حنان سلطان: أعرض هويتي الثقافية من خلال استخدام اللبان لصنع المجوهرات

حوار- وردة بنت حسن اللواتي
من عبق اللبان جاءت فكرة مشروع “التقاليد الجديدة” لصاحبته حنان عبدالرضا سلطان، ولكن بطريقة مختلفة تماما عن ما تعودناه من استخدام اللبان للتبخير وعلاج بعض الأمراض، حيث استلهمت منه حنان فكرة صنع إكسسوارات يمكن ارتداؤها في مناسبات مختلفة، خاصة أنها خريجة تخصص تصميم مجوهرات من بريطانيا. وتحكي حنان سلطان بدايتها منذ حصولها على الشهادة العامة واختيارها مجال للدراسة بعيد عن التخصصات التقليدية، فتقول: عندما اخترت دراسة تصميم المجوهرات لم أجد أية صعوبة في إقناع الأهل بدراسة هذا التخصص، بل العكس وجدت كل التشجيع من أسرتي، فكلا والداي لديهم اهتمام عال وشغف بالفنون، ومنذ صغري كنت محاطة دائما بالفنون بكل أنواعها، وقد اكتشف والداي شغفي بالفنون وشجعاني دائمًا على تطوير وتنمية مهاراتي. أما بالنسبة لاستخدام اللبان في صنع الإكسسوارات، ففي الوقت الذي بدأت فيه هذه الفكرة كنت أعمل على مشروعي للتخرج في جامعة Central Saint Martins ووجودي في بيئة مثل هذه قدم لي الدافع لعمل شيء يحدد هويتي، وكنت قد أجريت بحثا عن تاريخ اللبان، وكيف كان قديما يُعامل كالذهب، من هنا جاءت فكرة أن اللبان سيكون مثاليا لأعرض من خلاله هويتي الثقافية . وأضافت: في الغالب عملي يستعرض التجارب البشرية في المجتمع وعلاقتها في تحديد الهوية الثقافية، ومن هذه التجارب أستلهم أفكاري لصنع تصاميم مختلفة، كما صممت بعض التصاميم الخاصة لعدد محدود من الزبائن في أوقات فراغي بعيدا عن المشاريع الجامعية. أما بالنسبة لمادة اللبان فاستخدم اللبان الحوجري، والذي أحصل عليه من محافظة ظفار. وحول كيفية تسويق تصاميمها أشارت موضحة: أقوم بعرض معظم مشاريعي على صفحتي في الانستغرام بالإضافة إلى العمل مع مصممين آخرين للتسويق المشترك. أيضا أعمل حاليا على موقعي الإلكتروني الخاص، ولكن في الوقت الحالي إذا كان هناك أحد مهتم في أي من تصاميمي الخاصة، فإنه يستطيع التواصل معي عن طريق الانستجرام. وبالنسبة لمشاريعها المستقبلية، قالت حنان سلطان: هدفي المستقبلي هو إدارة إحدى المجلات العالمية المتخصصة في مجال المجوهرات، وإبراز ثقافتنا العمانية على الصعيد العالمي. بالإضافة لذلك، أطمح إلى العمل لتحسين جودة التعليم الفني في مدارس وجامعات السلطنة، ومساعدة الأجيال القادمة على التقدم والازدهار في الفن، وتطوير مهارتها في هذا المجال.
حنان سلطان في الورشة