ولايات الباطنة ومسندم تشهد أمطارا متفاوتة الغزارة

توقعت الأرصاد العمانية في تقرير لها استمرار فرص هطول الأمطار -الرعدية أحيانًا- على محافظة مسندم وجبال الحجر والمناطق المجاورة تمتد للمناطق الساحلية لبحر عُمان وفرص تكاثف السحب وهطول أمطار متفرقة على أجزاء من المناطق الساحلية لمحافظتي الوسطى وظفار. وشهد عدد من ولايات محافظة جنوب الباطنة ومسندم كقرى ولاية الرستاق أمطارا متوسطة نتج عنها جريان العديد من الشعاب والمسيلات الجبلية، حيث شهدت قرى نيابة الحوقين وحاجر بني عمر وقرية جما والحزم أمطارا ، سالت على أثرها الشعاب والمسيلات الجبلية وكذلك شهدت قرية الحيملي أمطارا متوسطة. جعلها الله أمطار خير وبركة وعم بنفعها البلاد والعباد. واستبشرت أمس أغلب ولايات محافظة شمال الباطنة بهطول الغيث متفاوت الغزارة، حيث تم رصد هطول أمطار غزيرة في ولاية شناص مثل قرى العقر والوجاجة والوديات والعُماني والغوابي والهاملية ومرير الدرامكة والمطاريش ومركز الولاية إضافة إلى قرى الولاية الجنوبية كما تمركزت غزارة الأمطار في القرى الجبلية وأدت هذه الأمطار إلى تجمعات للمياه في الأماكن المنخفضة وجريان للشعاب والأودية. ومع هطول هذه الأمطار التي تعلن عن دخول فصل الشتاء كما هو متعارف لدى الأهالي بدأت درجات الحرارة في الانخفاض مع هبوب نسمات الهواء الباردة. وشهدت ولاية صحم أمطارا متفاوتة الغزارة، مصحوبة برياح وبرق نزلت على إثرها أَودية الولاية منها وادي المحموم ووادي الهشيم ووادي أم خليفة وأودية وادي بني عمر وبعض الشعاب. كما استبشرت ولاية صحار بأمطار متفاوتة الغزارة وغزيرة في وادي الجزي بالولاية. كما هطلت أمس أمطار تركزت على رؤوس الجبال في النطاق الغربي لولاية لوى أدت إلى جريان الشعاب في رحب وأبوعفان وفزح والرسة. وقد تفاوت هطول الأمطار بين الغزيرة والمتوسطة كانت مصحوبة ببرق ورياح متغيرة الاتجاهات وقد انسابت المياه في الشعاب. وفي النطاق الساحلي من الولاية كانت الأمطار متوسطة وقد استبشر الأهالي بنزول الغيث من السماء فرحين بموسم شتوي سيزدان بنعمة المطر من عند الخالق تبارك وتعالى. يذكر أن رصد الأمطار ومتابعة جريان الشعاب كانت حاضرة من قبل فريق طبيعة لوى التطوعي.