جامعة ظفار تفوز بجائزة فيصل آل ثاني للبحث التربوي 2019

عن “مستوى الرضا الوظيفي لدى الأخصائيين النفسيين بالمدارس”
صلالة – عامر بن غانم الرواس
تمكنت جامعة ظفار من نيل جائزة البحث العلمي والمركز الأول لفئة الدراسات العليا بجائزة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني للبحث التربوي للعام الأكاديمي 2019 -2020 للمتميزين في البحث العلمي من الباحثين الأكاديميين وطلبة الدراسات العليا والمعلمين ومديري المدارس، وتعنى الجائزة بتعزيز البحوث وإنتاج المعرفة وتحسين الممارسات التربوية وتطوير السياسات التعليمية، وتمنح جوائزها بشراكة بين مؤسسة الفيصل بلا حدود للأعمال الخيرية وكلية التربية جامعة قطر.
وتصدرت ورقة البحث العلمي للدراسة المسحية من جامعة ظفار عن”مستوى الرضى الوظيفي في علاقته ببعض المتغيرات لدى الأخصائيين النفسيين في مدارس سلطنة عمان” من إعداد الطالب منذر بن خالد بن مرهون السعيدي طالب ماجستير الإرشاد النفسي بقسم التربية بكلية الآداب والعلوم التطبيقية وإشراف الدكتور ناصر سيد جمعة والدكتور أحمد بن علي المعشني.
وهدفت الدراسة البحثية إلى التعرف على مستوى الرضا الوظيفي في علاقته ببعض المتغيرات الديموجرافية (النوع الاجتماعي، عدد سنوات الخبرة والمرحلة الدراسية) لعينة دراسية من 154 أخصائيا نفسيا، منهم 43 من الذكور و111 من الإناث من العاملين في مختلف المراحل الدراسية لمدارس وزارة التربية والتعليم بالسلطنة، وغطت الدراسة العلمية ما يربو على 11 محافظة من محافظات السلطنة، وبينت نتائجها وجود فروقات ذات دلالة إحصائية في مستوى الرضا الوظيفي لدى الأخصائيين النفسيين في مدارس السلطنة تعزى لمتغير النوع ولصالح الإناث، مع ظهور عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في الرضا الوظيفي لدى الأخصائيين النفسيين تعزى لمتغيرات عدد سنوات الخبرة والمرحلة الدراسية.
وقد أشاد الدكتور حسن بن سعيد كشوب رئيس الجامعة بالإنجاز العلمي والذي مثل مخرجا طبيعيا لاهتمام الجامعة بالبحث العلمي لكافة الفئات ومستويات الجامعة العلمية من طلاب وهيئة تدريسية، ويمثل تواجد الجامعة في تلك المحافل والمشاركات العلمية إشارة إلى ما تميزت به كافة البحوث المقدمة من الجامعة في المسار العلمي وإن الجامعة تبحث عن الريادة ضمن تلك المشاركات، وتقدم بالتهنئة للفريق العلمي المشارك ضمن تلك المساهمة العلمية والتي جاء إعلان الفائزين فيها من خلال حفل افتراضي.