الفيفا يغرم صحار 10 آلاف ريال للمدرب عبدالقادر بهلول

حرمان النادي من تسجيل أي لاعب في الموسم القادم
صحار – عبدالله المانعي
أصدرت لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا قرارها حول قضية مدرب نادي صحار السابق للفريق الكروي الأول عبدالقادر بهلول جزائري الأصل فرنسي الجنسية والتي رفعها المدرب على النادي حول مطالبته بمستحقات المالية. حيث ألزمت اللجنة إدارة النادي بدفع مبلغ 10 آلاف ريال، وسيتم إعطاء النادي مهلة لمدة شهر من أجل دفع المبلغ وإلا ستترتب عليه غرامة مالية أخرى وحرمان النادي من تسجيل أي لاعب في الموسم القادم وهذا القرار نهائي ولا يمكن الاستئناف فيه. وكانت إدارة نادي صحار وقتها برئاسة حمدان بن علي الشيراوي قد تعاقدت مع المدرب عبد القادر الذي خلف المدرب الروماني سيبيريا، إلا أنه لم يستمر طويلا مع الفريق. وباتت الإدارة المؤقتة الحالية في مأزق إزاء هذا القرار الذي لم تتسبب فيه على الإطلاق وإنما هو نتاج عمل الإدارة السابقة.
وجاء القرار في توقيت صعب على اعتبار أن الإدارة الحالية المؤقتة برئاسة المهندس إبراهيم بن عبدالله المقبالي أمامها تجهيز الفريق الكروي الأول للموسم الجديد 2020/ 2021 وبالتالي فإن تسجيل أي لاعب للموسم يتطلب إنهاء ملف شكوى المدرب وتسديد مستحقاته المالية. وتتجلى صعوبة الوضع في وجود شح مالي بالنادي، حيث إن هناك مديونية متراكمة من السابق بالإضافة إلى تزايد نفقات المشاركة لفرق النادي في مختلف الألعاب الرياضية المختلفة. وبات على الداعمين للنادي تجسيد الوقفة مع الإدارة الحالية المؤقتة التي تبذل جهودا واسعة لاحتواء الموقف الراهن وتجنيب النادي أي غرامات إضافية جراء عدم الانصياع للقرار الذي لا جدل فيه وكذلك توفير الحماية المطلوبة للفريق الكروي في حال رغبة ضم لاعبين للموسم الجديد.