مقترح بإنشاء قرية لبيع المواشي موازية لمسلخ لوى الجديد

لوى – عبدالله بن سالم المانعي
ناقشت لجنة الشؤون البلدية بولاية لوى في اجتماعها السادس لهذا العام أمس الأول عدة مواضيع تعنى بالخدمات البلدية والإسكانية والنقل وقطاع الأسماك، حيث ناقشت مقترح إنشاء قرية للمواشي تابعة للمسلخ الجديد في الولاية الذي قطعت الأعمال المنفذة به شوطا كبيرا، والذي ينفذ بدعم من شركة فالي عمان العاملة بميناء صحار بتكلفة 400 ألف ريال عماني، وستوفر القرية المكان الملائم لتوفير الماشية على اختلاف أنواعها والتسهيل على الأهالي في شراء الأغنام والخرفان والأبقار وفقا لحاجتهم وذبحها في المسلخ في ظروف ميسرة بعيدا عن المشقة والعناء وتكبد المسافة الطويلة. كما اطلعت اللجنة على الإخطار الوارد إليها من المديرية العامة للإسكان والتخطيط العمراني بمحافظة شمال الباطنة بالتوقف المؤقت عن عمل الرفوعات المساحية لإعداد مخططات وجيوب تخطيطية، وذلك من أجل دراسة مشروع إقليمي تنموي في المحافظة. وتطرقت اللجنة لتدارس تخصيص أرض لإنشاء سوق بيع الأسماك في الولاية وهو الموضوع الشائك الذي ما زال محل تداول ولم يستقر حاله بعد، حيث يدور الحديث حاليا حول مقترح بإنشائه شرق الحديقة العامة للولاية على مساحة من أرض تقدر بـ 10 آلاف متر مربع حيث يتم متابعة الجهات المختصة في هذا الشأن. وتدارست اللجنة الطلب الوارد إليها حول تخصيص موقع أرض لمجلس عام ومنتزه بقرية أبو عفان الواقعة في النطاق الغربي من الولاية. وكذلك آلية وضع ضوابط للحد من مرور الشاحنات عبر الطرق غير المسفلتة أثناء فترتي منع مرور الشاحنات المعتمدة سابقا من قبل لجنة الشؤون البلدية بالولاية. وتدارست اللجنة التنسيق مع جهات الاختصاص للحد من ظاهرة وجود القوى العاملة الوافدة وعملهم كبائعين في سوق الخضار والفواكه الموازي حاليا لسوق الأسماك الذي يشترك معه في موقع واحد، وقد اتخذت اللجنة القرارات والتوصيات المناسبة فيما تم مناقشته، وأحالت بعض المواضيع للجهات المختصة مشفوعة بالرأي، كما اطلعت على الردود الواردة إليها على محضر اجتماعها الخامس. ترأس الاجتماع سعادة الشيخ حمد بن خليفة العبري والي لوى.