النفط يواصل خسائره وسط تجدد المخاوف من إغلاقات كورونا وتخمة معروض

عواصم- وكالات: بلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر ديسمبر القادم (55ر38) دولار أمريكي. وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد الخميس انخفاضا بلغ (22ر1) دولار امريكي مقارنة بسعر الاربعاء والبالغ (77ر39) دولار أمريكي. وبلغ معدل سعر النفط الخام العُماني تسليم شهر نوفمبر المقبل (60ر41) دولار أمريكي للبرميل منخفضًا بمقدار (72ر2) دولار أمريكي مقارنة بسعر تسليم شهر أكتوبر الجاري. و تراجعت أسعار النفط الخميس، مواصلة خسائرها بعد أن فقدت خمسة بالمئة في الجلسة السابقة، مع إعادة حكومات فرض قيود لاحتواء موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا ووسط مؤشرات على تخمة معروض عالمي آخذة بالتنامي. كانت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط منخفضة ثمانية سنتات بما يعادل 0.21 بالمئة إلى 37.31 دولار للبرميل، في حين نزلت عقود خام برنت 12 سنتا أو 0.31 بالمئة لتسجل 39 دولارا.
ووسط تزايد إصابات كوفيد-19 في أوروبا، فرضت فرنسا لزوم المنازل من الجمعة إلا للأنشطة الضرورية، في حين ستغلق ألمانيا الحانات والمطاعم والمسارح من الثاني من نوفمبر إلى نهاية الشهر. وقالت مارجريت يانج، الإستراتيجية في ديلي إف.إكس، “توقعات الطلب تتدهور مع اكتساح موجة فيروسية ثانية الولايات المتحدة ومعظم أوروبا. تشديد إجراءات التباعد الاجتماعي وزيادة الإغلاقات قد يكون لهما تأثير أكبر من المتوقع في الطلب على الطاقة.” وقالت آي.إن.زد للأبحاث في مذكرة “عودة الجائحة للتنامي تضغط على أوبك لتأجيل زيادة إنتاجها المزمعة في يناير .” تعتزم منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها، فيما يعرف بمجموعة أوبك+، تقليص تخفيضات الإنتاج في يناير 2021 من 7.7 مليون برميل يوميا حاليا إلى 5.7 مليون برميل يوميا.
وقدمت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية الأربعاء أدلة جديدة على تخمة متنامية: فقد زادت مخزونات الخام الأمريكية 4.3 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 23 أكتوبر ، وهي زيادة فاقت المتوقع. و خفضت إكوينور النرويجية قيمة أصولها 2.93 مليار دولار بعد أن قلصت توقعها لسعر النفط في الأجل الطويل ، قائلة إن الجائحة والتحول عن الوقود الأحفوري سيكون لهما تداعيات دائمة على الأسواق. وبحساب خفض الأصول، تتكبد إكوينور خسارة صافية 2.12 مليار دولار في الربع الثالث.
وبلغت الأرباح المعدلة لشركة الطاقة العملاقة قبل الفائدة والضرائب 780 مليون دولار بين يوليو وسبتمبر ، انخفاضا من 2.59 مليار دولار في الفترة ذاتها من 2019، وأقل من 1.03 مليار دولار توقعها 24 محللا في استطلاع أجرته إكوينور نفسها. وقال إلدار سايرتي الرئيس التنفيذي المنصرف في بيان “نتائجنا المالية تأثرت بالأسعار الضعيفة في ظل استمرار تأثر مناطق في أنحاء العالم بالجائحة.” يأتي خفض قيمة الأصول عقب قرارات مماثلة من بي.بي ورويال داتش شل وشركات نفطية أخرى أسقطت المليارات من قيمها الدفترية هذا العام. وقالت إكوينور إنها تتوقع أن يبلغ متوسط سعر خام القياس العالمي برنت 64 دولارا للبرميل بين 2021 و2050، أعلى من الخمسين دولارا التي توقعتها بي.بي في يونيو وأعلى أيضا من الستين دولارا التي تتوقعها شل للمدى الطويل من 2023.