المجلس البلدي بجنوب الباطنة يستعرض استحداث جيوب تخطيطية سكنية

الرستاق – سعيد السلماني
استعرض المجلس البلدي -بمحافظة جنوب الباطنة خلال اجتماعه الخامس لهذا العام اليوم برئاسة سعادة عيسى بن حمد العزري محافظ جنوب الباطنة رئيس المجلس- عددا من المواضيع المدرجة على جدول أعمال المجلس، منها استحداث جيوب تخطيطية وتخطيط بعض المواقع السكنية، وتخصيص بعض الأراضي كمرافق عامة. وناقش الردود الواردة لأمانة سر المجلس من لجان الشؤون البلدية بمختلف ولايات المحافظة، والتي تضمنت في أغلبها إقرار استحداث جيوب تخطيطية سكنية وتخطيط بعض الأراضي السكنية وتخصيص مواقع كمرافق عامة.
وتحدث خلال اجتماع المجلس حمد بن خلفان الراشدي المدير العام للمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الباطنة عن العام الدراسي الحالي وواقع سير العملية التعليمية في ظل جائحة كورونا، موضحا : أن تعليمية المحافظة استعدت منذ وقت مبكر وتمت تهيئة تطبيق نظام التعلم عن بعد باستثناء طلبة المرحلة (12) والمعمول بنظام حضور 50 بالمائة تحقيقا لمبدأ تطبيق البروتوكول الصحي من وزارة الصحة وكذلك اللجنة العليا المكلفة ببحث آليات التعامل مع فيروس كورونا كوفيد 19 وتطبيق التباعد الجسدي، موضحا أنه تم تشغيل (6) مدارس للتعليم المستمر والتي تقع في المناطق البعيدة ذات الكثافة المخلة بالمستوى المطلوب، وكذلك تم بتعليمية المحافظة متابعة مدى تطبيق المدارس التعليم عن بعد ومناقشة المرونة والصلاحيات المتاحة لإدارات المدارس وساعات التعلم عن بعد بين المعلم والطلاب.
كما أشار الراشدي إلى الجهود المبذولة من قبل وزارة التربية والتعليم وكذلك التنسيق مع شركات الاتصالات لتوفير بعض التسهيلات للوصول إلى المنصة التعليمية بأسعار رمزية خلال الفترة الحالية في ظل هذه الجائحة، وكذلك قامت تعليمية المحافظة بتشكيل فريق لمتابعة الحالات في مدارس المحافظة إن وجدت سواء الهيئة الإدارية أو التدريسية أو الطلبة (12) وكذلك قيام الفريق بمتابعة مدى تطبيق البروتوكول الصحي وكذلك تعليمية المحافظة لتوفير (الممرض الصحي ) في تلك المدارس التي تم تشغيلها، وكذلك توفير المواد الصحية والمعقمات والكمامات، وكذلك قيام تعليمية المحافظة بتدريب المعلمين على كيفية عمل المنصتين.
كما تحدث خلال الاجتماع علي بن عبدالله الحبسي المدير العام للمديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة جنوب الباطنة حول التطورات المتعلقة بفيروس كورونا كوفيد 19 وقال: أن هناك انخفاضا ملحوظا في الإصابات وهذا يدل على وعي المجتمع مطالبا بعدم الاستهانة ومواصلة الالتزام بالبروتوكول الصحي المتعارف عليه، كما يجب الاستمرار في أخذ الحذر حتى انقضاء هذه الجائحة، مشيرا إلى أن هناك تنسيقا مستمرا ومتواصلا مع تعليمية المحافظة، وتم تشكيل فريق عمل وهناك عدد من الممرضين والممرضات يباشرون عملهم في المدارس التي تعمل، وكذلك تم تفعيل برنامج الصحة المدرسية بكل مكوناته الوقائية والعلاجية.