3 ورقات في الإدارة الرياضية والتسويق للفتيات بنادي صحم

صحم – أحمد البريكي

نظم نادي صحم بالتعاون مع قناديل المساء لتنظيم الفعاليات والمؤتمرات جلسة حوارية وذلك عبر التواصل المرئي بعنوان “الإدارة الرياضية للمرأة في الأندية”، والتي تم تقديم 3 ورقات عمل مثرية قدمها مختصون في المجال الرياضي، حيث قدم الدكتور عبدالرحيم بن مسلم الدروشي أستاذ مساعد في الإدارة الرياضية وسياسات الرياضة بجامعة السلطان قابوس محاضرة ورقة بعنوان “المهارات الأساسية لإدارة الأندية الرياضية” تناولت عدة جوانب مهمة لعمل المسؤولات عن الرياضة في الأندية وأهمية النظر في الأندية كجهات تقدم خدمات وتركز على الجانبين الترويحي والتنافسي كمدخل لفهم طريقة العمل فيها، والتي تعتمد على المتطوعين بشكل أساسي في إدارة الأنشطة والأحداث والبرامج التي تقدمها للمجتمع، وقام بعد ذلك بعرض النقاط التي تعتبر محورية في النظر إلى المشاركات والمنتسبات لهذه الأندية لاسيما في العمل الإداري فيها كمتطوعات وأهمية استدامة مشاركتهن وجذبهن والحرص على استمرار وجودهن في أنشطة النادي.
وركز الدروشي على التخطيط والنقاط التي يجب أن تنطلق منها المرأة المسؤولة عن لجان رياضة المرأة في الأندية في تخطيط برامجها السنوية والفرق بين الخطط الأهداف طويلة وقصيرة المدى ومدى ملاءمتها لكل مرحلة. وانتقل بعد ذلك إلى التنظيم وكيفية الاستناد إلى الهياكل البسيطة لإدارة هذا العمل الإدارة ودور المتطوعين فيها، وطريقة توزيع المهام والمسؤوليات فيها ، وتوضيح وظيفتي الإشراف والتقويم وكيفية التعامل معها في نمط المنظمات الرياضية غير الربحية؛ حيث وضح فيها الطرق الأنسب للتعامل مع المتطوعين وأيضا مراحل التقييم المستخدم وأهمية الانتقال إلى التقويم وعدم الاكتفاء بأدوات التقييم فقط. واختتم الدروشي ورقته بعرض أفضل الطرق لتسويق أنشطة الأندية الخاصة بالمرأة واستغلال وسائل التواصل المختلفة وأهم الطرق الحديثة المستخدمة للحصول على الرعاية الخاصة بمناشط المرأة مستعرضا مجموعة من التجارب والمقترحات التي من الممكن أن تسهل على العاملات في مجال الأندية الرياضية في سلطنة عمان الحصول على دعم مادي من الشركات والجهات المعنية.

الرياضة المدرسية

من جانبه قدم فهد بن خلفان المشايخي عضو مجلس إدارة الاتحاد العماني للرياضة المدرسية تتعلق بمحور رياضة الفتيات بخطة الاتحاد العماني للرياضة المدرسية والتي تأتي ضمن استراتيجية الاتحاد الهادفة إلى تطوير ممارسة الفتيات بالمدارس لمختلف الألعاب الرياضية وتهدف إلى تنشئة جيل مؤهل من الفتيات في المجال الرياضي في مختلف الألعاب الرياضية ونشر ثقافة ممارسة الرياضة لدى الفتيات بالمدارس وإيجاد مجتمع مدرسي بمختلف فئاته يمارس الرياضة ، إضافة إلى الوصول لمستوى عال من الوعي بأهمية تحقيق صحة بدنية أفضل للفتيات والارتقاء بفرق الفتيات رياضياً في مختلف الألعاب الرياضية وإشراك الأمهات في المجتمع المدرسي لاكتساب ثقافة ممارسة الرياضة من خلال المشاركة في البرامج والمشاريع الرياضية المنفذة بالمدارس.
فيما قدمت أمينة بنت عبدالكريم البلوشية أخصائية نشاط رياضي وعضوة في الاتحاد العماني للرياضة المدرسية الورقة الثالثة بعنوان مجالات التعاون بين الأندية والاتحاد العماني للرياضة المدرسية في دعم رياضة الفتيات من خلال التعاون بين الأندية والمدارس لتسهيل عملية انتقاء اللاعبات المجيدات وضمهن للأندية وتفعيل دور الفتيات في مختلف المجالات الرياضية كما تطرقت إلى أهمية إيجاد آلية لتطوير الكوادر الإدارية في الأندية.
وقالت فاطمة بنت إبراهيم الفزارية رئيسة اللجنة النسائية بنادي صحم وصاحبة شركة قناديل المساء لتنظيم الفعاليات والمؤتمرات: جاءت الجلسة الحوارية للتعريف بكيفية الإدارة النسائية في الأندية بداية بتأسيس اللجنة النسائية في الأندية واختيار العضوات ثم توزيع الأدوار والمهام على العضوات، وإبراز أهمية دور اللجان النسائية في تطوير رياضة المرأة والارتقاء بها، تم خلال الورشة استهداف المختصين بالإدارة الرياضية والحديث عن المهارات الإدارية الأساسية في إدارة الأنشطة في الأندية الرياضية وغيرها من الجوانب الأخرى المهمة للمرأة. وفي ختام الجلسة أتيحت من خلالها التواصل بين المحاضر والجمهور بما يسمح لتدفق الأفكار وتبادلها الأمر الذي يخدم رياضة المرأة بالسلطنة.