50 دراجا يرسمون لوحة ” مسيرة الولاء والعرفان” للسلطنة

تغطية – مهنا القمشوعي

تصوير – محمد المحجوب

نظمت وزارة الثقافة والرياضة والشباب بالتعاون مع شركات المعمري العالمية صباح أليوم السبت مسيرة الولاء والعرفان في حب عمان وذلك بمشاركة 50 دراجا من مختلف محافظات السلطنة قطعوا 50 كيلومترا بدءا من برج الصحوة وانتهاء بمواقف متحف الطفل بالقرم، وذلك تحت سعادة السيد خليفة بن المرداس البوسعيدي أمين عام شؤون المحافظات بوزارة الداخلية وبحضور سعادة الشيخ رشاد بن أحمد بن محمد الهنائي وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للرياضة والشباب وبحضور عدد من ممثلي الجهات الداعمة والمشاركة في المسيرة، وقد رسم الدراجون لوحات حب وانتماء في حب السلطنة وفي نوفمبر المجيد الذي دائما ما يحمل بمشاعر الانتماء والحب تزامنا مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الخمسين المجيد، وفي ختام المسير تسلم سعادة السيد أمين عام شؤون المحافظات علم السلطنة إيذانا منه بانتهاء المسير وتم بعد ذلك تبادل الدروع التذكارية للمشاركين والرعاة والمساهمين.

عمان تعتمد على الشباب

وأكد سعادة السيد خليفة بن المرداس البوسعيدي أمين عام شؤون المحافظات بأن السلطنة تعتمد على جيل الشباب الذي يواصل بناء عمان وإن شاء الله نرى مساهمات أكبر وأفضل خلال الفترة القادمة، وقدم سعادة السيد شكره للشباب المشاركين في هذه المسيرة وذلك في ذكرى العيد الوطني الخمسين المجيد الذي بناه المغفور له بإذن الله السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيب الله ثراه ـ، وجدد هذا العهد والنهضة المباركة مولانا حضرة جلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه -. وأضاف أمين عام شؤون المحافظات بأن هذه المشاركة في هذه المسيرة تعتبر مشاركة طيبة من أبناء عمان كافة ومن مختلف المحافظات مجددين العهد الولاء للمقام السامي ويقولون شكرا لهذه النهضة المباركة.

شراكة وتنظيم رائع

من جانبه أوضح خليفة بن سيف العيسائي مدير عام الأنشطة الرياضية بوزارة الثقافة والرياضة والشباب بأن هذه الفعالية جاءت ضمن احتفالات العيد الوطني الخمسين المجيد وهي جاءت بشراكة مع مجموعة المعمري العالمية التي قامت مسبقا بالتنسيق معنا لتنظيم هذه الفعالية والتي شارك فيهت 50 دراج من مختلف محافظات السلطنة قطعوا 50 كيلو مترا لتتناغم وتتجانس مع هذه الفعالية واحتفالات السلطنة بالعيد الخمسين المجيد، وأضاف العيسائي بأنه كان هناك تنسيق مسبق مع اللجنة العليا للاحتفالات الوطنية ووافقوا مشكورين وكذلك اللجنة العليا للتعامل مع جائحة كورونا إضافة إلى التنسيق والشراكة مع شرطة عمان السلطانية. وتابع العيسائي حديثه: حظيت الفعالية بتنظيم رائع وبرعاية من سعادة السيد خليفة بن المرداس البوسعيدي أمين عام شؤون المحافظات بوزارة الداخلية وبحضور سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للرياضة والشباب، ووجه العيسائي الشكر للشركة المنظمة وللمشاركين في هذه المسيرة.

خط السير

بدأ المسير في الساعة الثامنة والربع صباحا من أمام برج الصحوة مرورا بشارع المطار ومنطقة العذيبة والغبرة متوجهين إلى جسر الخوير والدخول إلى مدينة السلطان قابوس، ثم المرور أمام دار الأوبرا السلطانية ومتابعة المسير إلى جسر القرم دارسيت نزولا إلى كورنيش مطرح ومرورا بمنطقة الريام وكلبوه متوجهين إلى قصر العلم العامر والرجوع بنفس المسار وصولا بمدخل وزارة الخارجية بالقرم ومتجهين إلى نقطة الختام بالمواقف الجانبية لمتحف الطفل.