أوراق عمل متنوعة لمناقشة آلية تفعيل الدور الإشرافي بمسندم

بخاء – أحمد خليفة الشحي
ناقشت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسندم ممثلة بدائرة تنمية الموارد البشرية جملة من أوراق العمل المتنوعة للمشرفين التربويين بهدف إطلاعهم على مستجدات الإشراف التربوي ومناقشة آلية تفعيل دورهم الإشرافي في ظل النظام التعليمي المتبع في مدارس المحافظة المترتب على انتشار جائحة كورونا كوفيد19. افتتحت اللقاء ابتسام بنت محفوظ الحميدية مديرة دائرة تنمية الموارد البشرية وأكدت على أهمية التكامل بين الأقسام الفنية للاستفادة من الخبرات التربوية والمعارف والمهارات بين المشرفين بعضهم البعض وأكدت على أهمية اطلاع المشرفين على الوثائق المتعلقة بتوضيح دورهم الإشرافي وعلى ضرورة تفعيل تلك الأدوار بما يخدم منظومة العمل مشيرة إلى أن المشرف يعتبر حلقة وصل بين المدارس والدائرة بأقسامها الفنية وعلى المشرف أن يركز على دوره الأساسي الذي يتعلق بتقديم كافة الدعم بما يحقق رفع المستوى التحصيلي للطلبة وتطوير الأداء المهني للمعلم. أوراق العمل ركزت أوراق العمل على منطلقات أساسية للعمل الإشرافي حيث جاءت الورقة الأولى بعنوان «تحديات التعلم عن بعد والممارسات الإشراقية وفق أنظمة التعليم بمدارس المحافظة» قدمها عثمان بن إبراهيم الشحي – المدير المساعد بدائرة تنمية الموارد البشرية لشؤون الإشراف التربوي تناول فيهما الصعوبات التي قد تواجه المعلمين من حيث إعداد مادة تعليمية تحقق الأهداف التعليمية بكفاءة عالية والتي من الممكن التغلب عليها من خلال دراسة الاحتياجات التعليمية للطلاب وتحديد الأهداف التعليمية والوسائل لزيادة انتباه الطلاب بإشراكهم المباشر كمساهمين في تحقيق أهداف الدروس المتزامنة وغير المتزامنة وبما يضمن تغطية الاحتياجات وأنماط التعلم المختلفة لكل الطلبة- كما تناولت الورقة الثانية أهم الممارسات الإشراقية في الأنظمة التعليمية سواء التعليم المباشر والمدمج والتعلم عن بعد من خلال توظيف الأدوات الإشراقية بعد أن تم موائمتها لتتلاءم مع تلك الأنظمة. وقدم خالد بن محمد الشحي مشرف الكيمياء بمكتب الإشراف التربوي بدبا الورقة الثالثة بعنوان إعداد مكونات الدروس المتزامنة وغير المتزامنة وكيفية تفعيلها على المنصة التعليمية و متابعتها من قبل المشرفين التربويين تناول فيها المكونات الأساسية لمحتويات الدرس التعليمي في الساعة المتزامنة وغير المتزامنة ومنها يمكن للمشرف تقييم الدرس التعليمي بناء على تلك المكونات والتي تعتبر كتحضير قام به المعلم في المنصة التعليمية كما تناول شرحا لأهم الفروق بين الدروس المتزامنة وغير المتزامنة من حيث التنفيذ والمكونات. الورقة الرابعة قدمتها عذاري بنت مسعود الشحية مشرفة مختبرات علوم بعنوان «الإشراف الإلكتروني أفكار ومتطلبات». تناولت فيها مفهوم الإشراف الإلكتروني الحديث ومتطلباته الوطنية والتربوية والإدارية بالإضافة لمميزات هذا النوع من الإشراف وتطبيقاته الإلكترونية للمشرف التربوي واختتمت الورقة بالتوصيات التربوية والإدارية لتطبيق الإشراف الإلكتروني بفاعلية. مشرف مادة الرياضيات أحمد بن محمد بن أسود الشحي قدم الورقة الخامسة بعنوان «صناعة الأنشطة التفاعلية» تناول فيها آلية الاستفادة من بعض البرامج مثل برنامج «Live worksheets» لتحويل أوراق العمل والأنشطة التعليمية إلى أنشطة تفاعلية تمكّن الطالب والمعلم من التعامل مع تلك الأنشطة بشكل سلس لتلبية متطلبات المرحلة الراهنة ويتحقق من خلالها الأهداف التعليمية مع إمكانية تقديم تغذية راجعة في الوقت نفسه وأساليب ربط تلك البرامج بالمنصة التعليمية. كما قدم سعيد بن أحمد بن علي المدحاني مشرف الرياضيات بمكتب الإشراف التربوي بدبا عرضا تضمن بعض جوانب تمكين المعلم من إدارة الصف الافتراضي وكيفية التعامل مع مداخلات و تعليقات الطلاب وتنظيم عملية الحوار الكتابي بالإضافة إلى آلية توثيق حضور وغياب الطلبة في الفصول الافتراضية. وفي ختام الحلقة النقاشية فتح باب المناقشة بحضور الدكتور يوسف بن عبدالله الشحي مدير مكتب الأشراف التربوي بدبا ورؤساء الأقسام الفنية بدائرة تنمية الموارد البشرية ورئيس قسم الإشراف الفني بمكتب الإشراف التربوي بدبا.