اكتشاف “كتابات” تاريخية جنوبي تركيا

الأناضول – عثر فريق من علماء الآثار الأتراك، على نقوش مكتوبة باللغة اليونانية القديمة، تعود لنحو ألف و700 عام، وذلك على جدران كهف في ولاية قرمان جنوبي البلاد.
يقع كهف العين على منحدر شديد في قلب وادٍ عميق شكله نهر كاليكدنوس التاريخي.
وقال الدكتور محمد القان، عضو الهيئة التدريسية في كلية الآداب قسم الآثار بجامعة “قرمان أوغلو محمد بك” التركية: إن “الكهف الذي لا يدخله ضوء الشمس، لم تجر عليه دراسات من قبل الأوساط العلمية”.
وأضاف: إن المسافة بين المدخل والمخرج تبلغ حوالي 500 متر، وأن الكهف لم يتم استكشافه بالكامل بعد، إلا أن فريقًا من كلية الآداب قسم الآثار بجامعة قرمان، عثر في الكهف على كتابات يونانية قديمة”.
وأضاف: “وفقًا لأبحاثنا، تمت زيارة الكهف من قبل مجموعة من المسيحيين والوثنيين الذين عبدوا الآلهة قبل حوالي 1700 عام منتصف القرن الرابع الميلادي”.
وتابع: “ومع ذلك، لا يزال سبب هذه الزيارة غامضًا، إلا أن الاعتقاد السائد يتعلق بحدث يخص قنسطانطيوس الثاني (317 – 361)، الإمبراطور الروماني، والثاني من أبناء قسطنطين الأول الثلاثة”.
وأشار القان أن تلك الزيارة “جرى تخليدها بكتابات على جدار الكهف، تتضمن نقوشًا وصلوات تذكارية، لافتًا أنها مكتوبة بالأبجدية اليونانية القديمة، في تقليد ساد في تلك الفترة بمنطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، وعادة ما يتم نقش الكتابات التذكارية على جدران أماكن مثل المعابد”.