السلطنة تؤكد اهتمامها بالتعاون الدولي في استخدام الفضاء الخارجي للأغراض السلمية

نيويورك – العمانية: أكدت السلطنة اهتمامها بالتعاون الدولي في استخدام الفضاء الخارجي للأغراض السلمية والمجالات الحيوية ذات الصلة سيما رصد تغييرات المناخ ومكافحة التصحر وإدارة الكوارث وأنظمة الاتصالات والأقمار الاصطناعية.
ودعت السلطنة في كلمتها التي ألقاها السكرتير ثاني سلطان بن محمد الفزاري بوفد السلطنة الدائم لدى الأمم المتحدة أمام لجنة المسائل السياسية الخاصة التابعة للأمم المتحدة التي عقدت بنيويورك إلى توسيع دائرة استفادة الدول النامية من التكنولوجيات والتطبيقات الحديثة لتطوير مسيرتها نحو التنمية المستدامة.
وأشادت السلطنة بالتعاون الجيد والمثمر مع لجنة الفضاء الخارجي التابعة للأمم المتحدة والمتمثل في تجارب محاكاة المريخ «أمادي 18» والتي أجريت في صحراء «مرمول» بالسلطنة في عام 2018م وكانت لها إسهامات إيجابية في رفع قدرات الطواقم العلمية وزيادة التبادل المعرفي في عدد من المجالات، مؤكدة استعدادها لمشاطرة الدول المهتمة بنتائج تلك التجارب نحو مزيد من التعاون.
وأشارت السلطنة إلى «رؤية عمان 2040» التي ترتكز في مفاصلها الرئيسة على المعرفة والاقتصاد المعرفي بوصفها الطريق نحو المستقبل في عالم يسوده العلم والتكنولوجيات الحديثة ضمن منظومة دولية تقوم على تبادل المعارف بين الدول والشعوب.
وأكد السكرتير ثاني سلطان بن محمد الفزاري في ختام الكلمة أن السلطنة اختارت المعرفة مسلكا نحو المستقبل، حيث الشباب المتسلح بالعلوم والمعارف والبيئة الحاضنة والقوانين المشجعة والموقع الاستراتيجي المتميز، داعيًا الدول والمؤسسات في الدول الشقيقة والصديقة إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتنوعة والشراكات المتاحة في مجال نقل وتوطين التكنولوجيا التي يوفرها الاقتصاد العماني.