حلقة عمل تعزز قدرات العاملين في مجال الطفولة المبكرة والمراهقين

استهدفت 15 أخصائيًا اجتماعيًا ونفسيًا ومدربات الأم البديلة

نظمت وزارة التنمية الاجتماعية ممثلةً بالمديرية العامة للتنمية الأسرية حلقة عمل بمركز رعاية الطفولة بالخوض حول ” بناء قدرات الموظفين العاملين في مجال الطفولة المبكرة والمراهقين”، حيث استهدفت الحلقة 15 مشاركا من العاملين في مجال الطفولة المبكرة والمراهقين من الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين ومدربات الأم البديلة، بهدف تنمية مهاراتهم المهنية الأساسية في مجال الطفولة المبكرة وكيفية تطبيقها، وإكسابهم عددا من المعارف النظرية للطرق العلمية الحديثة في مواجهة المشكلات المهنية المختلفة وكيفية تطبيقها على أرض الواقع، وكذلك تطوير مهاراتهم في عملية الاتصال مع الأطفال والمراهقين للحد من السلوكيات غير السوية، وتعزيز قدراتهم بعدد من الخبرات حول نماذج السلوك المقنن أثناء عملية الممارسة المهنية مع الأطفال والمراهقين، بالإضافة إلى زيادة كفاءة المشاركين وتحسين معدلات الأداء لديهم من خلال وضع خطط علمية للتدخل المهني حسب المواقف المختلفة والتي تتضمن برنامجا محددا لعلاج السلوكيات غير السوية.
وتضمنت الحلقة التي تستمر خلال الفترة 25-28 أكتوبر الجاري عددا من المحاور التي تهتم بمجال الطفولة المبكرة والمراهقة، كالنمو الشامل للطفل بمراحله وخصائصه، ومرحلة المراهقة خصائصها واحتياجاتها ومشكلاتها، ومحور الصحة النفسية للأطفال والمراهقين، وكذلك الاضطرابات النفسية عند الأطفال والمراهقين الأيتام، وماهي مهارات المقابلات الإرشادية مع الأطفال والمراهقين، وأيضا إيجاد الطرق العلمية المناسبة في التعامل مع المشكلات السلوكية لدى هاتين الفئتين، إلى جانب المحور المتعلق بنماذج واستراتيجيات تعديل السلوك لدى الأطفال والمراهقين وأساليب ضبطه.


د.منى بكري


وأشارت الدكتورة منى بكري عبدالمجيد أستاذة مساعدة بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية بجامعة السلطان قابوس -مقدمة الحلقة- إلى أن أهمية هذه الحلقة تكمن في التركيز على إكساب المهارات المهنية الضرورية لأنشطة الأخصائي الاجتماعي من خلال تحديد الأدوار والأنشطة التي يمارسها كمهارات الاتصال، والمقابلة والملاحظة والتسجيل، ومهارات التدخل المهني، والمهارات المتعلقة بتطبيق المبادئ في التعامل مع فئة الطفولة المبكرة والمراهقين، وكذلك إكساب المشاركين المهارات الخاصة بتكوين العلاقات المهنية مع هذه الفئة.


صفية العبرية


وقالت صفية بنت عبدالله العبرية أخصائية إرشاد وتوجيه أسري بوزارة التنمية الاجتماعية: مع تنوع وانتشار المشاكل النفسية والسلوكية لدى الأطفال والمراهقين في المجتمع العماني خلال الفترة الراهنة خصوصا فترة كوفيد 19 فإن إقامة هذه الحلقة يأتي سعيا من وزارة التنمية الاجتماعية لإكساب المشاركين المهارات المهنية اللازمة على استخدام أحدث الاستراتيجيات العلمية في كيفية التعامل مع المشاكل النفسية والسلوكية لدى هاتين الفئتين، وإكسابهم المهارات اللازمة في وضع الحلول العلمية المدروسة حتى لا تتكرر مثل هذه المشاكل مستقبلا، كما ينبغي على أولياء الأمور متابعة أبنائهم خلال هذه الفترة الحرجة وإعطائهم النصائح والإرشادات في كيفية استغلال أوقات فراغهم الاستغلال الصحيح.