حماس :إسرائيل غير ملتزمة بإجراءات رفع الحصاروتتحمل مسؤولية التداعيات

غزة -الاراضي الفلسطينية-وكالات: شنّ سلاح الجوّ الإسرائيلي اليوم غارات جوّية عدوانية على عدد من المواقع التابعة لحركة حماس في غزّة.وصرح مصدر أمني فلسطيني إنّ “طائرات الاحتلال شنّت غارات جوّية عدّة استهدفت خمسة مواقع ونقاط رصد تابعة لفصائل المقاومة الفلسطينية في مناطق مختلفة في قطاع غزة”، موضحا أنّ القصف أحدث أضرارا، من دون أن تُسجّل إصابات. وذكر شهود عيان أنّ القصف استهدف “موقعا لكتائب (عز الدين) القسّام، الجناح العسكري لحماس، بمنطقة الشيخ عجلين في غرب مدينة غزة ونقطة رصد في منطقة الشجاعية (شرق)، وموقعا آخر جنوب المدينة، كما استهدف موقعين للقسّام في خان يونس ورفح جنوب القطاع ما أسفر عن أضرار متفاوتة”. وأضاف شهود أنّ المدفعية الإسرائيلية أيضا قصفت “نقاط رصد عدّة” لحماس في المناطق الشرقية لغزة قرب حدود القطاع مع إسرائيل. وزعم جيش الاحتلال ان غاراته العدوانية جاءت ردا على صاروخ أُطلِق ليلا من القطاع باتّجاه إسرائيل.وقال جيش الاحتلال إن صاروخا أطلق باتجاه إسرائيل من قطاع غزة مساء السبت، بعيد إطلاق صفارات الإنذار في مدينة عسقلان جنوب إسرائيل.ولم يذكر بيان الجيش مزيدًا من التفاصيل ، لكن أجهزة الطوارئ قالت إنها لم تبلغ عن إصابة أي شخص بينما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية إن القذيفة سقطت في أرض خلاء. من جهته. وقالت حركة “حماس” أمس إن إسرائيل لا تزال غير ملتزمة بإجراءات رفع الحصار عن قطاع غزة وتتحمل مسؤولية التداعيات عن ذلك. وصرح الناطق باسم حماس فوزي برهوم، في بيان، بأن “استمرار تحميل الاحتلال الإسرائيلي حركة حماس المسؤولية عما يجري في قطاع غزة، هو لخلق مبررات استمرار الحصار والقصف والعدوان”. واعتبر برهوم أن إسرائيل “تتهرب من مسؤولياتها تجاه معاناة مليوني فلسطيني محاصرين في القطاع، في ظل كارثة إنسانية وتفشي جائحة فيروس كورونا”. وقال إن “الذي يحدد معالم المرحلة المقبلة هو سلوك الاحتلال الإسرائيلي وسياساته، والذي ما زال سلوكا عدوانيا وغير ملتزم بإجراءات إنهاء الحصار، ويمنع دخول المعدات الطبية ومستلزمات مواجهة فيروس كورونا”. وأضاف أن على إسرائيل أن تتحمل جميع تداعيات “استمرار الحصار والتصعيد والعدوان”.