إشادة باحتضان السلطنة اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي للسباحة

رئيس الاتحاد الدولي: جهود كبيرة ورغبة أكيدة من الاتحادات الوطنية في استكمال التطوير –
الإجماع على ترشيح 6 قيادات من قارة آسيا لمناصب بالاتحاد الدولي.. العام القادم –

أكد الأوروجوياني خوليو ماغليوني رئيس الاتحاد الدولي للسباحة أن عقد الاتحاد الآسيوي للسباحة اجتماع الجمعية العمومية الرابع عشر للاتحاد بفندق كمبنسكي مسقط هو دليل على الجهود الكبيرة التي تبذلها الاتحادات الوطنية في القارة الآسيوية ورغبتها الأكيدة في النهوض مجددا واستكمال التطور الذي تشهده الألعاب المائية في آسيا التي تستضيف خلال العامين القادمين العديد من التظاهرات الرياضية الكبرى كدورة الألعاب الأولمبية الصيفية في طوكيو وبطولة العالم للسباحة في مدينة فوكوكا اليابانية.
جاء ذلك في كلمته التي تم بثها عبر الاتصال المرئي في اجتماع الجمعية العمومية الرابع عشر للاتحاد الآسيوي للسباحة، والذي اقيم ظهر أمس بفندق كمبنسكي مسقط وذلك برئاسة حسين المسلم النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للسباحة والذي أناب فيه عن الشيخ خالد البدر الصباح رئيس الاتحاد الآسيوي للسباحة بحضور ممثلي الاتحاد الدولي للسباحة والاتحادات القارية الأخرى وبمشاركة رؤساء وممثلي ٣٩ اتحادا وطنياً من قارة آسيا.
في بداية الاجتماع ألقى قيس بن سعود الزكواني أمين سر الاتحاد العماني للسباحة كلمة رحب فيها الحضور، والسلطنة تحتفل هذه الأيام بالذكرى الخمسين للعيد الوطني المجيد، مؤكدا أن الاتحاد العماني للسباحة والذي يحظى بدعم الحكومة والجهات المسؤولة عن قطاع الرياضة بالسلطنة سعى جاهدا من أجل إنجاح هذا الاجتماع وتذليل كافة التحديات في ظل هذه الظروف التي يمر بها العالم من جراء جائحة كورونا، كما أن عوامل نجاح الاجتماع بدت واضحة بحضور هذا العدد من المشاركين ممثلي الاتحادات الوطنية في كبرى قارات العالم وهذه ثقة نعتز بها وشهادة نجاح لنا.
جهود كبيرة
ودور إيجابي
بعدها ألقى حسين المسلم النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للسباحة كلمته نيابة عن الشيخ خالد البدر الصباح رئيس الاتحاد الآسيوي، أشاد فيها باحتضان السلطنة لهذا الاجتماع والدور الإيجابي الفاعل للاتحاد العماني للسباحة والقائمين على الرياضة العمانية، وقال المسلم إن الاتحاد الآسيوي سعيد أن يرى هذا التجمع على أرض السلطنة في ظل هذه الظروف التي يمر بها العالم والتي نتمنى أن تنجلي وتعود كافة الأنشطة الرياضية ومن ضمنها أنشطة وبرامج الاتحاد الآسيوي للسباحة والاتحادات الأهلية إلى طبيعتها ووفق البرامج والخطط المعدة. كما كانت هناك كلمة لكل من رئيس اتحاد الأمريكيتين للسباحة الأمريكي ديل نيوبرغر ورئيس الاتحاد الإفريقي للسباحة سام رامسامي ألقاها بالإنابة عنه ممثل الاتحاد الإفريقي للسباحة جيس نيدو من جنوب إفريقيا.
استعراض البرامج
بعد ذلك أعلن طه بن سليمان الكشري أمين عام الاتحاد الآسيوي رئيس الاتحاد العماني للسباحة عن اكتمال النصاب القانوني بحضور ممثلي أربعين اتحادا وطنيا آسيويا واعتذار أربعة اتحادات ليتم بعدها مباشرة استعراض ومناقشة المواضيع المدرجة على جدول الأعمال حيث تم أولا اعتماد محضر اجتماع المؤتمر العام الثالث عشر والذي عقد في جاكرتا عام ٢٠١٨ ، تلا ذلك استعراض تقارير الأنشطة والبرامج التي نفذت والتقرير المالي لعام 2019 وتقارير رؤساء اللجان الفنية واللجان العاملة بالاتحاد الآسيوي للسباحة حيث قدم يوان هوران تقرير اللجنة الفنية للسباحة فيما قدم كاتسومي كارودا تقريره الفني عن لعبة كرة الماء وقدمت لي نا تقريرها عن لعبة الغطس وقدمت ميواكو هوما تقرير السباحة الفنية (الإيقاعية) فيما قدم روني وونغ تقريرا عن رياضة السباحة في المياه المفتوحة وشيغيهيرو تاكاهاشي تقريرا عن لجنة الماسترز فيما قدم سيرجي دروزدوف تقرير لجنة المدربين.
مناقشة الترشيحات
وفي البند قبل الأخير من الاجتماع عرض المحامي الشيخ عبدالوهاب بن عبدالله الهنائي أمين سر لجنة الأخلاقيات بالاتحاد الآسيوي للسباحة التقرير المرفوع من اللجنة عن ترشيحات القارة الآسيوية لمناصب الاتحاد الدولي للسباحة «فينا» في اجتماعه المقرر عقده في الخامس من يونيو من العام القادم بمدينة الدوحة عاصمة دولة قطر حيث يدخل ممثلو القارة الآسيوية هذه الانتخابات من خلال ترشح حسين المسلم من دولة الكويت لمنصب رئيس الاتحاد الدولي للسباحة «فينا» وجيهونغ زهو من الصين لمنصب نائبة الرئيس وطه بن سليمان الكشري من السلطنة لعضوية مجلس الإدارة وأندريه كرياكوف من كازاخستان ودايتشي سوزوكي من اليابان وفيريندرا نانافاتي من الهند لعضوية مجلس إدارة الاتحاد الدولي للسباحة حيث أكد الشيخ المحامي عبدالوهاب الهنائي تطابق الترشيحات مع الشروط التي أقرها الاتحاد الدولي، وقد تمت مراجعة كافة الوثائق المتعلقة بالترشيح من قبل اللجنة، حيث أقر المشاركون بالإجماع الترشيحات التي سترفع إلى الاتحاد الدولي بحسب المناصب المترشحة. ثم اطلع المشاركون على العرض المرئي الترويجي الذي تقدمت به اللجنة المنظمة للبطولة الآسيوية للسباحة والتي ستقام بمدينة كلارك بالفلبين خلال شهر مايو من العام القادم ٢٠٢١ وأجندة برامج الاتحاد الآسيوي وفعالياته للعام القادم 2021 فيما اختتم انعقاد الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي للسباحة بمناقشة المواضيع الأخرى المدرجة تحت بند ما يستجد من أعمال.
إشادة بالسلطنة
أشاد الشيح خالد محمد آل بدر الصباح رئيس الاتحاد الآسيوي للسباحة بالعمل الكبير الذي قام به المنظمون مما أدى إلى إدارة وإقامة المؤتمر بهذا القدر العالي من الفعالية. «أود أن أهنئ المنظمين في السلطنة على جهودهم الاستثنائية التي استطاعوا من خلالها تمكين هذا الجمع الغفير من الاجتماع بكل أمان في المؤتمر العام لهذه السنة، وأعلم أن الأمر استغرق أشهراً من التخطيط والعمل الجاد، وأنا في غاية الامتنان لهم جميعاً. وقال رئيس الاتحاد الآسيوي للسباحة: لقد صوت المؤتمر العام بالإجماع على ترشيح ستة من مسؤوليه لمناصب ضمن انتخابات الاتحاد الدولي للسباحة التي ستقام العام القادم، بما في ذلك ترشيح حسين المسلم لمنصب رئيس الاتحاد الدولي للسباحة، وأيضا جو جيهوم (الصين) لمنصب نائب الرئيس بالاتحاد الدولي للسباحة وترشيح كل من طه الكشري (عُمان) وأندرية كريوكوف (كازخستان) وديشي سوزوكي (اليابان) وفريندرا ناناواتي (الهند) لعضوية الاتحاد الدولي للسباحة، وبلا شك أن هذه قائمة رائعة، وأنا سعيد لأن الترشيحات الآسيوية تستند إلى خلفية رياضية قوية حيث تضم القائمة اثنين من الحائزين على الميدالية الأولمبية وهو ما يثبت مدى إصرار القارة الآسيوية على رعاية رياضييها ووضعهم في مقدمة اهتماماتها الإدارية بالرياضات المائية.