« تعزز مبدأ التوافق بين الآباء والمراهقين » .. مبادرة “احتوياني” تتوج بالمركز الأول في مسابقة كن شجاعاً

كتبت- خولة الصالحية

فازت مبادرة “احتوياني” لفريق سايكولوجية الشباب التطوعي بالمركز الأول في مسابقة كن شجاعاً، حيث نظم الفريق أنشطة إلكترونية توعوية في مجال الصحة النفسية للمراهق، مثل تنظيم حلقة نقاشية لفهم طبيعة المراهق من جوانب متعددة، وحلقة نقاشية بعنوان (افهموني) جاء في أهم محاورها الحاجات النفسية للمراهقين، وحاجات الحب بين الفهم والإشباع، وحاجات التقدير الذاتي بين الكبت والتعبير، وحاجات الأمان بين كسب الثقة وفقدانها، أيضا نظم الفريق برنامجا متكاملا يضم عددا من الحلقات التدريبية تهدف إلى إكساب المراهق مهارات جديدة ومختلفة، بالإضافة إلى منشورات توعوية عبر حسابات المبادرة في التواصل الاجتماعي.
تمثلت مسابقة كن شجاعا في إطلاق كل فريق مشارك حملة توعوية حول موضوع من اختيار الفريق ويصاحب الفريق مرشد، ويعمل الفريق خلال مدة زمنية محددة في إيصال رسالته عن قضية يناقشها تسهم في استثمار الأوقات وإكساب المهارات من خلال منصات التواصل الاجتماعي، وركزت مبادرة احتوياني على قضية المراهقين وتواصلهم من الآباء ضمن المجال النفسي، ونافست فرق أخرى في مجال الثقافة ومجال الحفاظ على البيئة، وقد قيّم مشاركات الفرق لجنة تحكيم تكونت من السيدة الدكتورة بسمة آل سعيد والأستاذ أحمد الحوسني والأستاذة عبير المجينية.
يذكر أن فريق سايكولوجية الشباب التطوعي يعمل تحت مظلة جمعية الأطفال أولاً، ويهدف إلى إنشاء جيل واع ومثقف في مجال الصحة النفسية.