎق ﻟﻢ ﺗﺼﻞ إﻟﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻟﻔﺎﻋﻠﻴﺔ وسعة الإنتاج ﻟﺘﺤﻘﻖ ﻣﻌﺪل اﻧﺘﺎج اﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻲ ﺑﻠﻎ 10.7 مليون طن متري خلال العام الماضي 2019 الأمر اﻟﺬي ﻣﻜنها ﻣﻦ ﺗﺴﻠﻴﻢ ﻋﺪد ﻏﻴﺮ ﻣﺴﺒﻮق ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻟﻠﺸﺤﻨﺎت خلال العام الماضي، فقد بلغ 166 شحنة.
وأكد الكيتاني أن عمليات الشركة لم تتوقف بتداعيات فايروس كورونا، حيث وضعت الشركة العمانية للغاز الطبيعي القرارات الصادرة عن الجهات المختصة بالسلطنة موضع التنفيذ فضلا عن تطبيق أعلى درجات الإجراءات الاحترازية مما أهلها لمواصلة الإنتاج في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم وأن الشحنات كانت تنطلق من السلطنة وفق الجدول الزمني المخطط لها. جاء ذلك في تصريحات خاصة لـ«عمان» على هامش حفل توقيع مذكرة تفاهم مع شركة «إنوفاتيك» لتعزيز التحول الرقمي في الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال واستدامة أعمالها.
وحول التعاون مع شركة إنوفاتيك قال الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال: اخترنا التعاون مع شركة إنوفاتيك لسببين مهمين الأول هو أنها شركة ناجحة وأثبتت نفسها في مجال التطوير التقني، أما الثاني فهو اهتمامنا بتعزيز القيمة المحلية المضافة ورغبتنا في تمكين الشركات العمانية من خلال العمل معا. وأضاف: حتى الآن لا يوجد إطار زمني محدد للعمل، سنقف مع شركة إنوفاتيك خلال جلسات نقاشية قادمة على أهم المشروعات والجوانب التي من الممكن تحسينها وتطويرها تقنيًا وننطلق من هناك إلى أبعاد أخرى. من جانبه، قال د. رياض موسى، الرئيس التنفيذي لشركة إنوفاتيك: تسعى الشركة من خلال هذا التعاون ومن خلال منصة «نبراس» إلى إيجاد نقلة نوعية في أداء الموظفين وكفاءتهم وتوفير جهودهم مما يسهم في زيادة إنتاج الشركة.