بدء حصاد ثمار “الكريلا”بمزارع شناص

شناص-أحمد بن حمدان الفارسي
بدأت مزارع شناص بمحافظة شمال الباطنة مع دخول الأجواء الباردة، حصاد ثمار الكريلا التي تعرف علميا باسم “القثاء المرة” وهي ثمار شبيهه لثمار الخيار ولكنها تأتي بشكل مجعد وبها حبيبات على ثمارها ولونها أخضر.
و تتميز ثمار الكريلا التي تزرع في مزارع شناص من خلال وضع البذور في الأرض وبعدها تنمو بشكل زاحف ماشية على الأرض إلا أن المزارعين يقومون بوضع أعمدة و حبال لها لكي تنمو وتسير عليها ليسهل عليهم قطفها وعندما تنبت تظهر أوراقها الخضراء و تزهر بزهرة لونها أصفر فاتح يكاد يكون وصفها مثل زهرة الخيار فبعد مدة زمنية تتجاوز الثلاث شهور وأقل أحيانا يقطف ثمارها والتي تباع في الأسواق المحلية ويصدر منها الكثير إلى خارج السلطنة كون ثمارها لا تحلو للكثير والتي تتميز بطعمها الشديد المرارة فعدد من المقيمين في السلطنة يفضلونها كونها تعد من الثمار التي تمنح الجسم المناعة ومفيدة لكثير من الأمراض وتحسن من عملية الهضم وبحسب ما هو منشور في كثير من المواقع العالمية عن نبات الكريلا ونقلاً من موقع (الطب البديل العربي) والذي نشر فيه بأنه ثبت علميا أنه توجد في ثمار الكريلا على الأقل ثلاثة مجموعات مختلفة من المكونات الكيميائية المفيدة والتي لها تأثيرات مخفضة للسكر في الدم وهي مفيدة لمرضى السكري وتشمل هذه المكونات مزيج من الصابونين ونوع من الاسترويدات مركب من مادتين يعرف بِ charantin، والببتيد المشابه للأنسولين، ومركبات شبه قلوية أخرى.
كما يوجد البروتين ألفا والبروتين بيتا، اللذان يثبطان عمل فيروس الإيدز في أنابيب الاختبار فقط وليس على الإنسان في الوقت الحاضر، لذلك ينصح بتناوله لمرضى الإيدز بكثرة. إضافة إلى أن له دور كبير في تعزيز مناعة الجسم ليحارب البكتيريا والفيروسات ويستخدم لعلاج الكثير من الأمراض وينصح به لمرضى السكري لأنه يحتوي على مواد شبيهة بالأنسولين تعمل على خفض مستوى السكر في الدم.